المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    دوخة: ” مجموعتنا ليست سهلة لكننا سنذهب بعيدا في البطولة الإفريقية”    توقيف عنصري دعم للإرهاب بوهران ومعسكر    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    ماندي يدعو زملائه لنسيان فضيحة ليفانتي    مقراني: فتح 530 سوق جواري "باريسي" الأسبوع المقبل    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    لا صلاح ولا محرز.. الكشف عن تشكيلة الموسم في الدوري الإنجليزي !    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    «العدالة فوق الجميع»    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بين التثمين والتحذير    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    بن مسعود يعرض مقترح تمديد آجال تسديد القروض    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدرك الوطني يضع حدا لعصابة دولية تزور وثائق رسمية
نشر في الأمة العربية يوم 31 - 03 - 2013

تم إبلاغ الأنتربول لإحباط مخططاتهم خارج التراب الوطني
أفادت مصالح الدرك الوطني بأنه تم تفكيك عصابة إجرامية مختصة في التزوير واستعمال المزور، حيث لم يسلم أي ملف أو وثيقة مهما بلغت أهميتها أو قل شأنها من التزوير، وهذا بعدما وزعت فروعها من أرض الوطن لتبلغ الأراضي الفرنسية بتصديرها عدد من جوازات السفر بجنسيات فرنسية، أمريكية واسترالية،
في وقت تورطت في تزوير ملفات الاستفادة من سكنات التساهمية وبرامج أنساج. وأوضح رئيس فصيلة الأبحاث التابعة للدرك الوطني بالعاصمة الرائد عبد الله طارق أن مصالح الدرك وضعت يدها على عصابة متكونة من ستة أشخاص بعد شهرين من الملاحقة الأمنية أعقبت تحصلها على معلومات بوجود شبكة تحترف التزوير، حيث وقبل ثلاثة أيام ترصدت ذات المصالح الرأس المدبر المقيم في قلب العاصمة والذي هومسبوق قضائي في تهم بتزوير وثائق إدارية ورسمية، حيث وبمجرد إطلاق سراحه قبل حوالي العامين عاد لمزاولة نشاطه في ممارسة التزوير، حيث تواطأ مع فرنسي من أصل تونسي مقيم في الجزائر العاصمة لتأمينه بجوازات سفر أجنبية يتم سرقتها من أصحابها المتواجدين في فرنسا، وتمكن من الحصول على عدد منها من جنسيات فرنسية، استرالية وأمريكية، وذلك بغية تزويرها بمعية وثائق أخرى وملفات رسمية إدارية على رأسها ملفات الاستفادة من برامج الرئيس بمساعدة الافراد الاخرين الذين توكل الى كل واحد منهم مهمة خاصة. وأوضحت ذات المصالح أن العصابة طالبت مقابل وثائق كشف الرواتب، وشهادة العمل ومختلف الوثائق ذات الصلة بالاستفادة من السكنات التساهمية مبلغ يصل إلى 3 ملايين لكل وثيقة، أما جوازات السفر فمن 7 ملايين حتى 19 مليون، واغلبها تستعمل للتنقل إلى تركيا، كما تطالب بمبالغ كبيرة الراغبين في الاستفادة من محاضر التبليغ الأمنية والتي يحتاجها المجرمون لتفادي إثبات تواجدهم في عين المكان وبالتالي التنصل من المتابعة القضائية. وتمكنت ذات المصالح في ظرف ثلاثة أيام من الإطاحة بالعناصر الستة، آخرهم كان الفرنسي الذي تم استدراجه وتوقيفه في قلب العاصمة وتم العثور في منزل الرأس المدبر على جملة من الوسائل المستعملة في التزوير على رأسها الناسخة، آلة طباعة ملونة تحظى بجهاز سكانير مزود بتقنيات تمكنهم من ممارسة نشاطهم، كما تم حجز أوراق بيضاء وأختام بأسماء أشخاص وشركات ومقاولات، إضافة إلى قصصات ورقية تم تقطيعها من الوثائق الرسمية لإدارات وشركات خاصة وكذا وثائق التاشيرة، جوازات سفر، بطاقة تعريف فرنسية رخصة سياقة أجنبية، شهادات الميلاد، كشوفات نقاط وشهادات مدرسية ووثائق أخرى كثيرة. وتم من جهة أخرى، مراسلة الانتربول بغية التحقيق في قضية جوازات السفر الأجنبية التي تم حجزها لدى الرأس المدبر بأحد الأحياء الشعبية في العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.