تخرّج الدفعة 28 للضباط بالدار البيضاء    نسبة النجاح مُقلقة ولا بديل عن تغيير المناهج    تنصيب مجموعة الصداقة «الجزائر- أذربيجان»    نوّاب البرلمان يصادقون على مشروع قانون الاستثمار    سوناطراك تفند الأخبار المغلوطة بخصوص نشوب حريق بالمنطقة الصناعية لأرزيو    "توسيالي الجزائر" أفضل مُصدّر جزائري في 2021    إنزال قياسي للأسماك بالموانئ تجاوز 70 طنا    ما اقترفه "المغرب الرسمي" بحق المهاجرين الأفارقة يندى له الجبين    هزّة أرضية بوهران ولا خسائر بشرية أو مادية    الرئيس تبون: السلامة والأمان بحول الله لوهران    الجزائرية للحوم الحمراء تطلق عملية لبيع الأضاحي    إتلاف 150 هكتار من المساحات الغابية    ميلة.. تنظيم ورشات فنية وثقافية يشارك فيها أكثر من 200 طفل    تأهّل الجزائرية أميرة بن عيسى للدّور الثّاني    منتخب الكرة الطائرة يبحث عن تحسين نتائجه    محروقات: اكتشاف هام من الغاز المكثف بحاسي رمل    الرئيس يستقبل صديق الجزائر    دايخي يحرز فضية الكاراتي لوزن أكثر من 84 كلغ    ألعاب متوسطية (وهران2022 )الكرات الحديدية: الجزائري اوغليسي يتأهل للدور نصف النهائي    الجزائر العاصمة: حريق في مرآب لشركة "ايتوزا" يتلف 16 حافلة    مجلس الأمة: جلسة علنية لتقديم ومناقشة مشروع قانون يحدد القواعد العامة المطبقة على المناطق الحرة    ألعاب متوسطية : مشاركة 37 متوجا بميداليات في الألعاب الأولمبية بطوكيو في الطبعة ال19    يوسف شرفة: وزارة العمل توسع حق استفادة الموظفين من عطلة لإنشاء مؤسساتهم    انتقال طاقوي: تبادل الخبرات بين الجزائر والدنمارك في مجال تطوير مشاريع الطاقات المتجددة    مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات: فريقان جزائريان يتفوقان في النهائي العالمي بالصين    صحة: الدعوة إلى إطلاق مخطط وطني للتكفل بالأمراض النادرة    الطريق العابر للصحراء : اتفاق وزراء البلدان الاعضاء من أجل انشاء رواق اقتصادي    عبد الرحمان بن بوزيد: الرئيس تبون يتابع جميع مشاريع التحول في المنظومة الصحية    كورونا: 11 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    ثلاثون فنانا يحتفون بالرياضة والفن في معرض جماعي للفن التشكيلي بوهران    سيق بولاية معسكر : معارض تبرز تاريخ مقاومة الأمير عبد القادر    ألعاب متوسطية (وهران 2022 )- كرة القدم : المنتخب الوطني من أجل مكان في المربع الذهبي    مولوجي تدعو إلى ترقية الأغنية الوهرانية وتثمين التراث الثقافي الوطني    مجموعة السبع تتعهد بدعم أوكرانيا وتطالب روسيا بفك الحصار عن الموانئ    بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة اسمها "X"    فلسطين: الكيان الصهيوني يهدم قرية العراقيب للمرة ال 203 على التوالي    خامس جريمة قتل تسجل بباتنة في ظرف شهر    درجات حرارة مرتفعة يومي الاثنين والثلاثاء عبر عدد من ولايات جنوب البلاد    لاعب المنتخب الوطني لأقل من 18 عاما مهدي بوش يخطف أنظار بلماضي    وضع مولدي اكسجين بمستشفى سكيكدة و تمالوس    ألعاب متوسطية (وهران_2022): الجزائر تحصد خمس ميدالية أربع منها ذهبية في اليوم الأول للمنافسات    وحدة جديدة لإنتاج الأنسولين بالمائة جزائرية ستدخل حيز الخدمة بداية الشهر المقبل    كولومبيا: قتلى بانهيار مدرج خلال فعالية مصارعة ثيران    تخرج دفعتين من الضباط والأعوان    أصحاب الفنادق والوكالات السياحة بالبليدة يجتمعون بالبليدة    حرب السموم ..    في مواجهة الادعاءات اليهودية الصهيونية تجاه الأقصى والقدس    20 هيئة حقوقية تعلن عن تأسيس تنسيقية    إقبال كبير من العائلات على وادي الشفة    ''ديسكو مغرب" المزار السياحي الجديد في وهران    ولايات الغرب في الموعد    بعد نجاح الطبعة الأولى من الملتقى الدولي المقام بجامعة الطارف    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    إرث معماريٌّ وفني ورصيد حضاريٌّ    العاهد بيناتنا    ما عندو «ميتيي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العرب ليس لهم صديق..!؟
نشر في الراية يوم 25 - 05 - 2022

البلدان العربية التي كانت بالأمس بلدان مواجهة ،ليبيا وسوريا واليمن باتت اليوم يرثى لحالها ومآلها ،بعدما قررت أقلية من الشعب أن تطالب بمظالم قديمة ترى أن نظام الحكم هناك قد تجاهلها وغفل عليها لسنوات رغم مطالبتهم بها..؟
غير أنه في الحقيقة هذه أكذوبة كبرى ،وخير دليل على ذلك التوقيت الخاطيء لطرح مثل هذه القضايا والمطالب خاصة فيما يتعلق بسوريا بلد المواجهة والصمود ودعم المقاومة ،وهو ما جعل كل الأنظار تتجه إليها قديما وحديثا ،وينتظر أن يكون مصيرها لا قدر الله مثل الذي جرى في تونس ومصر حيث فلت الأمور من عقالها وماد لسلطان الدولة من رأي أو قول فصل.. !
فقد بات الشارع هو سيد الموقف وما زال ولسنا ندري لصالح من قد تؤول الأمور في النهاية ، مع العلم أن وضع سوريا الذي تتربص إسرائيل به يختلف عن الكل كما يعرف الجميع..؟
إن الذي خطط ونفذ هذه الخطة الجهنمية التي أطاحت بالرؤوس والرؤساء وتحاول أن تأتي على دول أخرى بقوة السلاح وبدعم بقوات عسكرية من الخارج ،نشهد له أن مخابراته ومراكز بحثه السياسية والمستقبلية حول العالم العربي قوية جدا ولها من الخبراء ما لا يوجد في عالمنا العربي ..!
فبالرغم من أنه ينفق معظم أمواله ودخل البترول على الكماليات والرفاهية والمواد الواسعة الاستهلاك التي قد لا تجد نفعا إذا جد الجد وواجه تدخلا أجنبيا كالذي تواجه اليوم ليبيا،ومنذ الإطاحة بالزعيم امعمر القذافي حيث أعيدت ليبيا على ما هي عليه إلى بدايات الأولى للقرون الوسطى..؟
لقد أمسى من الأكيد اليوم أن من حق كل دولة عربية امتلاك السلاح النووي كي تدافع عن نفسها وكيانها،ذلك أنه لو كان في حوزتنا قنبلة ذرية أو نووية كما هو الشأن بالنسبة لكوريا الشمالية ما تجرأ الحلف الأطلسي أو غيره المساس بدولة عربية،ولكن نظرة العرب متسامحة،ولذلك فكل قراراتهم ارتجالية ومؤقتة وجد عاطفية..؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.