يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم العالمي للملكية الفكرية
إبراز دور الشرطة في حماية حقوق المؤلف
نشر في المساء يوم 29 - 04 - 2013

نظمت خلية الاتصال والصحافة، من خلال منتدى الأمن الوطني بقصر المعارض بالصنوبر البحري، ندوة حول الملكية الفكرية والحقوق المجاورة، بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية، شارك في تنشيطها العميد لعراس من مديرية الشرطة القضائية والسيد علي شعبان ممثل الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، بحضور اختصاصيين من إطارات الأمن الوطني ورجال الإعلام.
وتطرق في بداية الندوة العميد لعراس بعزيز إلى الأهمية الكبيرة الملقاة على عاتق كل من مصالح الأمن والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ورجالات الإعلام في تحسيس المواطن وتوعيته بأهمية حقوق المؤلف لأنه بدون توعية المواطن ومساهمته في حقوق المؤلف نكون بذلك نقتل الثقافة في مجتمعنا.
ونظرا لخطورة ظاهرة التلقيد الذي أصبح جريمة عابرة للحدود، يقول العميد لعراس، فإن الشرطة تلعب دورا هاما في حماية حقوق المؤلف، لأن هناك نوعية من المساس بالحقوق الفكرية، فهناك حماية الحق الصناعي وهناك أيضا حماية مرتبطة بالحق الأدبي، باعتباره حقا يتعلق بالابتكارات وإبداعات المؤلفين ولهذا ينبغي توفير الحماية لها.
وتطرق العميد لعراس إلى القوانين المعمول بها والنصوص والمرجعيات التي وضعها المشرع الجزائري لحماية هذه الحقوق في إطار القانون الصادر في 19 جويلية 2003 والذي حدد أنواع الحقوق والمصنفات وما يتعلق بدور الشرطة والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
كما استعرض المتدخل جريمة التقليد التي تطورت مع تطور الوسائل التقنية حتى أصبحت نوعا من أنواع الجريمة المنظمة.
ويرى العميد لعراس أن أكثر الجرائم شيوعا هي جرائم الاستنساخ، ولهذا حدد المشرع المصنفات الأدبية والفنية ومصنفات التراث ووضع عقوبات سواء السالبة للحرية أو العقوبات المالية.ولم ينس المتدخل قضية التكوين والتربصات لفائدة الضبطية القضائية وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة لأن القضية ليست مرتبطة فقط بالشرطة القضائية بل أيضا بالمواطنين الذين يساعدون في تحديد الأشخاص الذين يقومون بعملية التقليد وحجز الأعمال المقلدة خصوصا الأقراص المضغوطة.
وأوضح العميد لعراس أن الشرطة وضعت مخططا لحماية الملكية الفكرية منذ 2005، وتم تطبيقه، حيث شكلت سنة 2007، 15 فرعا متخصصا على المستوى الوطني ووصل عددها سنة 2009 إلى 30 فرعا وتم تعميم المخطط على المستوى الوطني ليصبح 48 فرعا أعطى نتائج مرضية.
وأضاف المتدخل أن مهمة الفروع تتمثل في تلقي الشكاوى والبلاغات من أصحاب الحقوق، حيث تقوم الفروع بعملية المعاينة الميدانية واتخاذ الاجراءات الجزائية التي يتم من خلالها التكفل بحقوق المؤلف وحقوق المشتبه فيه.
وأكد العميد لعراس أن النتائج جد مرضية وذلك بمساهمة هذه المحطات في الميدان ففي سنة 2005 لم يتعد عدد القضايا 20 قضية لترتفع سنة 2006 إلى 40 قضية كما تمت معالجة 220 قضية و190 ألف قرص مضغوط، ويرتفع عدد القضايا سنة 2008 إلى 320 قضية و360 سنة 2009 وفي سنة 2012 انخفض العدد، وهذا ما يجعلنا نشيد بمصالح الشرطة خصوصا الجلفة، حيث تم حجز 56 ألف قرص مضغوط مقلد.
وأضاف العميد المحاضر أنه تم توقيع بروتوكول بين المديرية العامة للأمن الوطني والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لحماية أكبر عدد من الفنانين، وجاء البروتوكول من أجل تبادل الخبرات والتجارب والتحسيس والتوعية والتكوين.
وفي الأخير، دعا العميد لعراس المواطن إلى مساعدة الأجهزة المختصة وكذا الامتناع عن شراء المواد المقلدة.
من جهة أخرى، تميزت مداخلة ممثل الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة السيد علي شعبان بالتذكير بالتشريع الجزائري الذي أدرج حق المؤلف في الدستور سنة 1973 ثم تم تعديل قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة سنة 1997، كما أدخل تعديلا آخر على هذا القانون سنة 2003.
واستعرض ممثل الديوان المصنفات المحمية من الابداع من الناحيتين المادية والمعنوية.
كما تطرق إلى تاريخ إنشاء الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سنة 1973 الذي أصبح يتضمن ثلاث مديريات و14 وكالة على المستوى الوطني ودوره في مراقبة سوق النشر في هذا الميدان الذي يتم فيه المساس بحقوق المؤلفين ومنها استنساخ الأقراص المضغوطة والكتب، حيث تم حجز 4 آلاف كتاب وتم حجز سنة 2012 مائتي ألف قرص مضغوط بمشاركة مصالح الأمن.
وبعد هذه التوضيحات، أحيلت الكلمة إلى الحاضرين بالقاعة الذين طرحوا عدة استفسارات حول هذا الموضوع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.