كشف 05 مخابئ للإرهابيين بالمسيلة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    إبراز دور المهندس الزراعي بالوادي    فيروفيال عنابة تنتج 8 آلاف حاوية    لوكال.. تعديل القانون العضوي 18 مسألة تقنية ولا يستبيح ثروات البلاد كما فهم البعض    الجيش يتدخل لفك العزلة على عدة قرى وفتح الطرقات بولاية سيدي بلعباس    البويرة: اصطدام قطار بسيارة يودي بحياة شخص    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    بوليفيا: التهديد بالفراغ السياسي ومخاوف من اصطدامات بين معارضين ومؤيدين لموراليس    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    بلماضي: عوار لاعب كبير ولا أريد أن أحرجه    تيزي وزو: وفاة شاب جرفته مياه وادي تازاغارت    للمصادقة على قرار انسحاب الرئيس الحالي    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    احباط محاولة تهريب أكثر من 13 ألف أورو بمطار هواري بومدين الدولي    التنمية الريفية والفلاحية: تكوين 48 مستشارا للتنمية الإقليمية في مختلف قطاعات النشاط    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    السلطة المستقلة لن تراقب خطابات المترشحين للرئاسيات    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    أسعار النفط تصعد وسط ترقب الأسواق لإشارات بشأن محادثات التجارة    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    عام حبس مع ستة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    "تضحيات" دونالد ترامب تثير السخرية من كتاب ابنه    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    خلفاً‮ ‬للدكتور محمد العربي‮ ‬بن عزيب    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    لإزالة الجدار العسكري    المواجهة كانت مقررة ببولوغين    مع بداية موسم البرد    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    الجالية الصحراوية بفرنسا تؤكد ولاءها لجبهة البوليزاريو    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    التدعيمات في «الميركاتو» باتت ضرورية    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    16 مليار سنتيم للمشاريع التنموية    63 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    مساع لتأسيس الحاسوبية الحيوية كليسانس مهنية    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية مستقبل أمراض النطق تستغيث السلطات الوصية
نشر في الأمة العربية يوم 23 - 03 - 2013

بعد تحقيقها نتائج باهرة في مجال الرسم على الخزف والزجاج
تعتبر جمعية مستقبل أمراض النطق لولاية الجزائر (أدوا) التي تأسست في سنة 2000، بمنطقة العاشور بالعاصمة، إحدى الجمعيات التي تتولى مساعدة الأطفال الذين لهم صعوبة في النطق، ابتداء من سن السادسة إلى 16 سنة، من خلال اعتماد فريق من المتخصصين في الأرطوفونيا ونفسانيين يلقنوهم المواد الأساسية كالحساب، القراءة والكتابة، إلى جانب التأهيل الحركي والرياضي، وتعليم الإعلام الآلي
والحلويات.. ليتم توجيه بعضهم إلى مدارس عادية أو متابعة تكوينا في مراكز التكوين المهني، قصد استرداد ثقتهم بأنفسهم وتحقيق استقلاليتهم المادية، وبالخصوص تغيير وجهة نظر بعض القاصرين في مجتمعنا من أن هذه الفئة عاجزة وعالة على العائلة.. لقد آن الأوان أن نعتبر بأن ما يقوم به هؤلاء يضاهي أو حتى يفوق عمل الإنسان السوي، يكفي إدماجهم في المجتمع. في هذا السياق، قالت الناطقة باسم الجمعية السيدة "دراعة": "إن التكوين الأكثر استقطابا بالنسبة لأطفال الجمعية هو الرسم على الزجاج والزليج"، مضيفة أن المعارض التي أقامتها الجمعية تبرز مهارة ودرجة إتقان هؤلاء الأطفال الذين تلقوا متابعة ومرافقة نفسية، ما يؤكد أن الذين يعانون من أمراض الكلام مثلهم مثل الأسوياء يكفي أن يؤخذ بأيديهم إلى البر ليكونوا ضمن القوة الفاعلة في المجتمع.
وعلى هامش حفل اختتام معرض جمعية (أدوا) الذي أقيم، نهاية الأسبوع الفارط، بمؤسسة فنون وثقافة بعبان رمضان بالتنسيق مع فوج "الفلاح" للكشافة بالجزائر الوسطى، دعت السيدة "دراعة" كل الهيئات المعنية من وزارة التضامن، وزراة التربية، الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب، وغيرها من القطاعات المعنية للمساهمة في الحفاظ على انجازات الجمعية، من خلال توفير مقر واسع لها لاستيعاب أكثر من 36 تلميذا، وكذا تكفل وزارة التربية بأجور الأساتذة، لأن ميزانية الجمعية تقوم على تطوع المحسنين واشتراكات أولياء التلاميذ، آملة في أن يتم التكفل بانشغالات الجمعية قريبا حتى لا يضطر ''القائمين على الجمعية'' إلى غلقها، وحينها ستكون الخسارة كبيرة لأبناء هذا الوطن المفدى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.