إدارة شباب بلوزداد تواسي أولمبي المدية    العراق صدر أكثر من مليار برميل نفط في 2020    في ذكرى معاهدة إفران..بن قرينة:أطماع النظام المغربي وهرولته نحو التطبيع ستعيق مستقبل التعاون بين البلدين الجارين"    توموري ينضم إلى ميلان قادما من تشلسي    الدكتور العربي الزبيري: الفعل الثقافي في الجزائر يفتقر لأثر الإنسان الجزائري    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    التصديق على تعيين أول وزير دفاع أمريكي أسود    المدرج الرئيسي لمطار هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    خسائر مادية كبيرة إثر نشوب حريق بمقر نادي أولمبي المدية    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    فيروس كورونا يتحدى "وقت الموت لم يحن بعد" لجيمس بوند    مهياوي: لقاح كورونا سيصل الجزائر قبل نهاية شهر جانفي الجاري    رياح قوية تتعدى 70كم/سا مرتقبة على السواحل الوسطى والغربية    الصحراء الغربية: أكاديميون دوليون يطالبون بايدن بإلغاء قرار ترامب    نسّاخ: فوزنا هو انتصار للإرادة    حقيقة إصابة الفنان القدير عادل إمام بفيروس كورونا    السعودية تعلن موقفها من التطبيع    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    بايدن يقتبس مقولة عن قديس جزائري (فيديو)    كورونا يحصد أرواح أكثر من 2.1 مليون شخص في العالم…!    لأول مرة ...وفيات كورونا اليومية في تونس تتجاوز 100 حالة    العاصمة..انحراف شاحنة أمام مسجد الجزائر يخلف ضحية    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    عائلات تحت الخطر    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    استغلال الطاقات الشبابية    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    خالدي "تخصيص هياكل لسِت اتحاديات رياضية"    واجهة إلكترونية للمناجم    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    تخصيص 76 فرقة منها 9 فرق متنقلة لمناطق الظل    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الجليل يشكر السودان على الأسلحة التي قدمها لمقاتلي ليبيا
نشر في النهار الجديد يوم 26 - 11 - 2011

أعلن مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم الجمعة أن الأسلحة والذخيرة السودانية التي أرسلت عبر مصر ساعدت مقاتلي ليبيا على الإطاحة بمعمر القذافي والسيطرة على البلاد، وتوترت العلاقات بين الخرطوم وطرابلس خلال حكم القذافي بسبب دعمه للمتمردين في إقليم درافور بغرب السودان وفي جنوب السودان الذي انفصل في جويلية بموجب اتفاقية سلام أبرمت عام 2005. وقال عبد الجليل الذي وصل إلى الخرطوم يوم الجمعة في أول زيارة رسمية يقوم بها له أن المسؤولين السودانيين يأملون الآن بتحسن العلاقات مع ليبيا التي تتقاسم حدود صحراوية مع السودان، وأضاف في مؤتمر لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان في الخرطوم أن الأسلحة والذخائر التي قدمها السودان إلى الثوار الليبيين وصلت حتى منطقة الجبل الغربي عن طريق الشقيقة مصر ولولا مساعدات السودان لما أمكن تحرير الكفرة وذلك في إشارة إلى بلدة تقع في الصحراء الواقعة في أقصى جنوب شرق ليبيا.
ويحارب الجيش السوداني تمردين مسلحين في ولايتين قرب حدوده مع جنوب السودان وفي دارفور حيث حمل المتمردون السلاح في 2003. وساعد سقوط القذافي الحكومة السودانية من خلال حرمان متمردي دارفور من ملاذ آمن. وأعلنت حركة العدل والمساواة وهي أكبر حركات التمرد في دارفور في سبتمبر أن زعيمها عاد بعد لجوئه إلى طرابلس.
والرئيس السوداني عمر حسن البشير مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تنسيق حرب إبادة في دارفور وهي اتهامات تنفيها الخرطوم. وقال البشير في المؤتمر أن الشعب الليبي قدم للشعب السوداني أعظم هدية بتحرير ليبيا من القذافي ونظامه لأنه ما أذية حدثت للسودان حتى من دول الاستعمار مثل الأذية التي أحدثها القذافي وجماعته بالسودان وقال أن الشعب السوداني أكبر المتضررين من النظام السابق وقد ذاق منه الأمرين.وتقول الأمم المتحدة أن نحو 300 ألف شخص قتلوا في الصراع في دارفور .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.