وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرداية: ضبط سندات بقيمة "مليون دولار" للواحد صادرة من بنك ليبي.. ووضع 8 متهمين تحت الرقابة القضائية
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 11 - 2020

أمر قاضي التحقيق بمحكمة غرداية بوضع 8 متهمين تحت الرقابة القضائية بتهم متعلقة بمخالفة حركة رؤوس الاموال من وإلى الخارج.
وجاء قرار قاضي التحقيق بعد ضبط سندين صادرين من بنك ليبي قيمة الواحد منهم " مليون دولار" الى جانب شيك سياحي بقيمة 500 وحدة من العملة الصعبة.
تفاصيل القضية إنطلقت بعد ورود معلومات إلى مصالح البحث والتحري التابعة لمصالح الدرك الوطني حول قيام شخص ينحدر من ولاية المسيلة بإمتلاكه سندات بمليون دولار صادرة من بنك ليبي، يحاول ترويجها رفقة شركاء له.
أين تم متابعة القضية بالتنسيق مع وكيل الجمهورية لذى محكمة غرداية والتنقل الى بلدية القرارة وتوقيفه والتحقيق معه.
حيث تم ضبط سندين الى جانب شيك سياحي بقيمة 500 وحدة من العملة الصعبة ليتم مواصلة التحقيق حول مصدرها و
كيفية الحصول عليها خاصة وأنها صادرة من بنك ليبي.
كما تم مواصلة التحقيق و توقيف كل الأشخاص الذين لهم علاقة بالقضية حيث وصل عددهم ثمانية متهمين.
وبعد إستكمال التحقيقات تم تقديم المتهمين الى وكيل الجمهورية لدى محكمة غرداية بتهم متعلقة بمخالفة حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.
أين أمرت النيابة بتحويلهم إلى قاضي التحقيق بنفس المحكمة الذي أمر بوضعهم تحت الرقابة القضائية في إنتظار مواصلة التحقيق القضائي.
وحسب المعلومات المتوفرة "للنهار" فان ليبيين تحصلوا على سندات بقيمة مليون دولار من بنوك ليبية مباشرة بعد سقوط نظام القذافي، وهي سندات تتعامل بها البنوك مع بعضها وليست ذات قيمة مالية خارج المعاملات البنكية، خاصة وأنه مسها التجميد البنكي و أفقدها قيمتها ثم قاموا بترويجها في العديد من البلدان على غرار الجزائر وتونس و النيجر على أساس أنها ذات قيمة مالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.