الكثير من الدول تعوّل على دور الجزائر    توقيف 13 شخصا تورّطوا في عرقلة الانتخابات    الأفارقة مدعوون للتحدّث بصوت واحد    «ارتياح» لوتيرة أشغال المحطة الجديدة لمطار وهران    وكالة عدل تتجه نحو إدراج الورثة في السكنات الممنوحة لمن وافتهم المنية    «الخضر» يتطلّعون للفوز واقتطاع تأشيرة التأهل    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    بوابة إفريقية    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    أجهزة ل 180 من ذوي الهمم بالشلف    تطوير البحث في المجال الطبي بالجزائر يستدعي اشراك قطاع الصناعة الصيدلانية    تفاؤل بالتّوصّل لاتّفاق حول النّووي الإيراني    شهيد وإصابة آخر برصاص شرطة الاحتلال    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    «أوبك +» تتمسّك بالزيادة الشهرية لإمدادات النفط    منظمة اكوادورية تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    كريستيانو رونالدو يكسر حاجز 800 هدف    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية..    مدرب نيس يواصل تحدي بلماضي    محمود عباس يزور الجزائر    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    أول أوكسيد الطلاق في القرن الحالي    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير" إزاء الاعتداءات المغربية على سلطانة خيا    عدة طرق مغلقة بسبب تراكم الثلوج    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    تقرير أمريكي يحذر 11 دولة من عدم الاستقرار المناخي    300 مليار يورو لمواجهة النفوذ الصيني في أوروبا    بوسليماني: لجزائر تتعرّض لهجومات    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    هذه الدول مهددة بالانهيار الاقتصادي..    تعليق رخصة شركة ريماز    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    فرقة ال BRI تحجز مخدرات بحوزة مسبوق قضائيا بباتنة    مقترح بشن حركة احتجاجية شاملة في قطاع التربية لهذه الأسباب    مكتتبو "عدل" ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية باتنة    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    تأمينات: القوة المالية للشركة الجزائرية للتأمينات تحظى بتصنيف "مرض"    إقامة الطبعة 25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب من 24 إلى 31 مارس 2022    بن عبد الرحمان: الجزائر تريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتياح البوليزاريو لرسالة نواب أمريكيين إلى بلينكن
مجموعة جنيف لدعم القضية الصحراوية تنتقذ تقرير غوتيريس
نشر في المساء يوم 17 - 10 - 2021

أعرب ممثل جبهة البوليزاريو، في الولايات المتحدة الأمريكية، مولود سعيد، عن ارتياحه بخصوص الرسالة التي وجهها عشر أعضاء، بمجلس الشيوخ الأمريكي، إلى كاتب الدولة، أنطوني بلينكن، استوقفوه من خلالها، بخصوص وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن "عددا من أعضاء مجلس الشيوخ راسلوا كاتب الدولة، للمطالبة بإدراج مسألة مراقبة حقوق الإنسان ضمن صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو". ومن بين الموقعين على الرسالة، رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ، جيمس ام. إنهوف، والسيناتور فارمون ومرشح الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، برنار ساندرس، وعضو مجلس الشيوخ والرئيس السابق للجنة القضائية بالكونغرس، باتريك ليهي.
وكتب الأعضاء الموقعون على الرسالة "إننا نحثكم على التأكيد على حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير والدعوة إلى تحرير السجناء السياسيين وحماية حرية التعبير لكل مغربي وصحراوي". ودعوا، كاتب الدولة الأمريكي، التركيز على انتهاكات حقوق الإنسان ضد المناضلين الصحراويين بالصحراء الغربية المحتلة وفي المغرب. كما أشاروا إلى ضرورة إدراج الجانب المتعلق بمراقبة حقوق الإنسان ضمن صلاحيات بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية. كما أشاروا إلى أنه "في الوقت الذي تستعد فيه الأمم المتحدة لتجديد عهدة بعثتها، فإننا نطلب منكم بذل ما هو ضروري، للسماح بمراقبة وضعية حقوق الإنسان في المنطقة ومواصلة دعم تقرير المصير". من جهتها، انتقدت مجموعة الدعم لجنيف لحماية وترقية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، تقرير الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريس حول الوضع في الأراضي الصحراوية المحتلة كونه لم يقدم في تقريره أي آفاق حول أداء بعثة "مينورسو" لمهمتها الأساسية لتنظيم استفتاء تقرير المصير.
وخلصت إلى أن "الأمين العام الأممي ومن خلال إعادة اللغة المتناقضة الصادرة عن أعضاء دائمين بمجلس الأمن الذين يساندون الاحتلال غير الشرعي للإقليم غير المستقل للصحراء الغربية، وهما فرنسا والولايات المتحدة، يقوض الجهد الذي يمكن للمبعوث الشخصي الجديد للصحراء الغربية أن يتصوّره من أجل تشجيع القوة المحتلة على احترام القانون الدولي". وهو ما جعلها تدعوه في بيان وقعته 301 منظمة حقوقية، مشكلة لمجموعة جنيف للعمل بشكل قوي من أجل فرض احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. وعبرت المجمعة عن انشغالها العميق حيال الصمت المتواصل للأمين العام الأممي حول الانتهاكات الممنهجة التي تقترفها المملكة المغربية في مجالي حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في الأراضي غير المستقلة من الصحراء الغربية التي تستمر في احتلالها، مشيرا إلى أن "مضمون تقريره الأخير حول الوضعية في الصحراء الغربية، لا يسمح بتحديد الأمين العام كمجسد لمبادئ الامم المتحدة والناطق باسم شعوب العالم خاصة أولئك منهم الفقراء والضعفاء".
ولأنها أكدت على أن "الأمم المتحدة وأمينها العام لهما المسؤولية الاولى تجاه الشعب الصحراوي"، فقد شدّدت على أن "الأمين العام الأممي مطالب في إطار أداء مهامه، بأن يأخذ بعين الاعتبار الإطار القانوني الشامل لاحترام تطبيق القانون الدولي وحماية الشعب الصحراوي الذي يرزح تحت احتلال عسكري غير مشروع". ولدى تذكيرها بقرار محكمة العدل الأوروبية في حكمها الأخير حول الاتفاقيات التجارية بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المغربية، اعتبرت مجموعة جنيف أنه "كان من الأجدر أن يعطي الأمين العام والأمين العام المساعد لعمليات السلام، تعليمات لرئيس بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو" بحماية المنطقة العازلة من أي تدخل عسكري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.