ضيافات يشرف على حفل تضامني لفائدة الأطفال الأيتام والمعوزين    البروفيسور عبد الكريم قواسمية مديرا جديدا لجامعة تبسة    الحفاظ على الذاكرة صمام أمان وحدتنا الوطنية    صدور مرسوم يحدد شروط وكيفيات الحصول على المزايا الجبائية الممنوحة للمؤسسات ناشئة" و"حاضنة"    دعوة المجتمع الدولي للتحرك العاجل    ميثاق الخير والشرف    وفاة 9 أشخاص و إصابة 157 أخرين بجروح    العثور على الشخص المفقود بالعرق الغربي الكبير    الشلف: تكريم التلاميذ المشاركين في تحدي حفظ السيرة النبوية بمتوسطة يارمول    ترك إسما عزيزا    الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني    فرنسا غير مستعدة للاعتراف بجرائمها في الجزائر    إصلاح شامل للإدارة.. ووأد البيروقراطية والفساد    هذه رسالة بن زيان للباحثين والكفاءات الوطنية بالمهجر    لا استيراد للوقود في 2021    الشلف: جريحان في حادث إنقلاب سيارة بالصوالة في عين أمران    التصريح شرطٌ لتنظيم المسيرات    سفير فلسطين بالجزائر: نتمنى تراجع بعض العرب عمّا أقدموا عليه    هؤلاء الفائزون في مسابقة جائزة الجزائر لحفظ القرآن    7 وفيات..204 إصابة جديدة وشفاء 140 مريض    تونس تشكر الجزائر    على إسبانيا مطالبة الرباط الامتثال للشرعية الدولية    العميد، وفاق سطيف وشباب بلوزداد يغادرون المنافسة    تسليم 36 جهاز تنفّس لمديرية الصحة    الجزائر تنهي المنافسات في المرتبة 24    "الخضر" في مواجهة مالي وتونس وديا    كأس العرب لأقل من 20 سنة ..الفاف تطالب بتأجيل المسابقة المقررة في مصر!    تتويج "عيسى سطوري" و"بلا حدود"    الأهم أن يتألق الجميع    رُبع قرن من الاضرابات في المدارس.. لماذا وإلى متى؟    طهران تتهم الرباط بخدمة المشاريع الصهيونية في المنطقة    فرنسا: تسجيل 9128 إصابة و115 وفاة بفيروس كورونا في أخر 24 ساعة    تحويل مديرة البناء والتعمير إلى العاصمة    العثور على هياكل عظمية لأحمرة    سكنات لمنتسبي ومتقاعدي الجيش    قصد كبح الجشع والمضاربة    دورة كروية بمناسبة اليوم العالميّ للصحافة    معالجة 10 جرائم اقتصادية    إصابة 7 فلسطينيين بالقدس    تفريغ مخازن البطاطا في 6 ولايات    السعودية تعلن عزمها إقامة الحج وفق التدابير الوقائية والاحترازية    إبعاد نفوذ المال عن تسيير الشؤون العامة    مصمودي مرشح للعودة إلى التشكيلة الأساسية    شبح السقوط يحوم حول إتحاد بلعباس    تكريم المجاهد «عمار سبيع» ومعرض للصور والكتب التاريخية    ويبارح الصّقر العربي ..أوكار الفناء    استغفار النبي صلى الله عليه وسلم    من آيات الله في الكون ...الهيدروجين اسرار و عبر    《ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين》    قل صاموا و السّلام    82 فندقا جديدا لاستقبال ضيوف الألعاب المتوسطية    القوات المغربية تعتدي مجددا على الناشط الصحراوي حسنة مولاي بادي    مركز التكوين بزرالدة: مولودية الجزائر تتحصل على رخصة البناء    حظوظ كبيرة لمواصلة المغامرة    بيان وزارة الثقافة حول تسميات قاعات السينما    جمعية الشعرى الفلكية تعلن أن عيد الفطر يوم الخميس    طرقات مقطوعة بسبب الاضطرابات الجوية    لهذه الأسباب خرج الوضع عن السيطرة في الهند    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على المريض استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام
أخصائية علاج سرطان الثدي الدكتورة بنومشيارة ل"المساء":
نشر في المساء يوم 17 - 04 - 2021

أشارت أخصائية علاج سرطان الثدي الدكتورة نصيرة بنومشيارة، إلى أنه على مرضى السرطان استشارة طبيبهم المعالج، لمعرفتهم مدى إمكانيتهم صوم رمضان، موضحة أن السماح لهؤلاء بالصيام من عدمه، لن يتم إلا برخصة من الطبيب المعالج الذي له صلاحية تحديد كل حالة بحالة، لأن السرطان يختلف من نوع لآخر، كما أن مراحل العلاج تتغير، وهذا ما يحدد مدى قابلية الفرد للصيام من عدمه، مشددة على أنه يتعين على مريض السرطان استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام، وعليه يتم تحديد برنامج آمن للصيام دون التأثير السلبي على الحالة الصحية.
يتساءل مريض السرطان عن إمكانية الصيام، وهل سيؤثر ذلك على صحته وجلسات علاجه، وبحكم أن الصيام فريضة فرضها الخالق على عباده، لما فيها من منفعة على البشر، إلا أنه أعطى رخصة للمريض بأن يفطر تبعا لأحكام تضع صحته في المقام الأول، في حالة ما إذا كان الصيام يزيد من حدة مرضه، إلا أن الخوف من الوقوع في الإثم، أو جهلا بتلك الأحكام أو حتى حرجا من ذلك، نجد بعض المرضى بالرغم من حالتهم الصحية المتأزمة، يندفعون وراء ما تمليهم عليهم أنفسهم بالصيام، الأمر الذي قد يعرض حياتهم للخطر أكثر.
في هذا الصدد، قالت الدكتورة نصيرة بنومشيارة، في حديثها ل"المساء"، على هامش مشاركتها في صالون الإعلام حول السرطان، الذي اختتمت فعاليته مؤخرا، أن الصيام مفيد للصحة، ويعتبر بمثابة حمية للمريض، بل ويزيد من قوة جهازه المناعي، نظرا لامتناعه عن أكل بعض المواد التي تعتبر سموما حقيقية للجسم، ومغذية للخلايا السرطانية، فالصيام بوجه عام، غير ممنوع على مرضى الأورام، والكثير من الدراسات أثبتت أن الصيام له تأثير إيجابي على التمثيل الغذائي للجسم، مما يؤثر بشكل جيد على مسار الورم ويزيد من فاعلية بعض الأدوية في الدم، غير أن هذا الأمر لا يحدده ألا الطبيب المعالج، الذي يتتبع حالة المريض، مما يجعل له صلاحية السماح للمريض بالصيام من عدمه، وفقا لحالته الصحية، وعلاجه بالأدوية، وتبعا لجلسات العلاج بأنواعها، كالعلاج الكيماوي.
أضافت المتحدثة أنه أثناء المرحلة التي تسبق العملية الجراحية، وحتى خلالها ،لا يضر الصيام بالمريض، إنما يمنع عامة صيامه خلال مراحل العلاج الإشعاعي والكيماوي ومختلف الجلسات، حيث قالت إنه خلال تلك المرحلة يضعف جسم المريض، وتضعف بالتالي مناعته، الأمر الذي قد يضره إذا ما صام خلال تلك الفترة، خصوصا أن الجسم لابد أن يتلقى الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها عن طريق الغذاء، في هذه الحالة يمنعه الطبيب المعالج من الصيام، وينصحه بتداركه بعد شفائه في فترة يحددها كذلك الطبيب، لأن العلاج وتأثيره قد يدوم من 6 أشهر إلى ثمانية أشهر وفق الحالة ونوع السرطان.
في حين أشارت المختصة إلى أن المرضى الذين يسمح لهم بالصيام، هم المرضى الذين يتلقون علاجا كيماويا على فترات متباعدة، ويسمح لهم بالصيام وفق شروط، أولها تقييم حالة المريض من قبل الطبيب المختص، وأن يكون بصحة جيدة تسمح له بالصيام، يجب على المريض الإفطار يوم تلقي الجرع وبعدها بيوم أو يومين، بسبب ما يحدث من مضاعفات، كالقيء والغثيان والحاجة إلى تناول السوائل بشكل كبير، إلى جانب المرضى الذين يتناولون علاجا هرمونيا، مثل مرضى سرطان الثدي، الذين يكون علاجهم بأقراص وفق مواعيد جرعات منظمة، لابد من احترامها خلال الإفطار والسحور، بشرط أن لا يشتكي المريض من أية أعراض جانبية.
لصيام آمن، حذرت نصيرة بنومشيارة، من تبني نظام غذائي مضر بالصحة، وشددت على ضرورة احترام نصائح الطبيب، الذي يحدد حمية وفقا لكل حالة وكل سرطان، مشيرة بشكل عام، إلى أنه لابد من الابتعاد عن بعض الأغذية، كالسكريات والدهون المحروقة، واستبدالها بأطعمة خفيفة غنية بالألياف والفيتامينات، إلى جانب الإكثار من السوائل لمساعدة الجسم على طرح سموم العلاج، فضلا على ممارسة نشاط بدني، أقله المشي لمدة 30 دقيقة منتظمة، لمساعدة الجسم على تقوية مناعته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.