اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نصب شبكة لتأمين العاصمة من الفيضانات في 2019»
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 09 - 2018

قال إن مهمتها تجميع مياه الأودية لتحويلها إلى وادي الحراش.. حسين نسيب:
11 مؤسسة صناعية وراء تلويث المياه بالعاصمة
كشف، أمس، وزير الموارد المائية، حسين نسيب، عن اعتماد نظام تأمين العاصمة من مخاطر الفيضانات من خلال شبكة جديدة لتجميع مياه الأدوية وتحويلها مباشرة إلى واد الحراش بعد عملية التصفية لتفادي تكرار سيناريو فيضان باب الوادي في العاصمة.
وأكد المسؤول الأول عن قطاع الموارد المائية، حسين نسيب، خلال زيارة تفقدية قادته إلى مختلف مشاريع قطاعه، رفقة والي العاصمة، عبد القادر زوخ، أن هناك عدة منشآت كبرى خاصة بتأمين العاصمة من ظاهرة الفيضانات، والتي تتمثل في دخول شبكة جديدة لتجميع مياه الأودية حيّز الخدمة قبل حلول سنة 2019.
حيث تسمح هذه الشبكة بتحويل كل مياه الأودية المتجهة نحو واد أوشايح إلى واد الحراش مباشرة عبر نفق بمسافة 4 كلم بعد تصفيتها، وذلك لتفادي الفيضانات بواد أوشايح، مع تهيئة هذا الأخير بطريقة اقتصادية ومن دون المساس بالممتلكات.
وهو برنامج سطرته الحكومة لتفادي تكرار سيناريو فيضان باب الوادي.
وقال نسيب إن وظيفة واد الحراش تكمن في تأمين العاصمة من ظاهرة الفيضانات، كونه يستوعب حوالي 2500م مكعب من مياه الأمطار في الثانية، إضافة إلى أنه يحتوي على أجهزة التنبؤ والإنذار بالفيضانات.
وبخصوص ظاهرة الفيضانات التي اجتاحت بعض الولايات الشرقية وتسببت في خسائر مادية وبشرية معتبرة، أوضح الوزير أن مشاريع قطاع الموارد المائية لا يمكنها أن تنفرد بحلول لمواجهة ظاهرة الفيضانات،
مضيفا أن ظاهرة الفيضانات يمكن مواجهتها بالتنسيق مع القطاعات الأخرى وفق مخططات التسيير مع أخذ التدابير اللازمة والوقائية لتفادي هذه الظاهرة،
حيث أشار نسيب إلى أن قطاعه يملك مخططا وطنيا لتأمين المدن من الفيضانات، وذلك من خلال إنجاز مشاريع وتهيئة الأودية ومراقبتها عن طريق معدات وأجهزة تعمل بنظام الإنذار.
داعيا في السياق ذاته كل المصالح المحلية إلى أن تكون جاهزة للتدخل السريع والتجهيز بالإمكانيات التي من شأنها أن تعيد الأمور إلى مكانها الطبيعي.
وتابع الوزير بخصوص عملية تنقية واد الحراش، بالقول: «المياه المعالجة بالدرجة الثالثة تصب في واد الحراش بحوالي 90 ألف متر مكعب في اليوم، فيما سيتم تسليم محطتين كبيرتين لتصفية وتطهير المياه المستعملة بكل من بوينان وبني مراد، مع نهاية سنة 2018، التي من شأنها أن تقضي على ظاهرة تلوث المياه، كما أن هناك أعمال خاصة للقضاء عن كل مصادر التلوث، سواء المياه القادمة من المنازل أو المناطق الصناعية».
وأمر مسؤول القطاع، حسين نسيب، مسؤولي 11 مؤسسة صناعية بضرورة إبرام عقود مؤقتة مع شركة «سيال» لنقل مياه المؤسسات الملوثة عبر صهاريج وتحويلها إلى محطة براقي لمعالجتها وتصفيتها أو تنصيب محطة تطهير للمياه الملوثة بداخل هذه المؤسسات، وقال: «إنه يُمنع على المؤسسات الصناعية تلويث الطبيعة قانونا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.