الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



800 مصاب بالسلالات المتحورة لكورونا
500 سرير لاستقبال الحالات بتبسة
نشر في المساء يوم 14 - 07 - 2021

أكد مدير الصحة والسكان بتبسة، السعيد بلعيد، أن الحالة الوبائية في الولاية جد مقلقة، وتزدادا تعقيدا يوما بعد يوم، كاشفا عن تسجيل أزيد من 800 حالة إصابة بالسلالات المتحورة إلى غاية اللحظة، في حين تم تسجيل خلال 24 ساعة الماضية؛ 117 حالة اشتباه بالإصابة، فيما يتم تسجيل من وفاتين إلى ثلاث وفيات يوميا.
أرجع مدير الصحة سبب ذلك، إلى استهتار المواطن في الامتثال للبروتوكول الصحي، داعيا في نفس الوقت، المواطنين، إلى ضرورة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي، والإقبال على تلقي التطعيم للقضاء على العدوى. وعن الاستعدادات أو الإجراءات التي اتخذها قطاع الصحة لمواجهة أي طارئ، أكد المسؤول، أن مصالحه اتخذت جملة من الإجراءات، للتحكم في الوضع القائم وحتى الاستعداد للأسوأ، أهمها رفع عدد الأسرّة الخاصة بوحدات استشفاء مرضى "كوفيد-19" إلى 500 سرير، وتوفير الأكسجين الطبي والحرص على تدعيم مخزونه، مع ضمان توفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتعزيز قدرات المخزون الولائي من اللقاح، وتسريع وتيرة التلقيح وتوسيعها، والحرص على التكفل التام والنفسي بمرضى هذا الوباء.
في حين أوضح مدير الصحة، أن البلديات التي سجلت بها أعداد إصابة مرتفعة، وتعتبر موبوءة على مستوى الولاية، هي بلديات تبسة والشريعة وبئر العاتر، لذلك نصح بتفادي التردد عليها أو الاحتكاك بالأشخاص المصابين، والتقيد الصارم بتدابير الوقاية، داعيا المواطنين إلى المساهمة في تخفيف الضغط على الأطقم الطبية وشبه الطبية العاملة على مكافحة الجائحة، عن طريق الامتثال الصارم لمراحل البروتوكول الصحي. من جهة أخرى، ترأس والي ولاية تبسة محمد البركة داحاج، اجتماع اللجنة الأمنية الموسع، الذي عقد نهاية الأسبوع المنصرم، بقاعة الاجتماعات في مقر الولاية، بحضور السلطات المدينة والعسكرية، وأعضاء المجلس العلمي لمتابعة وباء "كوفيد-19"، والذي خصص لدراسة مدى تطور الوضعية الوبائية بإقليم ولاية تبسة، واتخاد كافة التدابير والوسائل لمجابهة الوضع القائم الذي وصف بالخطير، والخروج بتوصيات ملزمة التنفيذ، بعد تسجيل ارتفاع يومي في عدد الإصابات والوفيات بإقليم الولاية.
وقد خرج الاجتماع بقرارات وتوصيات واجبة التنفيذ، أهمها إعداد مخطط للكشف المبكر والتشخيص السريع لمرضى "كوفيد 19"، وتكليف رؤساء الدوائر والبلديات، بالتنسيق مع مصالح الصحة والفعاليات الجمعوية والمواطنين، لاتخاذ الإجراءات اللازمة على مستوى الأماكن والأحياء الموبوءة، والتي تشهد حالات نشطة بإقليم بلدياتهم، على غرار الحظر التام لمواكب الأفراح والعزاء والولائم، ومنع عقود الزواج، وتقنين تنظيم جميع التظاهرات الثقافية والرياضية، وفرض قيود على نشاطات أسواق بيع أضاحي العيد وتنظيمها، وتكثيف حملات التطعيم وتوسيعها، لتشمل المؤسسات العمومية، وتطال موظفي قطاع الجماعات المحلية، ومتابعة مدى تنفيذ مراحل البروتوكول الصحي، وفرض عقوبات وغرامات مالية ضد المتهاونين.
وقد شدد الوالي، بعد استماعه إلى عرض مدير الصحة حول الوضعية الوبائية بإقليم الولاية، والارتفاع المسجل في وتيرة الإصابات اليومية بالسلالة المتحورة، على ضرورة تظافر جهود الجميع والتركيز أكثر لكسر المنحى التصاعدي في عدد الإصابات، وانتقد بشدة سلبية المواطن في التجاوب مع مستجدات الوضع، وعدم امتثاله للتدابير الوقائية والتزامه بمراحل البروتوكول الصحي، حاثا على ضرورة أخذ الأمور على محمل الجد وعدم الاستهتار بالصحة العمومية، كما حذر من خطر السلالات المتحورة سريعة الانتشار، مؤكدا أن الوضع مقلق وفي غاية الخطورة، وأن الحصيلة اليومية في ارتفاع مستمر، حيث يتوقع بأن تكون ثقيلة جدا عند حلول عيد الأضحى، في حال عدم تحلي المواطن بالوعي الكافي والتزامه بالتدابير المطلوبة.
وقد أمر الوالي، القطاعات ذات الصلة والمصالح المعنية بضرورة إحصاء النقاط السوداء، التي تشكل خطرا على الصحة العمومية، ومباشرة الإجراءات الردعية الصارمة ضد المخالفين والمستهترين بحياة الأشخاص، حتى لا تضطر الجهات المعنية، إلى فرض الحظر الجزئي أو الشامل، إذا ما استمر الوضع في التأزم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.