تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    الاتحاد الإفريقي يدعم جهود الجزائر بقيادة الرئيس تبون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    اسبانيا تستبعد عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها في الوقت الراهن    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    على طريق التوبة من الكبائر..    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    الجزائريون يطلبون الغيث    مستغانم: تعليق الدراسة بجامعة عبد الحميد بن باديس لمدة أسبوع    توقيف 3 مروجي مهلوسات    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    غوارديولا يمنح أسبوع راحة لمحرز    ماكرون يدعو قيس سعيد إلى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة"    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    الجزائر تصطدم بالكاميرون في المباراة الفاصلة    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    ندرة كبيرة في الحليب    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    ألعاب المتوسط بوهران 2021 : الشروع في أولى مراحل تسجيل المشاركين    وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق: "خروج المنتخب الوطني في الدور الأول لا ينقص من قدره شيئا"    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    الغلق الكلي للإقامات الجامعية وتعليق خدمتي النقل والإطعام بسبب كورونا    تسليم مقررات إدماج 1558 شاب في مناصب دائمة    تعزيز التوأمة بين الجامعات    41 سنة على تحرير الرّهائن الأمريكيين    كسر سلسلة العدوى مع الحيطة من فجوة في البرنامج    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    وفاة صانع الآلات الموسيقية محمد شافع    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    إدارة الضرائب توضح الواجبات    تفرّد بتقنية جراحة الفتوق الكبيرة    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    إنتشال جثة متعفنة لشاب    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيا يدخل الخدمة قريبا
بعد سنوات من الانتظار بسبب افتقاره للكهرباء والغاز
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2021

يُنتظر أن يدخل المركز النفسي البيداغوجي "عبد الحميد جاب الله" بالوحدة الجوارية رقم 13 بالمدينة الجديدة علي منجلي بولاية قسنطينة، حيز الخدمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بعد سنوات من الانتظار بسبب العديد من المشاكل البيداغوجية التي حالت دون استقباله الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية، وذوي الاحتياجات الخاصة، ومرضى التوحد.
رغم انتهاء أشغال هذا المركز النفسي البيداغوجي سنة 2016، غير أنه بقي هيكلا بلا روح بسب مشاكل تتعلق بتأخر ربطه بشبكتي الكهرباء والغاز، حيث بقي مصير تمدرس أزيد من 200 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و18 سنة، بقي معلقا بتزويد المركز بهاتين الطاقتين الحيويتين، فأغلب المتمدرسين بهذا المركز مازالوا ضمن القوائم الاحتياطية.
وقد أرجع مدير النشاط الاجتماعي بالولاية على هامش الاحتفال باليوم العالمي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذي احتضن فعالياته المركز النفسي البيداغوجي "عبد الحميد جاب الله"، أرجع تأخر فتحه إلى مشكل الربط بالكهرباء والغاز، الذي أكد بخصوصه أنه تم تخطّي كل الإشكالات بتدخل من الوالي، الذي أمر مؤسسة امتياز توزيع الكهرباء والغاز بتزويد هذا المرفق بالكهرباء والغاز، ليتم وضعه حيّز الخدمة، واستقبال الأطفال المسجلين من ذوي الإعاقة الذهنية والحركية.
ومن جهتهم، أكد عدد من المؤطرين بالمركز في حديثهم مع "المساء"، أن تأخر تجهيز المرفق بخدمة الكهرباء والغاز وتحديدا التدفئة، كان عائقا كبيرا في وجه الأطفال الذين عانوا من مشكل عدم التمدرس فيه بطريقة جيدة، وفي ظروف أحسن، حيث استبشروا خيرا بعد تزويده بالضروريات؛ إذ سيباشرون عملهم قبيل نهاية السنة الجارية، مضيفين أنه لم يكن في وسعهم سابقا منذ افتتاح المركز، القيام بالشيء الكثير مع الأطفال بسبب غياب وسائل العمل الخاصة المستعملة مع هذه الفئة من الأطفال من ذوي الإعاقات الذهنية، على غرار المصابين ب "متلازمة داون"، أو الصم البكم، حيث أضافوا أن الأطفال كانوا سابقا، يأتون لقضاء الوقت من دون الخضوع لأي نشاط تعليمي أو تربوي، كما أنهم لا يتناولون أي وجبات بسبب انعدام وسائل الإطعام بسبب غياب الغاز. أما اليوم فقد تم حسبهم تجهيز المركز بالضروريات لاستقبال الأطفال في ظروف جيدة.
وقد عرفت الاحتفالات التي احتضنها المركز البيداغوجي للمعاقين نهاية الأسبوع الفارط، العديد من الأنشطة، على غرار تنظيم معرض من قبل وكالة القرض المصغر، ومعرض آخر من إنجازات أطفال المؤسسات والمراكز المتخصصة، فضلا عن العديد من النشاطات لأطفال قطاع التضامن الاجتماعي بكل مؤسساتها. كما كانت الاحتفالية مناسبة لتوزيع أجهزة خاصة بذوي الإعاقة، مع تسليم عدد من المعاقين عقود تشغيل من قبل الوكالة الولائية للتشغيل.
10600 مؤسسة مدانة لدى مصالح "كازنوس".. إجراءات استثنائية للإعفاء من غرامات وزيادات التأخير
كشف نائب المدير الفرعي للتحصيل والمنازعات بالصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، "وكالة قسنطينة"، خلال تقييم الصندوق عملية تحصيل الاشتراكات الأساسية بالولاية، كشف عن إحصاء 10600 مؤسسة مدانة، فيما وصل عدد المؤسسات التي استفادت من عقوبات التأخير، إلى 5500 مؤسسة.
أكد السيد شريف ساحلي خلال يوم إعلامي تم التطرق فيه للتدابير الاستثنائية الخاصة بالأمر الرئاسي رقم 21- 12 المؤرخ في 25 أوت 2021 المتعلق بالتسديد بالتقسيط والإعفاء الكلي من غرامات وعقوبات التأخير عند احترام هذه الرزنامة، أكد أن عدد المؤسسات التي قامت بتسوية وضعيتها نهائيا بدون جدولة، بلغ 186 مؤسسة إلى غاية 30 نوفمبر الماضي، فيما بلغ عدد المؤسسات التي طالبت بالجدولة والتسديد بالتقسيط، 340 مؤسسة. وأوضح المتحدث أن العملية تأتي في إطار التدابير الاستثنائية الموجهة لفائدة المستخدمين المدينين في مجال الضمان الاجتماعي، الذين يواجهون صعوبات في الوفاء بالتزاماتهم؛ بإعفائهم كلية من زيادات وغرامات التأخير الخاصة باشتراكات الضمان الاجتماعي عند دفع آخر قسط مستحق، حيث ترمي العملية كذلك إلى مرافقة المتعاملين الاقتصاديين لتجاوز الآثار السلبية لجائحة كورونا؛ تطبيقا لأحكام الأمر الرئاسي رقم 21- 12 الذي يسري مفعوله حتى 31 جانفي 2022. كما اعتبر في السياق أن هذه التدابير المدرجة في الأمر الرئاسي، ستسمح للمستخدمين المدينين بتسوية وضعياتهم تجاه مصالح الضمان الاجتماعي بعد تسديد الاشتراكات الأساسية عن طريق الدفع بالتقسيط لاشتراكات الضمان الاجتماعي، وبالتالي الإعفاء الكلي من زيادات وغرامات التأخير؛ ما سيتيح لهذه المؤسسات مواصلة نشاطها الاقتصادي، وترقية التشغيل، والحفاظ على مناصب العمل.
وأضاف المسؤول أن هذه التحفيزات سيكون لها أثر إيجابي على المدينين من جهة، وعلى تحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي من جهة أخرى، مما سيساهم في تعزيز وتوسيع الأداءات المقدمة للمؤمّن لهم اجتماعيا وذوي حقوقهم"، فضلا عن استفادة المستخدمين المدينين لدى الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، من تخفيض حصة المستخدم لاشتراكات الضمان الاجتماعي، وذلك في إطار التدابير التشجيعية الخاصة بترقية ودعم التشغيل.
وقد أطلقت الوكالة، تنفيذا لتعليمات الوصاية، حملة إعلامية لاستقطاب أرباب العمل بالولاية؛ من خلال استغلال جميع وسائل الإعلام والوسائط الاجتماعية، تحثهم، من خلالها، على التعجيل بالاستفادة من هذه الإجراءات والتسهيلات المحفزة التي أقرها رئيس الجمهورية، ومنها، أيضا، تدابير تشجيعية لترقية ودعم التشغيل، حيث يستفيد المستخدمون المدينون لدى الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، من تخفيض حصة المستخدم في اشتراكات الضمان الاجتماعي شريطة دفعه إلى الاشتراكات السارية، إضافة إلى تقديم طلب جدولة الاشتراكات السابقة قبل انتهاء مفعول القرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.