الجزائر تلعب دورا محوريا لجعل منطقة المتوسط أحد أقطاب إعادة بناء عالم الغد    122 طلب اعتماد في مجال السيارات و350 مناول جاهز    ضرورة الاعتماد على المنصة الرقمية لمرونة أكبر في معالجة البضائع    اليونسكو وضعته ضمن قائمة التراث العالمي غير المادي للإنسانية: الجزائر تكسب معركة تصنيف الراي وتحميه من السطو    الوادي: إحباط ترويج كوكايين و 2985 كبسولة مهلوسات    جيجل: إخماد حريق بمرقد قصديري    وفاة امرأة اختناقا بالغاز    الجزائر تشارك في الطبعة الثامنة لمنتدى الحوار المتوسطي رفيع المستوى    عبر الفضاء الافتراضي: ترويج مبكر للأعمال الرمضانية    تكريم الجزائر بجائزة «نيكاماغ للسلم والمصالحة»    الجزائر ستتحول قريبا إلى قطب جهوي في صناعة الجلود    «الجوية الجزائرية» ستعود إلى نظام ما قبل جائحة كورونا    قافلة تحسيسية حول الوقاية من الأنفلونزا الموسمية    الحكومة مجندة لضمان العلاج المجاني للمرضى المصابين    بحث قضايا إدارة وعمل الأمانة العامة لمنظمة أوبك    الصحراء الغربية: استمرار النزاع مصدر انشغال بالغ لمواطني العالم    كورونا: 4 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    وضع خارطة صحية وطنية جديدة    الاحتلال الصهيوني يغلق البلدة القديمة في الخليل ويصيب 3 فلسطينيين بالرصاص في "كفر قدوم"    تأكيد على مساندة الشعبين الصحراوي والفلسطيني    أربع مقابلات واعدة ضمن تسوية الرزنامة    وزارة الشباب والرّياضة ترفع التّجميد عن مساعدات    منتخب المحليّين يخوض مقابلتين الشّهر الحالي    اختتام المنتدى البرلماني حول التنمية المستدامة ببيروت    مرفق العدالة واكب التطور الإلكتروني في العالم    إشادة أمريكية بالشرطة الجزائرية    الرباط على موعد مع أكبر مسيرة ضد الفقر والقمع    الدبيبة يدعو لعقد لقاءات سياسية داخل ليبيا    انشغالات حقيقية زادت من أعباء البلديات ببومرداس    اليابان تطرد ألمانيا من المونديال!    غانا والأوروغواي يُودعان وكوريا الجنوبية تُرافق البرتغال لثمن النهائي    انطلاق المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي بالمدية    المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام في السياق الرقمي    الثورة التحريرية في الذاكرة الشعرية الجزائرية والعربية    كرة القدم.. عندما تتقنَّع الإيديولوجيا الغربية..    هذه قصة النبي يحيى عليه السلام..    في مونديال فلسطين... هل من يتعظ؟    الصراع بين ضفتي الأطلسي    موراتا يعيد رقما موندياليا غائبا منذ 72 عاما    المغرب: فيدرالية اليسار تحمل حكومة المخزن مسؤولية الفتك بالقدرة الشرائية للمواطنين    الراي من مهده في الغرب الجزائري إلى تراث الإنسانية    أوبرا الجزائر: فرقة "اللمة البشارية" تمتع الجمهور    وهران: اختتام أشغال الدورة العاشرة لهيئة مكافحة الجراد المهاجر بالمنطقة الغربية لإفريقيا    تشديد الرقابة على غرف التبريد ل"فرملة" غلاء الخضر والفواكه    الحكومة تعتزم تطوير" UFC" لتصبح جامعة إفتراضية    تقديم عرض حول البعثات الاستعلامية الى ولايات أدرار وعين صالح وبرج باجي مختار    النفط تُسجل تراجعا في الأسعار    "جازي" و اتصالات الجزائر يوقعان اتفاقية شراكة    السبب جزائري.. لماذا تُقام مباريات كأس العالم الختامية في نفس الوقت؟    دور ال16 من كأس العالم السنغال تضرب موعدا مع الانجليز في قمة لا تقبل القسمة على اثنين    كورونا: 6 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالجزائر    أحكام بالجملة ضد وزراء سابقين    وضع خارطة صحية وطنية جديدة    استحداث رتبة جديدة للأطباء العامين بالاستعجالات    العصبية والعنصرية من صفات الجاهلية    الاهْتِمام بالضُعَفاء في السيرةِ النبَويَّة    قِطاف من بساتين الشعر العربي    الاستهزاء بالدين ردَّةٌ عنه، وغيبة المؤمنين نقصٌ فيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية
التصديق الإلكتروني شرط أساسي لإرساء مجتمع المعلومات 2013
نشر في المساء يوم 08 - 12 - 2009

أكدت سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية أمس أن التصديق الإلكتروني يبقى شرطا أساسيا لإرساء مجتمع المعلومات الذي تنوي الجزائر الدخول فيه في أفاق 2013، من خلال إقحام العصرنة والتجديد الرقمي في كافة المستويات العامة والخاصة.
وأوضحت رئيسة سلطة ضبط البريد السيدة زهرة دردوري -في الكلمة التي ألقتها خلال افتتاح أشغال الملتقى حول التصديق الإلكتروني بنزل "الهيلتون" الذي بادرت به سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية- أن التصديق الإلكتروني يعد مطلوبا أكثر من أي وقت مضى باعتباره نظاما رقميا يوفر الأمن والمصداقية للإدارات والمؤسسات.
وأضافت المتحدثة أن هذا الإجراء الجديد يعد إطارا ضروريا في اقتصاد المعرفة ونقل التكنولوجيات كونه يعمل على ضمان استمرارية عجلة التنمية الاقتصادية، مشيرة إلى ضرورة لحاق الجزائر بركب هذه التطورات.
وأوضحت السيدة دردوري أن سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية كلفت بمهمة تسليم تراخيص إنشاء واستغلال لمانحي خدمات التصديق الإلكتروني، مشيرة إلى أن المؤسسة التي تسيرها باعتبارها سلطة تصديق أصلية مكلفة بتأطير وتنظيم ومراقبة نشاط هذا التصديق.
ومن جهته دعا وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال السيد حميد بصالح أمس إلى ضرورة نشر وتوسيع إجراء التصديق الإلكتروني كونه حجر الزاوية في تطبيق البرنامج الاستراتيجي للجزائر الإلكترونية ومجتمع المعلومات 2013، وكذا الإسراع في سياسات بناء مجتمع المعلومات الذي يتطلع لاقتصاد رقمي.
وأوضح الوزير أن التصديق الإلكتروني سيوفر مناخ ثقة في التبادلات والصفقات عبر الانترنت بالشكل الذي يسهل تحديد الأطراف المتدخلة في هذه التبادلات رسميا.
كما يمكن هذا الإجراء حسب الوزير مختلف الأطراف العمومية والخاصة من تحديد الهوية المتبادلة والقيام بعملياتهم بكل أمان كالتعبير عن الطلبات وإعداد الفواتير والتسديدات.
وأشار أيضا إلى ضرورة تطبيق منشأة لتسيير المفاتيح عبر كامل الوطن على مستوى سلطة ضبط البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية من أجل تشييد مجتمع المعلومات الذي يتطلب تحديد الجوانب التنظيمية والإطار القانوني.
وفي هذا السياق، أكد وزير المالية السيد كريم جودي أن موضوع التصديق الالكتروني يبقى اجراء رقميا لا مفر منه كونه يضفي صبغة هامة على النظام المالي بشكل عام والنظام البنكي بشكل خاص، مضيفا أنه يسمح بتوفير شفافية أكبر في العمليات البنكية ورقابة محكمة في العمليات المصرفية وتحويل السندات.
وأضاف الوزير جودي أن موضوع التصديق الالكتروني يدخل في إطار سياسة الوزارة الرامية الى إصلاح البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية في الجزائر التي اعتمدت منذ ثلاث سنوات.
وللإشارة، فإن العديد من المشاريع المتعلقة بالتصديق الإلكتروني توجد حاليا قيد الدراسة لا سيما جواز السفر وبطاقة الهوية الوطنية الإلكترونيان والبيومتريان، والتعويض البنكي وبطاقات الدفع لبريد الجزائر وبطاقة "الشفاء" التي بادرت بها وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، وكذا مشروع الرسم على القيمة المضافة عن بعد المقترح من طرف وزارة المالية.
ويسمح هذا الملتقى بتقييم وإحصاء وتحليل ما تم تحقيقه في مجال التصديق الإلكتروني بالجزائر حيث دعا المشاركون إلى الأخذ بعين الاعتبار التجارب الأجنبية التي من شأنها أن تسمح للجزائر بكسب الوقت وتفادي تبني حلول غير ناجعة أوغير كاملة في دول أخرى.
كما يهدف التصديق الإلكتروني إلى إرساء نوع من الارتياح والثقة والشفافية في الصفقات الرقمية وضمان أمن التبادلات والإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.