علي ذراع: العدالة بالمرصاد لمن يعتدي على المترشحين أو صندوق الاقتراع    الوادي.. الإطاحة بمروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية    القضاء على 3 إرهابيين وتحديد هوية مجرمين اثنين منهم    مشروع قانون المحروقات من أجل تحسين ظروف الاستثمار    خط حديدي جديد بين تبسة والجزائر    ميهوبي يعد بعصرنة قطاع الفلاحة    50 بالمئة نسبة تراجع النشاط التجاري بسبب الحراك    غوتيريش يأسف للقرار الأمريكي إزاء المستوطنات    انطلاق الأشغال بملعب 5 جويلية    الفريق ڤايد صالح: نعتز بالهبة الشعبية من أجل الرئاسيات    أمراض تفتك بعمال المصانع والبناء والنظافة    رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    حملة تشخيص داء السكري وارتفاع ضغط الدم بخنشلة    18شهرا حبسا نافذا ضد 4 أشخاص وشهران غير نافذين ل 14موقوفا    مواقف المترشحين من المال العام والفساد    زيمبابوي تفاجأ زامبيا بعقر ميدانها وتشدد الخناق على "الخضر"    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    منتخب مدغشقر يضرب بقوة في تصفيات "الكان"    ديون الجزائر الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار    عمروش يرد مجددا على بلماضي    نائب برلماني عن حمس يراسل بدوي حول مطالب أستاذة التعليم الابتدائي    تمديد فترة المشاركة في جائزة «إيكروم»    الكيان الصهيوني يواصل تصفية الفلسطينيين بغزة    التجربة التونسية أنموذج سياسي في عالم عربي غير مستقر    بن قرينة يتعهد بالقضاء على الفساد والظلم وضمان الحريات والحقوق    الإعتماد على الحوار المباشر مع الزبائن    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد    بن قرينة: هذا مافعلته العصابة لأمير خليجي أراد الإستثمار في الجزائر    العثور على جثة شاب عشريني ملقاة في قارعة الطريق بتبسة    لجنة الصحة والنظافة في ورقلة تستعجل تدارك الوضع الصحي    تحديد هوية إرهابيين اثنين من بين الثلاثة المقضى عليهم بتيبازة (وزارة الدفاع)    تواصل أشغال الاجتماع 13 لنقاط الارتكاز للمركز الإفريقي للدراسات والأبحاث حول الإرهاب    صادرات الجزائر من الإسمنت ستبلغ 400 مليون دولار آفاق 2020    طيلة مسيرتها،السيد صلاح الدين دحمون    يندرج في‮ ‬إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية    أهمها تنظيم المهرجان الدولي‮ ‬للسينما    «نأمل في أن تشكل الرئاسيات تغييرا حقيقيا لاقلاع اقتصادي»    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    إثر مواجهات اندلعت الأحد    قائد الجيش‮ ‬يحذّر من‮ ‬غلق الطرق    مطلع‮ ‬2020    سيعقد في‮ ‬العاصمة الكازاخية نور سلطان    العميد‮ ‬يتصدر الترتيب مجدداً    دعوة لتعليق عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي    لا عودة قبل رحيل رئيس المصلحة    «علينا طي صفحة الكأس والتفكير في مواجهة بجاية»    مباهج سيمون    .. فنان بمواهب متعددة    6 سنوات سجنا لأربعيني احتجز فتاة و اغتصبها    حملة واسعة لجمع الكتب وإنشاء أكبر مكتبة خيرية    نحتاج أماكن جديدة لغرس ثقافة مسرح الطفل    نسيمة بن عبد الله تصدر مجموعتين قصصيتين    بن موسى يعد بالمزيد    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجز 145 ألف قرص مضغوط مقلد ضمن 145 قضية منذ مطلع 2013
عمليات تدخّل فجائية للشرطة بالساحات العمومية والمحلات لمصادرة المصنفات المقلدة
نشر في صوت الأحرار يوم 29 - 04 - 2013

كشف عميد الشرطة لعراس بعزيز، بمديرية الشرطة القضائية، أن الفروع المتخصصة في مجال مكافحة المساس بالملكية الفكرية، تمكنت من حجز 185 ألف قرص مضغوط مقلد، منذ بداية السنة الجارية، وذلك في 145 قضية، منها 56 ألف قرص مضغوط مقلد حجزت بالجلفة، مؤكدا أن النتائج التي تم تحقيقها، جاءت إثر تعزيز التعاون مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة في مجال الخبرات والتجارب وتفعيل التنسيق العملياتي، فيما يخص مكافحة جريمة المساس بحقوق الملكية الأدبية والفنية
أكد عميد الشرطة لعراس بعزيز، خلال منتدى الأمن الوطني، المنتظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي للملكية الفكرية، تحت عنوان »دور الشرطة في حماية الملكية الفكرية والحقوق المجاورة«، أنه منذ بداية العام الجاري تم حجز ما لا يقل عن 185 ألف قرص مضغوط مقلد ومعالجة 145 قضية متعلقة بالمساس بالملكية الفكرية، مشيرا إلى أن ولاية الجلفة تتصدر القائمة، حيث تم حجز 56 ألف قرص مضغوط خلال نفس الفترة، من مجموع 185 ألف تم مصادرتها عبر كامل التراب الوطني.
وأضاف عميد الشرطة في ذات السياق، أن الجرائم الأكثر شيوعا في مجال التأليف هي استنساخ الأقراص المضغوطة التي عرفت تنامي سريع خصوصا مع التطور التكنولوجي والمعلوماتي الذي ساهم بشكل كبير في تفشي الظاهرة، موضحا أنه بفضل التطور السريع للتكنولوجيا الرقمية أصبح بالإمكان استنساخ العشرات من الأقراص في وقت جد قصير وبإمكانيات محدودة وهو ما لم يكن متاحا في السابق، خاصة قبل ظهور الأقراص المضغوطة.
وأشار إلى أن عدد القضايا المتعلقة بالمساس بحماية المؤلف والتي تم معالجتها لم تتعدى 20 قضية في سنة 40 ,2005 قضية في ,2006 مقابل 228 قضية سنة 320 ,2007 قضية في 360 ,2008 أخرى سنة 259 ,2009 سنة ,2010 فيما تم خلال 2007 حجز 400 كتاب مقلد، بالإضافة إلى كميات من الأقراص المضغوطة.
وأكد عميد الشرطة لعراس بعزيز، أن التقليد أصبح جريمة عابرة للحدود، ونوع من الجريمة المنظم، بعد أن أخذ هذا الإجرام شكل التنظيم، حيث أصبح مقترفوها يقتنون عدة وسائل تقنية توضع في مرأب سري بغرض التقليد، مشيرا إلى وجود نوعين من المساس بحقوق الملكية الفكرية، المساس بالحق الصناعي والحق الأدبي، موضحا في ذات السياق، أن المشرع الجزائري وضع نصوصا قانونية، ضمنت إلى حد بعيد حقوق المؤلف، وأن المديرية العامة للأمن الوطني عملت على مسايرة التطور الحاصل بوضع آليات وميكانيزمات لمواكبة هذا التطور.
وفي هذا السياق نوّه عميد الشرطة لعراس بعزيز بالشراكة المثالية مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، في ميدان التكوين المتخصص لفائدة إطارات المديرية العامة للأمن الوطني المكلفين بمكافحة المساس بحقوق الملكية الأدبية والفنية، الأمر الذي أدى إلى تحقيق نتائج ميدانية مرضية تتطلع مصالح المديرية إلى دعمها في إطار مواصلة تجسيد ما تضمنه بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين الجهتين .
كما أشار أن التعاون بين المؤسستين يرجع إلى عشرات السنين، مضيفا أنه قد تدعم بموجب تطبيق أحكام الأمر رقم 0503 سنة 2003 والذي خول لضباط الشرطة القضائية والأعوان المحلفين التابعيين للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة صلاحيات معاينة مختلف أشكال المساس بحقوق الملكية الأدبية والفنية والحجز التحفظي لنسخ دعائم المصنفات المقلدة.
وفي ذات الصدد أوضح ذات المصدر أن المديرية العامة للأمن الوطني، عملت على إنشاء وحدات عملياتية متخصصة في مكافحة التقليد والقرصنة تنشط على مستوى ولايات الوطن وهذا بالتعاون مع المصالح المحلية التابعة للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وعدد هذه الفروع هو 48 فرعا متخصصا في حماية الملكية الفكرية ومكافحة المساس بها، تتكفل باستقبال البلاغات والقيام بالإجراءات الجزائية، بما يكفل حقوق المؤلف المعنوية والمادية، كما يقوم عناصر الفروع المتخصصة بعمليات تدخل فجائية بالساحات العمومية والمحلات لمصادرة الأقراص والمصنفات المقلدة، مستعينين بخبرة الأعوان المكونين في مجال مكافحة التقليد.
من جهته أشار شعبان علي، نائب رئيس الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، في مداخلته، أن الديوان الذي يحتفل هذا الشهر بالذكرى الأربعين لإنشائه )26 أفريل 1973 يعمل على حماية حقوق المؤلفين والمبتكرين، بالإضافة إلى مراقبة سوق النشر والإبلاغ عن ظاهرة الاستنساخ وهو متواجد عبر 14 وكالة و3 مديريات جهوية، مؤكدا في هذا السياق أن التعاون مع المديرية العامة للأمن الوطني، مكن تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في مجال حماية المصنفات الأدبية والفنية ما سيحسن من مكانة الجزائر على المستوى الدولي في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، معتبرا ما تم تحقيقه من نتائج ايجابية وما سيتم تحقيقه مستقبلا، في إطار هذا التعاون انتصارا لكل الفنانين والمبدعين الجزائريين في مجال حماية حقوقهم المادية والمعنوية، مشيرا إلى أن التنسيق العملياتي بين الهيئتين وحّد جهودهما في مجال حماية حقوق مبدعي المصنفات الفكرية وأصحاب الحقوق المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.