إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصير مجهول لأكثر من 550 مربعا تجاريا بسوق البوليقون
مهجورة منذ سنتين بقسنطينة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


لا تزال السوق الجوارية بحي البوليقون بقسنطينة مهجورة رغم مرور أكثر من سنتين على توزيع المربعات التجارية لعزوف المستفيدين عن العمل بها بحجة عدم توفر الظروف. حيث أن أكثر من 550 مربعا تجاريا كانت قد وزعت في جوان 2011 على باعة كانوا منتشرين بوسط المدينة سيما بما يعرف بشارع فرنسا، وقد أثارت القائمة آنذاك احتجاجات عارمة و اتهامات بإدراج ميسورين وأبناء تجار على حساب الباعة الفوضويين، وتطلب الأمر أشهرا لإخماد حالة الغضب، لكن السوق ظلت شاغرة بعد أن طرح المعنيون في البداية مشكل انعدام التهيئة والأمن والنقل وطالبوا بتغطية الهياكل الإسمنتية التي تحدد معالم المربعات، ثم بمحلات كونهم أكدوا صعوبة نقل البضائع يوميا، وقد كانت هناك محاولات لتحريك الروح بالمكان من طرف البعض لكنهم سرعان ما هجروا المربعات لأن عددهم كان محدودا و لانعدام الزبائن، رغم وجود مركز تجاري لألبسة الرجال بنفس الموقع، وقد أدخلت مديرية التجارة تحسينات على السوق بتوفير الإنارة وبناء سلالم وتعبيد مسلك للسيارة وتهيئة حضيرة توقف خلفية لكن ظل الوضع على ما هو عليه أصبحت السوق مجرد مكان مهجور خال من أي شيء يدل على أن الأمر يتعلق بسوق لاحتواء التجارة الفوضوية، والغريب أن نفس الموقع يشهد توافدا منقطع النظير عند نصب خيمة عملاقة تحتضن معارض اقتصادية تشهد اكتظاظا وتزاحما كبيرين ما يعزز احتمال نجاح السوق في حال ظهور معالمه الحقيقية، لكن مثل هذا الأمر مؤجل كون الباعة يطالبون بظروف أحسن تضمن له توافدا كالذي تعودوا عليه بأرصفة وسط المدينة بينما أجلت الجهات المعنية الحسم في الأمر فلا هي امتثلت للمطالب ولا فكرت في منح المربعات لمستفيدين آخرين وفي كل مرة يبقى القرار مؤجلا رغم أن المشروع استهلك 6 ملايير سنتيم في عمليات تهيئة يرفضها الباعة ويرونها مجرد بريكولاج، للإشارة فإن استحداث هذه السوق المثيرة للجدل كان مسبوقا بعملية إخلاء شارع فرنسا وأحياء أخرى من التجارة الفوضوية في إجراء وصف بالشجاع آنذاك كون المدينة شهدت في تلك الفترة إنزالا من التجار الفوضويين ومن مختلف الولايات أدى إلى احتلال كل شبر فيها في مشاهد فوضى غير مسبوقة تطلب تعزيزات أمنية خاصة لتطهير المدينة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.