لعمامرة يستقبل بنيويورك من قبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    توقيف 37 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 11 قنطار من المخدرات أدخلت من المغرب    فرنسا: مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين في حادث إطلاق نار بمرسيليا    مدرب منتخب النيجر كافالي للنصر: الإنارة متوفّرة في الملعب ولست مسؤولا عن تنظيم المباراة !    سجل حضوره في اختتام التربص    وفاة عبد القادر بن صالح: رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة ثلاثة أيام    سطيف: تدشين ثلاث ابتدائيات بالهضاب و تينار    كناص يدعو المستخدمين إلى تسديد الاشتراكات المتأخرة: 4300 متعامل اقتصادي معنيون بالإعفاء من عقوبات التأخير    حجز 300 كبسولة بريغابالين ومخدرات بقايس    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    الخبير الاقتصادي البروفيسور محمد حميدوش للنصر: مداخيل الجزائر من المحروقات ستعرف ارتفاعا مع نهاية السنة    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    إطلاق استشارة واسعة لمراجعة قانون الكوارث الكبرى    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    صحيفة كونغولية تبرز جهود الجزائر من أجل التموقع في السوق الافريقية    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي الرامي لحل النزاع حول سد النهضة    انتصار جديد للجزائر.. الشروع في إنجاز أنبوب الغاز الرابط مع نيجيريا    الناشطة و مسيّرة صفحة «إيكولوجيا ديالنا» زينب مشياش    تعليمات بمراقبة التجار لأسعار الأدوات المدرسية    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب كان بعد الأعمال العدائية للمملكة    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    الإفراج عن ملف استيراد السيارات وإعادة الصلاحيات للمنتخبين    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    سيف الدين بلعربي يغلق قائمة المستقدمين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    14700 مواطن يتلقون الجرعتين    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية
التصديق الإلكتروني شرط أساسي لإرساء مجتمع المعلومات 2013
نشر في المساء يوم 08 - 12 - 2009

أكدت سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية أمس أن التصديق الإلكتروني يبقى شرطا أساسيا لإرساء مجتمع المعلومات الذي تنوي الجزائر الدخول فيه في أفاق 2013، من خلال إقحام العصرنة والتجديد الرقمي في كافة المستويات العامة والخاصة.
وأوضحت رئيسة سلطة ضبط البريد السيدة زهرة دردوري -في الكلمة التي ألقتها خلال افتتاح أشغال الملتقى حول التصديق الإلكتروني بنزل "الهيلتون" الذي بادرت به سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية- أن التصديق الإلكتروني يعد مطلوبا أكثر من أي وقت مضى باعتباره نظاما رقميا يوفر الأمن والمصداقية للإدارات والمؤسسات.
وأضافت المتحدثة أن هذا الإجراء الجديد يعد إطارا ضروريا في اقتصاد المعرفة ونقل التكنولوجيات كونه يعمل على ضمان استمرارية عجلة التنمية الاقتصادية، مشيرة إلى ضرورة لحاق الجزائر بركب هذه التطورات.
وأوضحت السيدة دردوري أن سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية كلفت بمهمة تسليم تراخيص إنشاء واستغلال لمانحي خدمات التصديق الإلكتروني، مشيرة إلى أن المؤسسة التي تسيرها باعتبارها سلطة تصديق أصلية مكلفة بتأطير وتنظيم ومراقبة نشاط هذا التصديق.
ومن جهته دعا وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال السيد حميد بصالح أمس إلى ضرورة نشر وتوسيع إجراء التصديق الإلكتروني كونه حجر الزاوية في تطبيق البرنامج الاستراتيجي للجزائر الإلكترونية ومجتمع المعلومات 2013، وكذا الإسراع في سياسات بناء مجتمع المعلومات الذي يتطلع لاقتصاد رقمي.
وأوضح الوزير أن التصديق الإلكتروني سيوفر مناخ ثقة في التبادلات والصفقات عبر الانترنت بالشكل الذي يسهل تحديد الأطراف المتدخلة في هذه التبادلات رسميا.
كما يمكن هذا الإجراء حسب الوزير مختلف الأطراف العمومية والخاصة من تحديد الهوية المتبادلة والقيام بعملياتهم بكل أمان كالتعبير عن الطلبات وإعداد الفواتير والتسديدات.
وأشار أيضا إلى ضرورة تطبيق منشأة لتسيير المفاتيح عبر كامل الوطن على مستوى سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية من أجل تشييد مجتمع المعلومات الذي يتطلب تحديد الجوانب التنظيمية والإطار القانوني.
وفي هذا السياق، أكد وزير المالية السيد كريم جودي أن موضوع التصديق الالكتروني يبقى اجراء رقميا لا مفر منه كونه يضفي صبغة هامة على النظام المالي بشكل عام والنظام البنكي بشكل خاص، مضيفا أنه يسمح بتوفير شفافية أكبر في العمليات البنكية ورقابة محكمة في العمليات المصرفية وتحويل السندات.
وأضاف الوزير جودي أن موضوع التصديق الالكتروني يدخل في إطار سياسة الوزارة الرامية الى إصلاح البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية في الجزائر التي اعتمدت منذ ثلاث سنوات.
وللإشارة، فإن العديد من المشاريع المتعلقة بالتصديق الإلكتروني توجد حاليا قيد الدراسة لا سيما جواز السفر وبطاقة الهوية الوطنية الإلكترونيان والبيومتريان، والتعويض البنكي وبطاقات الدفع لبريد الجزائر وبطاقة "الشفاء" التي بادرت بها وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، وكذا مشروع الرسم على القيمة المضافة عن بعد المقترح من طرف وزارة المالية.
ويسمح هذا الملتقى بتقييم وإحصاء وتحليل ما تم تحقيقه في مجال التصديق الإلكتروني بالجزائر حيث دعا المشاركون إلى الأخذ بعين الاعتبار التجارب الأجنبية التي من شأنها أن تسمح للجزائر بكسب الوقت وتفادي تبني حلول غير ناجعة أوغير كاملة في دول أخرى.
كما يهدف التصديق الإلكتروني إلى إرساء نوع من الارتياح والثقة والشفافية في الصفقات الرقمية وضمان أمن التبادلات والإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.