تنسيق التعاون الأمني ومحاربة الجريمة المنظمة محور محادثات بين الجزائر واسبانيا    تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء أدرار ورئيسي مجلس قضاء أدرار وغرداية    حمس تقترح تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في فضائح الإشهار    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الفنان " بشير بن محمد"    اعتماد دفتر الشروط المتعلق بالإعفاءات على المكونات المستوردة من طرف المناولين    هزة أرضية ثانية بولاية ميلة    الشرطة تحجز 13 ألف وحدة من المشروبات الكحولية بجيجل    وضع 274 رعية جزائرية قدمت من المملكة العربية السعودية في الحجر الصحي ببومرداس    سيدي بلعباس: حادث مرور يودي بحياة شخص وإصابة 3 آخرين    3 سنوات سجنا نافذة ضد الصحفي درارني وسنتين منها 4 أشهر نافذة ضد بلعربي وحميطوش    وهران: ارتياح أصحاب المقاهي والمطاعم بالعودة التدريجية إلى النشاط    عودة تدريجية الى مقاعد الجامعة تأخذ في الحسبان متطلبات الوضع الصحي    بن زيان يدعو الى الحوار لحل مشاكل قطاع التعليم العالي    عطال يحدد شرطه الوحيد لمغادرة " نيس"    اللواء مادي يشرف على مراسم تخرج الدفعات الجديدة للمدرسة العليا العسكرية للإعلام والإتصال    وزير البريد: ندعوا الجمعيات للإستمرار في تنظيم مكاتب البريد    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    وزير الفلاحة يترأس ورشة عمل حول احصاء وتثمين الموارد الفلاحية الصحراوية    تيارت.. هذه قائمة المساجد ال98 المعنية بالفتح السبت المقبل    الممثل الفكاهي بشير بن محمد في ذمة الله    الأيام الوطنية للباس الجزائري: انطلاق محاضرات حول التراث اللامادي    المساجد العتيقة بباتنة: تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    وزير الطاقة يرجع أسباب تراجع صادرات الجزائر من الغاز الى المنافسة الشرسة    "الوضع الصحي للبلاد لا يسمح بإقامة صلاة الجمعة"        123 سنة    الجوية الجزائرية.. رحلة لإجلاء مواطنين جزائريين عالقين في دبي    عملاقة الفن الجزائري "نورية" ترحل بعد 60 سنة من العطاء    غضب واحتجاجات المتضررين من الزلزال بميلة    "تبسيون" بالجزائر العميقة يعيشون تحت رحمة الحياة البدائية !!    الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية لميلة    ماكرون: فرنسا ستقدم مساعدات ميدانية إلى الشعب اللبناني مباشرة    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    النفط يرتفع ب1%    أول ظهور لبن زية في الملاعب بعد إصابته الخطيرة    الوزير بلمهدي بتحدث عن سبب منع صلاة الجمعة    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    الطبيب الداعية    موجة حر تتعدى 45 درجة تجتاح 4 ولايات اليوم    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    عودة العدائين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    بعد 13 سنة من الغياب    وزارة الموارد المائية ترد بالفيديو    إثيوبيا تؤكد استئناف المفاوضات حول سد النهضة اليوم    وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل    خلال اجتماع لمجلس الوزراء    "انتعاش النشاط الزلزالي" لا يخصّ الجزائر وحدها    أجمل عاصمة    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    يا الله    جلسة حاسمة لتسوية وضعية شركة مولودية وهران    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    كبيش يجمع" شظايا بيروت"    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريحات جديدة تقرب ترامب من تهمة التواطؤ مع الروس
نشر في المواطن يوم 25 - 12 - 2018

جاءت تصريحات رودي جولياني محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشبكة سي أن أن لتفتح فصلا مثيرا في تحقيقات التدخل الروسي في انتخابات 2016 واحتمالات تواطؤ حملة الرئيس ترامب مع روسيا.
وقال جولياني إنه لم ينكر أبدا أن حملة ترامب تواطأت مع روسيا، لكنه أنكر أن يكون الرئيس نفسه جزء من هذا التواطؤ. وخرجت تصريحات محامي ترامب وسط تقارير صدرت في أهم الصحف الأميركية وأكثرها تأثيرا، وتشير كلها إلى شكوك كبيرة لدى الأجهزة الأمنية الأميركية في عمل الرئيس ترامب لصالح روسيا بصورة أو أخرى. ويقول تقرير في نيويورك تايمز إن مكتب التحقيقات الفدرالي قد فتح في 2017 تحقيقا استخباراتيا للنظر فيما إذا كان الرئيس ترامب يعمل لحساب روسيا. وأكدت الصحيفة أن تحقيقات أف بي آي قد دمجت في تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر حول شبهات في تواطؤ بين موسكو وفريق حملة ترامب. أما تقرير واشنطن بوست فذهب للتأكيد أن الرئيس ترامب أخفى عن كبار المسئولين البارزين في إدارته تفاصيل نقاشات وحوارات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعين معه في مدينة هامبورغ الألمانية ومدينة هلسنكي الفنلندية.
مخاوف وحماية
بدأت المخاوف من احتمال تعرض حملة الرئيس ترامب للاختراق منذ ربيع 2016، حين ارتأت أجهزة الاستخبارات الأميركية وجوب حماية المرشح ترامب حيث إنه جاء غريبا على العملية السياسية، وخشيت السلطات الأمنية الأميركية أن يقع عرضة لنفوذ الكرملين من خلال مستشاريه أو أعضاء حملته الانتخابية. وهدفت جهود أجهزة الحماية إلى مواجهة محاولات استخبارات الدول المعادية التقرب من ترامب ودائرته، ولم تكن جهودها تهدف إلى الإيقاع بمجرمين وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للقضاء لمحاكمتهم. لكن ترامب فاجأ الجميع حين طلب علنا خلال مؤتمر صحفي عقده وسط الحملة الانتخابية يوم 27 جويلية 2016 من روسيا أن تخترق البريد الإلكتروني لمنافسته هيلاري كلينتون، وهو ما اعتبره مراقبون بمثابة ناقوس خطر لأجهزة الأمن الأميركية.
زيارة موسكو
وفي السياق، أعادت بعض الصحف الأميركية التركيز على زيارة قام بها ترامب لموسكو في نوفمبر 2013 حيث أقيمت مسابقة ملكة جمال العالم التي كان ينظمها. ويُعتقد على نطاق واسع في واشنطن أنه خلال هذه الزيارة رتبت الاستخبارات الروسية للإيقاع بترامب، رجل الأعمال الأميركي الشهير ونجم برامج تلفزيون الواقع في مدينة نيويورك باستخدام سلاح النساء والجنس، وهو ما قد يكون استخدم ضده من أجل الضغط عليه لخدمة مصالح موسكو لاحقا. ويرصد أستاذ القانون بجامعة نيوهامبشير سيث أبرامسون أحداثا تسلط الضوء على العلاقة المحتملة بين ترامب وموسكو، أولها طلب ترامب من روسيا علنا أن تسرب البريد الإلكتروني لمنافسته هيلاري كلينتون. وإضافة لذلك يشير أبرامسون إلى اجتماع مدير حملة ترامب بول مانافورت والابن الأصغر لترامب نجل الرئيس مع المحامية الروسية ناتاليا فيسلنسكا القريبة من الرئيس بوتين والاستخبارات الروسية في مدينة نيويورك. وأخيرا، إقالة مانافورت من رئاسة الحملة الانتخابية، وذلك عقب إدراك ترامب أن اتصالات مانافورت مع الروس قد رصدتها الاستخبارات الأميركية مما يجعله حملا من الأفضل استبعاده من حملته الانتخابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.