بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالفيديو- يوغا الضحك: فن علاجي جديد ب 9 فوائد

ينفرد "النهار أون لاين" بتقديم فن "يوغا الضحك" الذي أصبح أسلوبا رياضيا جديدا يغزو العالم، ويقوم هذا الفن المميّز على دمج تمارين "اليوغا" مع قيمة الضحك للحصول على فوائد صحية ونفسية تساعد على مواجهة الضغوطات وتناسي مشكلات الحياة، ومعها برزت أندية متخصصة للضحك يديرها أطباء ومختصون نفسانيّون.
في ضيافة "النهارأون لاين"، تحدثت "نادية أوعمران " المدربة المتخصصة في فن "يوغا الضحك"، عن بدايتها في هذا المجال، والصعوبات التي واجهتها ولا تزال تواجهها في سبيل نشر هذه الثقافة على نحو واسع في المجتمع الجزائري.
حراك بدأ بفرنسا منذ 4 سنوات
بعد تجربة تمرينية لفن "يوغا الضحك" مع كوكبة من صحفيي "النهار أون لاين"، وكانت عبارة عن حفلة ضحك جماعية مترعة بالأداء الحركي، استهلت سفيرة "يوغا الضحك" بالجزائر حديثها ل "النهار أون لاين"، بالخوض في البدايات، حيث ذكرت "نادية" (58 سنة) أنّ بداياتها مع "يوغا الضحك" جاءت بالصدفة عام 2013، وعن طريق منشور على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لإحدى صديقاتها وهي مدرّبة "أتا يوغا"، فأرادت التجربة واكتشاف هذا الفن/ الرياضة.
وبكثير من المرح والانشراح، تابعت "نادية: "قمت بالتسجيل بنادٍ ل "يوغا الضحك" بمدينة "رين" الفرنسية، لكن عندما اكتشفت أنّ أساس هذا الأسلوب الرياضي الجديد هو الضحك "بدون سبب"، لم أنجذب للفكرة واعتبرتها نوعا من "التهريج"، لكن نصائح المدرّبين بالبقاء حمّستني ومنه أكملت تكويني، وكنت ضمن الدفعة الأولى المتخرّجة كمدرّبة ليوغا الضحك بفرنسا، والتي ضمّت عدة خرّيجين من الجزائر، سويسرا، اليابان وفرنسا".
طريقة نفسية بدنية فعّالة ومحفّزة
نوّهت "نادية" أنّ "يوغا الضحك" كأسلوب فني رياضي هو طريقة فعالة للعلاج والشفاء من خلال الضحك، وليس مجرّد حفلات للضحك "بدون سبب"، وإنّما يجتمع فيها النفسي بالبدني والروحي، كمحفّزات مساعدة على إخراج الطاقات السلبية واستدعاء الطاقات الايجابية، للحصول على السعادة، الانتعاش، والتجدد. وتساهم هذه الرياضة في التقارب بين الشخصيات رغم اختلاف ثقافاتهم ومستوياتهم الاجتماعية.
ومن الفوائد الصحية ل "يوغا الضحك" التي لا تعدّ ولا تحصى على النفس والبدن، أنّه يعزّز جهاز المناعة، يخفض من ضغط الدم ومشاكل القلب، يخفف الألم، يقلل من الاكتئاب والقلق والأرق، بالإضافة أنه يزيد من الثقة بالنفس والرؤية الإيجابية.
غياب الوعي والترويج وراء التهميش بالجزائر
رغم عالميّتها وانتشارها في أكثر من 100 بلد في العالم، إلاّ أنّ "يوغا الضحك" لا تزال في العالم العربي والجزائر خاصّة، تقتصر على شرائح صغيرة جدّا.
وفي سؤالها عن مدى دراية الجزائريين بهذا النوع الجديد من الرياضة، عبّرت "نادية" عن تأسّفها الشديد لغياب الوعي بهذا الفن النبيل وتهميش هذه الرياضة الراقية في الجزائر، رغم فوائدها الصحية والنفسية على الفرد.
أكثر من ذلك، تطرقت ضيفة "النهار أون لاين" إلى تجربتها مع إحدى المصابات بسرطان الثدي، والتي رفض جسدها تقبّل العلاج الكيميائي، لتجرّب معها تمرين "يوغا الضحك" لمدة 20 دقيقة قبل بدء جلسة العلاج، فكانت النتيجة رائعة وأكملت رحلة تعافيها بطريقة طبيعية.
"نادية" المتحصّلة على عدّة شهادات عالمية معتمدة، كشفت أنها تملك قاعة ل "يوغا الضحك" في الجزائر، وتستقبل الراغبين في اكتشاف هذه الرياضة وممارستها، كما ذكرت أنها تستقطب مختلف شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم ووتوجّهاتهم، إلا أنّ الحضور لا يزال محتشما بحكم غياب ثقافة هذه الرياضة وسط المجتمع الجزائري.
الضحك لابهاج السجناء والمرضى
تحاول "نادية" وبجهودها الخاصة وكثير من التضحيات، نشر البهجة في أوساط الجزائريين من خلال الأعمال التطوعية التي تقوم بها لبثّ الفرح عبر أيقونات الوطن الحبيب، خاصة في السّجون والمستشفيات، أين تقوم "نادية" بإعطاء حصص مجانية لمساعدة هذه الفئة على تخفيف الظغوطات وتحسين حالاتهم النفسيّة عن طريق الضحك.
وكانت ل "نادية" عدّة زيارات لمؤسسات عمومية وخاصة، طلبتها لتجربة هذا النوع من العلاج بالضحك لموظفيها وكانت تجربة رائعة تتمنى "نادية" تعميمها على كل المؤسّسات باختلاف نشاطها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.