أسعار النفط تتراجع بنسبة 5 بالمئة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    أليو سيسي:”الجزائر والسنغال هما المرشحان للتأهل عن المجموعة الثالثة”    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف
عرقاب:
نشر في المواطن يوم 18 - 04 - 2019

أكد وزير الطاقة, محمد عرقاب هذا الخميس بالجزائر ان إنتاج الطاقة الكهربائية سيكون "كافيا" لتغطية الطلب المتوقع ابتداء من شهر ماي إلى غاية شهر سبتمبر المقبلين و الذين سيكون ما بين 15 ألف و 16 ألف ميغاوات.
و أبرز عرقاب في تصريح للصحافة على هامش لقاء خصص للتحضيرات و الترتيبات المتخذة لتوفير الطاقة الكهربائية الكافية خلال صائفة 2019 أن الجزائر لديها "وفرة" في مجال إنتاج الكهرباء حيث تتوفر حاليا على 20 ألف ميغاوات و هذا -ما قال- "يكفي لتغطية كل هذا الطلب".و أضاف أنه بغرض نقل و توزيع هذا الإنتاج من الكهرباء تم توفير 32 مركز لتحويل الكهرباء أنجز منها 24 مركز أما بقية المراكز فهي توجد حاليا طور الانجاز و ذلك بغرض تعزيز توزيع الكهرباء عبر كل ربوع الوطن.و أشار الوزير, في سياق متصل, إلى مشاريع أخرى تتعلق بإنجاز 33 محطة لتوليد الكهرباء في الجنوب الكبير علاوة على محطات أخرى لتوليد الكهرباء التي تم توسعتها و مضاعفة إنتاجها.و أعلن في ذات الإطار عن وجود 10 محطات جديدة لتوليد الكهرباء دخلت في الإنتاج متواجدة في مختلف مناطق الوطن على غرار محطات عين قزام و جنات.
سونطراك ترفع من إنتاج الوقود تحسبا لرمضان و لصائفة 2019
و أكد عرقاب أن مجمع سوناطراك قام بالرفع من إنتاج الوقود تحسبا لشهر رمضان المعظم و لصائفة 2019 بنسبة 200 ألف طن و ذلك للتحكم في تزايد الطلب, مشيرا الى أن "الإنتاج الوطني في الوقود بلغ حاليا أزيد من مليون طن".و على صعيد آخر, قال عرقاب بخصوص الطلب المتزايد و خاصة في شهر رمضان على قارورات الغاز "ب13" المستعملة بكثرة من طرف المواطنين أن "شركة نفطال ستوفر خلال شهري أفريل و ماي أكثر من 100 ألف قارورة جديدة في السوق لتغطية الطلب و تفادي حدوث نقص".و لضمان إمداد جميع جهات الوطن حتى النائية منها بهذه القارورات, أوضح الوزير أنه "سيتم إنشاء نقاط بيع و توزيع في بعض البلديات التي لم تكن تتوفر على هذه النقاط فيما ستتكفل مصالح شركة نفطال بنقل هذه القارورات إلى المناطق النائية من البلاد".و أكد أنه خلال هذه الصائفة سيكون الوقود متوفرا في كافة محطات توزيع الوقود عبر الوطن بما فيها أيام العطل و الأعياد.و عن اللقاء مع إطارات سونلغاز, اعتبر أنه كان مخصصا للإشراف و الوقوف على التحضيرات لصائفة 2019 للتأكد من وفرة الطاقة و ضمان أريحية المواطن, مضيفا أنه خلال العشرة الأيام المقبلة سيكون له لقاء مماثل مع إطارات مجمع سوناطراك.و أ برز أن هذه اللقاءات حثث عليها الحكومة للتأكد من توفير كل الوسائل و الظروف لكي يكون المواطن الجزائري مرتاحا في شهر رمضان خاصة مع وفرة المواد الطاقوية.و ردا عن سؤال متعلق بالحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فيفري الفارط, اجاب الوزير أنه شكل "نقطة إيجابية تبين الصحة الجيدة للديمقراطية في الجزائر", مضيفا أن شركاء الطاقة لا بد لهم من مواصلة عملهم و التأقلم مع هذه الظروف.و أضاف أن السلمية التي اتسم بها الحراك و التي بينت للعالم نضج الشعب الجزائري أعطت رسالة لكل شركاء الجزائر حتى أن بعض الأجانب أردوا القدوم للجزائر لمشاهدة هذه التجربة الديمقراطية عن كثب.
"إن طبيعة الحراك السلمية جعلت الشركاء الأجانب مطمئنين على مستقبلهم بالجزائر"، يقول الوزير.
وذكر السيد عرقاب, في ذات الاطار, أن الأسبوع الماضي كان قد استقبل الرئيس المدير العام و هو "أحسن شريك لجزائر لبيع الغاز و هو الشريك الاسباني" ( الرئيس المدير العام لشركة نترجي) الذي لديه عقود مع الجزائر لغاية 2021 حيث قال له هذا الشريك الأجنبي أن" الحراك الجزائري قد أعطى درسا للعالم في الديمقراطية".و أكد أن الشركاء الأجانب "موجودون بالجزائر و يشتغلون بصفة عادية بل و يريدون الاستمرار في التعامل أكثر فأكثر مع الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.