رغم التجاوزات ، الدولة لم ولن تصادر حرية الصحفيين    خبراء يحذّرون من انهيار سعر الدينار والقدرة الشرائية    استكمال برنامج السكنات بالقطب الحضري ‘'جواليل'' بعين صالح    الجزائر أمام تحدي صعب للاحتفاظ بمكانتها الطاقوية    سعداني يردّ على الحكومة: أنا مسؤول على أقوالي "وبكل حرية"    وزير الداخلية : الأمن لم يغلق كنائس بل "مستودعات واسطبلات" استغلّت بصورة غير قانونية    زيدان يرد على شائعات رحيله    مقابلة كروية بين فريقي الأمن الوطني والإعلاميين    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بصدوق ببجاية    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل “الإثنين” الثالث على التوالي    تحديد مواعيد مباريات الجولات 8 و9 و10 للمحترف الأول والثاني    وزير الشباب والرياضة: “سنرافق إتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال”    الجزائريون أكثر الشعوب العربية استهلاكًا للقهوة    الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من القمح    هذه قيمة رسوم التسجيل لإجتياز “السانكيام” .. “البيام” و”الباك”    استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات : لوكال يوضح    رئيس الدولة يسدي البطل مخلوفي وسام بدرجة عهيد من مصف الاستحقاق الوطني    فيلمان جزائريان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    صرخة من الأعماق لتنظيم المهنة    سليماني يوجه رسالة لجماهير موناكو    المصارع عبد القادر كرباش ينهي المنافسة في المركز التاسع    العثور على جثة فتاة قاصر ببسكرة    الجيش يدمر مخبأ للإرهاب بسكيكدة    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    مخلوفي يحصل على وسام الاستحقاق    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    استهداف أزيد من 16000 هكتار بأدرار    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    السفير الأمريكي يستضيف عروضا فنية جزائرية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    خلال السنوات الأخيرة    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    الحمام التركي    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    لجنة تحقيق بمختلف المحاجر    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التنمية المستدامة تتطلب إشراك المواطن
مندوب التنمية المحلية يعاين عراقيل التنمية بقسنطينة
نشر في المساء يوم 13 - 09 - 2011

خلص اللقاء الذي جمع، أمس، السيد عبد القادر خليل مندوب التنمية المحلية لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والمنتخبين المحليين بالمجلس الولائي بقسنطينة ومسؤولي الولاية وعلى رأسهم الوالي وجهازه التنفيذي في إطار تقييم مدى تجسيد البرامج التنموية بعاصمة الشرق الجزائري، إلى أن مشاركة المواطن في تحديد أولويات المشاريع التنموية تعد أنجع وسيلة للحكم الراشد.
وقد قال السيد عبد القادر خليل مندوب التنمية المحلية لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية في آخر مداخلته أن نجاح التنمية مرهون بمدى متطلبات المواطن وليس بما يقرر له، مضيفا أن رهان التنمية يبقى مرتبطا بتجسيد وعود الحكم الراشد، معتبرا أن مصداقية الدولة تكمن في التحفيز، الإصغاء والتفاني في خدمة المجموعة والأخذ بعين الاعتبار الحقائق الاجتماعية والاقتصادية في تحديد البرامج التنموية
وأكد المتدخل أن فعالية التنمية مرتبطة بإدارة ذات مصداقية في توخياتها مع توسيع صلاحيات الولاة، ليضيف أن صيانة المنشآت تسلتزم توازن ميزانية التجهيز والتسيير وتوازن الموارد البشرية والمادية مع حجم الاستثمارات الممنوحة وتحسين المؤسسات من خلال الاعتماد على الكفاءات النوعية حسب السيد عبد القادر خليل الذي قال إن تطبيق الحكم الراشد يعد ضرورة ملحة، حيث -وحسب ذات المتحدث- من غير المعقول أن يبقى الاستمرار في تغطية النقائص.
ويرى السيد عبد القادر خليل في هذا الإطار، ضرورة التكفل بالأقاليم الهشة وإدماج الفئات الشابة في ديناميكية التنمية، ليضيف أن المشكل ليس في إنجاز المشاريع بقدر ما هو متعلق بالاستغلال الحسن للمشاريع والمنشآت الموجودة.
وطالب مندوب التنمية المحلية لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية الذي وصف المدن الجديدة بالتجمعات بلا روح، بضرورة الرجوع إلى تقسيم ولايات الوطن إلى أقطاب، كل قطب له ميزته الجغرافية وتضاريسه ومؤشراته الاقتصادية، حيث صنف بعض الولايات في جانب القطب الفلاحي وولايات أخرى في جانب القطب الصناعي والتكنولوجي، مؤكدا أن رئيس الجمهورية أبدى استعدادا للذهاب بعيدا في إصلاحات عميقة وغلق الطريق أمام من يريد الاستثمار في الفوضى، مضيفا أن الجزائر إذا لم تستعد من الآن فصاعدا للمستقبل فإنها لن تجد ما تطعم به أبناءها في سنوات ما بعد البترول.
وقد استمع ممثل وزير الداخلية والجماعات المحلية إلى التقرير الذي يرفع أهم العراقيل التي تواجه التنمية بعاصمة الشرق الجزائري والتي لخصها مدير التخطيط بالولاية في ستة مشاكل أهمها قلة الغلاف المالي المخصص للولاية، قلة الوعاء العقاري، غياب التنسيق بين القطاعات ومركزية القرار، وهو نفس الأمر الذي اشترك في طرحه معظم المنتخبين المتدخلين.
من جهته، ثمن والي قسنطينة السيد نور الدين بدوي المجهودات التي بذلتها الدولة من سنة 1999 إلى غاية اليوم، مؤكدا أن الجزائر عادت من بعيد بعد سنوات الدمار والخراب، ليضيف أن الدولة لم تصل بعد إلى ما يريده المواطن والعمل ما يزال قائما في العشر سنوات القادمة لضمان أدنى شروط الحياة الكريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.