بلماضي: “أتطلع لقيادة الجزائر لمونديال 2022”    الطلبة في المسيرة 18 ويطالبون بانتخابات من دون «الباءات»    أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!    “البوشي” وسائق اللواء هامل..وجها لوجه أمام قاضي التحقيق    قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    المطالبة بتغيير النظام ومواصلة محاسبة رؤوس الفساد    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    تفكيك عصابة تزوّر الوثائق الرسمية    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    وضع لا يبعث على الارتياح    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    مرشح فوق العادة للتتويج    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    علينا تصحيح بعض الأمور    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إسقاط الأموات والمجانين من القوائم الانتخابية.. مستحيل!»
نشر في النهار الجديد يوم 30 - 01 - 2019

رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات.. عبد الوهاب دربال:
«الهيئة تملك الآليات لكشف مزوري التوقيعات في استمارات الترشح بسهولة.
شغور منصب رئيس المجلس الدستوري ليس مشكلا وبوتفليقة سيعين رئيسه الجديد»
كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، عن عجز قانوني في عملية إسقاط أسماء «الأموات» و«المجانين» من القوائم الانتخابية.
خلال عملية مراجعة القوائم الانتخابية، مشيرا إلى أن هناك لجنة على مستوى الهيئة تعمل على تقديم جملة من الاقتراحات في هذا الشأن.
واعترف المسؤول الأول عن جهاز المراقبة الانتخابات، دربال، خلال نزوله ضيفا على منتدى يومية «المجاهد»، أمس، بمحدودية الصلاحيات الممنوحة للهيئة.
خاصة ما تعلق بمراجعة القوائم الانتخابية، حيث لا يمكن للهيئة إسقاط أسماء الموتى من القوائم الانتخابية.
في ظل غياب القوانين والتنظيمات التي تسمح بذلك، معتبرا أن عملية تطهير القوائم الانتخابية معادلة مهمة في العملية الانتخابية.
مؤكدا أن الموضوع يجب أن يعطي الأهمية اللازمة. وأكد المتحدث، أن الهيئة مهمتها الرقابة وليس التنظيم.
وهي صلاحيات غير كافية، كون هذه العمليات توزع بين عدة أطراف، وقد لا تتناغم هذه الأخيرة في الأداء، مما يمنع وصول الهيئة إلى النزاهة.
هذا، وتطرق رئيس الهيئة دربال، إلى ملف جمع التوقيعات للترشح للانتخابات الرئاسية 18 أفريل 2019.
مؤكدا أن الهيئة لن تتسامح مع كل من يحاول تزوير التوقيعات في عملية ملء استمارات الترشح.
وقال المتحدث إن الرقابة سهلة جدا للهيئة في هذه الخطوة، حيث يكفي إدخال اسم الموقع فقط.
والكشف كم مرة ملء الشخص الاستمارة، وإن كان هناك خطب ما، قال إنه يمكن للهيئة في هذه الحالة أن تحقق في الأمر بين المترشح والإدارة.
حيث يمكنها تصويب مختلف المشاكل قبل اللجوء إلى القضاء، وتجنيب هذا الأخير أكبر عدد من الطعون.
كاشفا وجود ملاحظات يمكن إصلاحها متعلقة بالقانون، وأخرى بالإجراءات التطبيقية والخاصة بالترشيح، وكذلك في عملية جمع التوقيعات.
وأكد المتحدث فيما يخص باستقلالية الهيئة، أن الهيئة مستقلة في القرار وفي الذمة المالية عن الإدارة والقضاء والأحزاب والناخبين.
غير أنها ليست مستقلة عن الدولة، كونها هيئة من الهيئات الدستورية، وقال «إن الاستقلالية لا تعني أنها تفعل ما تريد.
بل تعني أنها تكون مستقلة على المؤثرات فيها». وقال رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال.
إن شغور منصب رئيس المجلس الدستوري بعد وفاة رئيسها، مراد مدلسي، لا يشكل أية مشكل للهيئة.
باعتبار أن نائب رئيس المجلس الدستوري يجتمع بأعضاء المجلس لإرسال إشعار لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لسد هذا الشغور في أجل مدته 12 يوما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.