الجيش الوطني يواصل محاربة الإجرام والإرهاب    هذا موعد استئناف عمل الموظفين الإداريين والتربويين    تشجيع الشراكة في الصناعة الصيدلانية مع إثيوبيا    وزارة الفلاحة تذكّر منتجي الحبوب مجدّدا    آلية فعالة لحماية المهنيين ومنتجاتهم    استخراج ألف طن من خام الحديد من منجم غار جبيلات    الريسوني تماهى فيما تدعو إليه الجماعات الإرهابية المتطرفة    إرسال 80 طنا من المواد الغذائية والأدوية إلى السنغال    محطّتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    محطّتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    البطولة العربية.. فرصة السّباحة الجزائرية لمواصلة التّألّق    تسخير كافة الإمكانيات لإخماد الحرائق والتكفّل بالمصابين    القيادة الجهوية الثانية..تأهّب واستعداد لضرب معاقل الإجرام    الغرق يُنهي حياة عشرات الجزائريين    23 جهاز إرسال لتكريس الحق في الإعلام بمناطق الظل    القصيدة الشّعبية أرّخت لتاريخ النّضال    رحيل عميد الفنانين التشكيليين الجزائريين بشير يلس    على العلماء المنخرطين في اتحاد المسلمين اتخاذ موقف حازم    تجند تام للدولة لإخماد الحرائق والتكفّل بالمتضررين    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية    نجاح العملية الثالثة للرمي بالمتفجرات بغار جبيلات    محطتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    تشجيع الشراكة الجزائرية-الإثيوبية في الصناعة الصيدلانية    لولا دا سيلفا يعود بقوة    مالي تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي    المنتخب البرازيلي يريد ملاقاة "المحاربين" وديا    ضبط 1.70 غرام من الكوكايين    ملجأ عشّاق الطبيعة والباحثين عن الهدوء    قدامى مولودية وهران متخوفوّن من تكرار سيناريو 2008    3برونزيات جديدة في رصيد الجزائر    مباراة ودية : اتحاد الجزائر يفوز على مستقبل المرسى التونسي (3-1)    تأمل في المسار الإبداعي للثقافة الوطنية    نفحة من الحنين إلى الماضي    الأمين العام لوزارة الصحة يستقبل وفدا عن المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها    قوات الاحتلال تعتقل 38 فلسطينيًا من الضفة الغربية    ..بشير يلس شاوش يترجّل    الشروع في إنشاء المعهد الوطني العالي للسينما    وزارة الثقافة تدعم إنتاج 10 مسرحيات و10 أفلام    عبد الله بن عمر .. على خطى الحبيب    سوناطراك تحقّق في حريق المنطقة الصناعية لسكيكدة    الرئيس تبون يُعزي عائلات ضحايا الحرائق    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني    تراجع طفيف لعدد إصابات كورونا في الجزائر    الفاف تُوقف المفاوضات مع الإتحاد البرازيلي    الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة    الخضر سابع أعلى منتخب قيمة مالية في أفريقيا    لا للسب والكلام البذيء في شوارعنا    السباب من شيم الفاسقين    سوق رحمة لبيع المستلزمات المدرسية طيلة شهر بباتنة    استقرار أسعار الذهب عالميا    أولاد يحيى خدروش: البلدية تحذر من استغلال المياه العمومية لأغراض تجارية    الفريق أول شنقريحة في الندوة العاشرة للأمن الدولي: يجب التركيز على الأمن الإنساني والتكفل بالأسباب العميقة للأزمات    "الفصيلة المحمولة جوا 2022" : انطلاق المرحلة الأولى من الألعاب العسكرية الدولية بالمدية    فيما تم فتح بعض المعارض لبيعه: التعاقد مع 50 مكتبة خاصة لبيع الكتاب المدرسي بالوادي    8 اتفاقيات في لتطوير البذور    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    الزواج يبنى على أهداف سامية    وقفات من الهجرة النبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي يحذرون من وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية
نشر في المسار العربي يوم 16 - 10 - 2021

وجه اعضاء من مجلس الشيوخ الامريكي رسالة الى كاتب الدولة، انطوني بلينكن، يستوقفونه فيها حول الوضعية المأساوية لحقوق الانسان في المغرب و الصحراء الغربية المحتلة.
ومن بين الموقعين على هذه الرسالة التي وجهت يوم الاربعاء الماضي الى كاتب الدولة، هناك رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ، جيمس ام. إنهوف، و سيناتور فارمون ومرشح الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، برنار ساندرس، و السيناتور عضو مجلس الشيوخ و الرئيس السابق للجنة القضائية بمجلس الشيوخ، باتريك ليهي.
و دعا هؤلاء الاعضاء في مجلس الشيوخ في رسالتهم "الولايات المتحدة الى الدفاع عن حقوق الانسان في العالم، و عليه فإننا نحثكم على التأكيد على حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير، و الدعوة الى تحرير السجناء السياسيين و حماية حرية التعبير لكل مغربي و صحراوي".
كما شدد الاعضاء الموقعين العشرة، على كتابة الدولة من اجل اعطاء الاولوية فيما يخص علاقاتها مع الحكومة المغربية، لانتهاكات حقوق الانسان، ودعوتها الى تحرير السجناء السياسيين، و وضع حد للمضايقات والتهديدات الممارسة ضد اولئك الذين ينتقدون النظام المغربي"، و لاحظوا في هذا الصدد ان الادارة الامريكية لم تتكلم بشكل كاف عن "الاعمال التعسفية التي تقوم بها السلطات المغربية ضد الصحراويين".
و دعوا في هذا الخصوص، كاتب الدولة الامريكي الى التركيز على انتهاكات حقوق الانسان ضد المناضلين الصحراويين بالصحراء الغربية المحتلة، و في المغرب، كما اشاروا الى ضرورة ادراج الجانب المتعلق بمراقبة حقوق الانسان في مهمة المينورسو (بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية).
كما اشاروا في هذا الصدد الى انه "في الوقت الذي تستعد فيه الامم المتحدة لتجديد عهدة المينورسو، فإننا نطلب منكم بذل ما هو ضروري للسماح للأمم المتحدة بمراقبة وضعية حقوق الانسان في المنطقة و مواصلة دعم تقرير المصير".
واعربوا في ذات السياق عن انشغالهم بخصوص وسائل القمع التي ينتهجها النظام المغربي ضد اولئك الذين ينتقدون (صحفيون و مناضلون ومدافعون عن حقوق الانسان)، الملك محمد السادس ونظامه، مشيرين الى مثال المؤرخ و المناضل معاطي منجب (في اضراب عن الطعام) و يحظيه الصابي و محمد سكاكي.
وكتبوا "نحن قلقون بشكل خاص. إن سجنهم والاتهامات (التي وجهتها السلطات المغربية) تثير مخاوف خطيرة بشأن سير العدالة في المغرب. نحن قلقون بشأن المعلومات التي مفادها ان المعتقلين لا يتلقون العلاجات الطبية المناسبة و انهم يتعرضون لانتهاكات من قبل سلطات السجون".
كما نبهوا إلى قضية "الناشطة الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها، المحتجزون رهن الإقامة الجبرية، والتي يُقال أنها تتعرض للاعتداء الجنسي المستمر والتحرش من قبل السلطات المغربية، رغم أنها لم تُبلغ ابدا بالتهم الموجهة إليها".
وشددوا على أن "هذه الاعتقالات غير مقبولة، وندعوكم الى المطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في المغرب".
وأشار أعضاء مجلس الشيوخ في رسالتهم إلى أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان دعت الحكومة المغربية في يوليو الماضي إلى التوقف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين، بعد اعتقال العديد من المناضلين الصحراويين المسالمين وإصدار أحكام غير متناسبة مع التهم.
كما كتبوا: "نطلب من الإدارة الأمريكية دعم دعوة المفوضية السامية لحقوق الإنسان وحث السلطات المغربية على مراجعة قضية المناضلين الصحراويين مثل محمد لمين هدي وسيدي عبد الله أباحة وبشير خدة الذين يواجهون أحكامًا بالسجن لعدة سنوات بسبب احتجاجهم على الظروف الاقتصادية و الاجتماعية الرهيبة في الصحراء الغربية المحتلة".
وعبر أعضاء مجلس الشيوخ عن غضبهم قائلين: "نشعر بالقلق كون الحكومة المغربية زادت من حدة انتهاكاتها ضد المناضلين الصحراويين منذ الاعتراف الخاطئ للولايات المتحدة بالسيادة – المزعومة – للمغرب على الصحراء الغربية في ديسمبر 2020. وهذا غير مقبول".
وألحوا قائلين بأن "أفعال أمتنا يجب ألا تكون أبدًا ذريعة لارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.