قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مليونية سلمية في العاصمة رفضا لتمديد العهدة الرابعة!

شاركت فيها عائلات.. نساء وأطفال ومسنون ودامت قرابة 7 ساعات
الشعارات تتحول من لا للعهدة الخامسة إلى لا للتمديد
المتظاهرون أدوا صلاة الجمعة في الشوارع ..الكسرة والكسكسي باللبن والتمر حاضرة في المسيرة
لم تكن جمعة عادية.. كانت مليونية سلمية تاريخية، أظهر فيها الجزائريون تقاليد جديدة في التظاهر للجمعة الرابعة على التوالي.
تعد واحدة من أضخم المسيرات التي عرفتها الجزائر منذ الاستقلال، هكذا أرادها سكان العاصمة والولايات المجاورة لها الذين خرجوا في مسيرة سليمة.
منذ الساعة 11 صباحا إلى غاية السادسة مساء، كانت كافية للتعبير عن رفضهم تمديد رئيس الجمهورية لعهدته الرابعة.. أرادوها سلمية وانتهت سلمية بكل روح مسؤولية.
بداية المسيرة كانت، في حدود الساعة الحادية عشر صباحا، عندما توافد آلاف من المواطنين الذين قدموا للتظاهر إلى العاصمة للمشاركة في المليونية.
قبل أن تلتحق جموع المتظاهرين من مختلف الولايات بمليونية العاصمة بعد صلاة الجمعة، فيما فضل آلاف من المتظاهرين أداء صلاة الجمعة بشوارع العاصمة.
الكسرة.. الكسكسي باللبن والتمر حاضرة في المسيرة
كما قامت بعض العائلات، أمس، في العاصمة خلال المسيرة التي حضرها ملايين الجزائريين، بتقديم أطباق من الكسكسي للمتظاهرين .
في جو طبعت عليه أجواء من الفرح والتآزر بين المتظاهرين وسكان العاصمة، حيث قامت العائلات مباشرة بعد نهاية صلاة الجمعة.
بتقديم طبق الكسكس باللبن بالقرب من العمارات، كما قام عدد من الأشخاص بساحة البريد المركزي بتوزيع «الكسرة» على المتظاهرين.
فيما فضل شخص آخر إحضار كميات هامة من التمر وتوزيعها على المتظاهرين.
المتظاهرون أدوا صلاة الجمعة في الشوارع
أدى، أمس، آلاف المواطنين الذين نزلوا إلى العاصمة من أجل المشاركة في المسيرة المليونية الرافضة لتمديد العهدة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية في رسالته الأخيرة.
صلاة الجمعة جماعة في الشوارع المحاذية للمساجد بالعاصمة، بعدما لم تستوعب مساجد العاصمة الأعداد الهائلة من المشاركين في المسيرة.
والذين أبوا إلا أداء صلاة الجمعة في الشوارع المحاذية للمساجد قبل انطلاق المسيرة بعد أداء الصلاة مباشرة.
الشعارات تتحول من «لا للعهدة الخامسة» ..إلى «لا للتمديد »
وعرفت المليونية التي شارك فيها العديد من سكان الولايات الوسطى بالدرجة الأولى وسكان باقي الولايات في العاصمة، أمس.
تحولا في الشعارات وتصعيدا في سقف المطالب من لا للعهدة الخامسة إلى لا للتمديد، ورفع المتظاهرون الذين احتلوا كل الساحات العمومية والشوارع.
في مشاهد تقشعر لها الأبدان لم تعرفها الجزائر منذ الاستقلال، شعارات رافضة لتمديد عهدة الرئيس بوتفليقة، التي جاءت في آخر رسالة وجهها للشعب الجزائري.
بعد عودته من رحلة علاج إلى سويسرا، كما طالب المتظاهرون برحيل كل رموز النظام وتنظيم انتخابات نزيهة تضمن انتخاب رئيس بطريقة ديموقراطية يختاره الشعب.
الرئيس الفرنسي «ماكرون» حاضر في مليونية العاصمة!
ولم ينس المتظاهرون خلال ترديد الشعارات الرافضة لتمديد العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس الفرنسي حيث رفعوا شعارات منددة بتدخل الرئيس الفرنسي.
في الشأن الداخلي الجزائري، حيث طالب المتظاهرون بمراجعة بنود الاتفاقيات الموقعة بين الجزائر وفرنسا .
ومنع السلطات الفرنسية من التدخل في خيار الشعب الجزائري الذي يرغب في اختيار رئيسه عبر انتخابات نزيهة وشفافة.
متظاهرون من 4 ولايات يغزون العاصمة للمشاركة في مليونية «ضد التمديد»
شهدت، أمس، العاصمة سيولا بشرية من أربع ولاية دخلوها سيرا على الأقدام قادمين من بومرداس وتيزي وزو وبجاية وتيبازة، بعدما منعت قوات الأمن.
التي كانت موجودة على مداخل العاصمة هؤلاء المتظاهرين من الوصول إلى قلب العاصمة بوسائل النقل التي كانوا على متنها.
حيث تم إحكام غلق المنافذ ومنع كل المركبات من الوصول إلى ساحة أودان وأول ماي وساحة البريد المركزي.
واضطر هؤلاء المتظاهرون إلى السير عبر الطريق السريع الرابط بين الدار البيضاء والبريد المركزي لحضور المسيرة المليونية.
المسيرات شاركت فيها عائلات نساء ومسنون.. والزغاريد حاضرة بقوة
وعلى غرار مسيرات الثلاث أسابيع الماضية، فقد شارك في مليونية الجمعة الرابعة للحراك الشعبي الرافض لتمديد عهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
عائلات من أطفال ونساء ومسنين، وهي المسيرة التي عرفت أجواء خيالية من التآزر والتلاحم بين أبناء الشعب الجزائري.
كما لم تعرف المسيرة أي انزلاق أو تجاوز بعدما عرفت مصالح الأمن كيف تسير الملايين من المواطنين الذين كانوا متواجدين في مختلف شوارع العاصمة.
من الساعة 11 صباحا الى غاية السادسة مساء، رفضا لتمديد الرئيس بوتفليقة للعهدة الرابعة، مطالبين بإجراء انتخابات.
تسمح للشعب الجزائري بانتخاب رئيسه بكل شفافية. بالمقابل صنعت زغاريد النسوة الحدث طوال فترة المسيرة التي شهدتها العاصمة.
مواجهات بين مصالح الأمن وبعض الشباب حاولوا التوجه إلى قصر المرادية بعد انتهاء المسيرة
دخل، أمس، عدد من الشباب في مواجهات مع قوات مكافحة الشغب على القرب من منطقة تليلمي، بعد محاولتهم بلوغ قصر المرادية.
مباشرة بعد تفرق جموع المتظاهرين الذين احتلوا العاصمة لما يزيد عن 7 ساعات في واحدة من أكبر المظاهرات التي تشهدها الجزائر.
وقامت قوات مكافحة الشغب برمي هؤلاء الشباب بالمياه الساخنة والغازات المسيلة للدموع من أجل تفريقهم ومنعهم من التقدم نحو قصر المرادية، فيما رد هؤلاء الشباب على عناصر الشرطة بقذفهم بالحجارة.
الأطباء يرافقون الحراك بالسترات الصفراء
ولم يفوت الأطباء الفرصة للمشاركة في المليونية التي خرجت، أمس، رفضا لتمديد العهدة الرابعة، حيث فضل أطباء، رجال ونساء، يحملون الشارات الصفراء.
تقديم المساعدات الطبية للمتظاهرين الذين خرجوا بالملايين، وهي المبادرة التي أثنى عليها كثيرا المتظاهرون.
الذين كانوا موجودين في ساحات العاصمة وشوارعها إلى غاية الساعة السادسة مساءا قبل الشروع في إخلائها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.