البيجامة الذكية هي الحل    نفوق 3 نسور تثير طوارئ وسط محافظة الغابات    السكان يقتنون صهاريج المياه بأسعار باهظة    المسيرات الشعبية السلمية تتواصل لتاسع جمعة عبر الوطن للمطالبة بإحداث القطيعة مع النظام    رونالدو ينقلب على زملائه في جوفنتوس    اجتماع طارئ ببيت الوفاق: حمّار «يعلق» تسوية المستحقات بعد هزيمة الكأس    السنغال يواجه نيجيريا وديا تحضيرا لكان 2019    توقف استثنائي للمصعد الهوائي الرابط بين بلوزداد والمدنية ابتداء من هذا الأحد    منتخب السنغال يحضر للخضر بمواجهة نيجيريا    ما تبقى من المسار يسلم خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري    وزارة المالية ترفع اللبس    لطرح مطالب مهنية: عمال جامعة قسنطينة 2 يحتجون    أمطار غزيرة بعدة ولايات غربية من الوطن    وزارة الدفاع: كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة ببومرداس    نبهت إلى عدم المساس بسمعة الأشخاص: سلطة الضبط تدعو القنوات التلفزيونية لالتزام الموضوعية والحياد    الناطق الرسمي باسم الحكومة يؤكد: لا وجود لأي تعليمة لاستعمال القوة في المسيرات    تسجيل ارتفاع بأكثر من 300 حالة ليشمانيا جلدية منذ بداية العام    غياب المرافق الترفيهية جعل منها هواية الأطفال و الشباب        موسى تواتي يرفض المشاركة في الندوة التشاورية الإثنين المقبل    الأفافاس يكشف تفاصيل الهجوم على مقره بالأسلحة البيضاء والكريموجان    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رغم استقالته.. ولد عباس يطلب رخصة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان؟ !    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    محرز يروج لحملة “البريميرليغ” ضد العنصرية    أمن بومرداس يلقي القبض على عصابة أشرار سرقت مؤسسات خاصة وسلاح شرطي    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    “بن زية” يقضي أوقاتا رائعة في مطعم الطباخ التركي “بوراك”!    حوالي 3 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    ولاية الجزائر: مواصلة هدم البنايات الفوضوية ورفع دعاوى قضائية ضد أصحابها    بالفيديو.. الجيلالي يتألق مع شباب “اليوفي”..!    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن جاب الله تطرد رئيس حزب العدل و البيان من مسكنها الوظيفي
مقربون من صالحي يحضرون ملفا ثقيلا عن فساد " وزيرة التضامن"
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


· صالحي : أنا ضحية مواقفي السياسية
لم تمر الحرب الكلامية التي دارت بين وزيرة التضامن الوطني و الأسرة سعاد بن جاب الله ، و رئيسة حزب العدل و البيان نعيمة صالحي، بردا وسلاما على هذه الأخيرة التي وجدت نفسها خارج مسكنها الوظيفي ببئر خادم ، مساء أول أمس، بعد أن قام المحضر القضائي بطردها مع عائلتها ، في حين اعتبرت صالحي تصريحاتها الأخيرة جعلت بن جاب الله تعجل بطردها كانتقام مسبق قبل فوات الآوان".
و نددت صالحي في تصريح ل "المستقبل العربي " بالقرار و اعتبرته " تعسفيا" في حقها، مرجعة اياه لمواقفها المعارضة ليس الا ، مؤكدة أن المحضر القضائي الذي جاء لتنفيذ " الحكم الجائر و المتمثل في طرد عائلتي من مسكني الوظيفي، جاء مدعما بقوات أمن لإجباري بالقوة على الخروج من مسكني الوظيفي و هو فعلا اذ وجدت نفسي بين ليلة و ضحاها بلا مسكن رغم انه حقي الشرعي"، وقالت صالحي في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي:" ليكن في علم كل المواطنين و المواطنات الجزائريين و الصحافة الوطنية و الدولية و المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان و المرصد الوطني لحقوق الإنسان ، أنه قد جاء يوم 17 جوان 2013 المحضر القضائي من أجل تنفيذ الحكم الجائر و المتمثل في طرد عائلتي مع أني حصلت على سكني هذا بقرار وزاري واضح"، مردفة" وأن العائلات التي ليس لها علاقة بالقطاع و بعد إحالتهم على التقاعد لم يخضعوا لنفس الإجراء او الحكم و أؤكد أنا قضيتي سياسية بحتة ،لأني أحمل قضايا الأمة بكل صدق، و لن أتراجع عن مواقفي ، هما كانت الضغوطات و الإجراءات القمعية المتنوعة"، و زادت صالحي في بيانها" إن تصريحاتي الأخيرة جعلت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة سعاد بن جاب الله تعجل بطردي وعائلتي المتكونة من سبعة أفراد كانتقام مسبق قبل فوات الآوان".
وفي السياق ذاته أكد مصدر مقرب من صالحي ، أنه يتم التحضير لملف ثقيل يورط الوزيرة في قضايا فساد وتستقدمها للعدالة قريبا، متهما إياها باستغلال منصبها في الدولة لضغط على صالحي مستعينة بوزير يشغل منصبا في الحكومة، تحفظ عن ذكر اسمه من اجل " إبعادها عن النضال السياسي "، ولم تتردد صالحي في القول إن هذا القرار بمثابة تصفية حسابات عقب تصريحاتها التي انتقدت فيها" آداء الوزيرة وتقصيرها في الاهتمام بشؤون المواطنين" و كانت صالحي قد تلقت مراسلة من قبل وزيرة التضامن عبر محضر قضائي، يشعرها بإخلاء السكن الوظيفي في مدة 15 يوما، لكنها- صالحي-أكدت في تصريحات سابقة ل "المستقبل العربي" أن " المنزل الذي تدعي وزير التضامن انه ليس ملكها، تقطنه منذ سنة 2000 بقرار وزاري، كما اوضحت أن المعاناة الحقيقية لها مع هذا المسكن، بدأت سنة 2004 ، بعدما عينت في لجنة 52 لمراجعة قانون الأسرة سنة 2004، حيث رفضت حينها " تغريب قانون الاسرة، و دافعت بشراسة و بدون هوادة حينها، على بقاء قانون الاسرة مستمدا من الشريعة الإسلامية، إلا أنى واجهت أصحاب الفكر التغريبي وجها لوجه و بسبب مواقفي ، بدأت أتعرض لعدة مضايقات دامت 3سنوات، قطعوا عنى الماء و الكهرباء، كما حطموا سيارتي و ضربوا أبنائي ، بالإضافة إلى تعرضي لسرقة مجوهراتي".
وحاولت المستقبل العربي الاتصال مرار وتكرار بالمكلف بالاتصال على مستوى وزارة التضامن الوطني دون جدوى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.