العمل التوثيقي لصديق الثورة كان وقودا لنضالنا التحرّري    تمكين الشباب من المشاركة في الحياة السياسية    أستاذ جزائري يفتكّ جائزة الخارجية اليابانية    التقيّد بإجراءات التخفيف من استهلاك الكهرباء    الجيش دائما إلى جانب المواطنين    برنامج أمني لمكافحة الجريمة وأوكار الفساد    استزراع 800 ألف من صغار السمك في أقفاص عائمة    عشرات القتلى والمصابين في حريق بكنيسة مصرية    الفيضانات تتسبب في مصرع العشرات بالسودان    البوليساريو تستبعد العودة إلى وقف إطلاق النّار    رونالدو يتلقى صدمة أخرى من ايطاليا    رقيقي يضيف ميدالية فضية إلى رصيد الجزائر    الجزائر تتقدم بتعازيها إلى أسر وضحايا الفياضات التي شهدها السودان    «الدّيوان».. المشتري الحصري لحبوب الفلاّحين    دعوة لتطوير زراعة التين بالجزائر    محمد وائل البسيوني يُطرب الجمهور العاصمي    أغنية الشعبي تعبير للشعر الملحون الجزائري المنشأ    الراغبون في أداء العمرة يستعجلون تطبيق الإجراءات    انعدام دواء «جالتيم» يهدّد مرضى الغلوكوما بخنشلة    الجوية الجزائرية تنفي إشاعات تغيير إسم الشركة إلى "ALGERIAN AIRLINES"!!    توسيع المساحات المزروعة من منتوج الذرة    وقفات من الهجرة النبوية    المركّب السياحي لسيدي فرج يستعيد نشاطه    نحو إجراء مباراتين وديتين بين الجزائر وجزر القمر    كورونا: 133 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة    السعودية تتيح تأدية العمرة بجميع أنواع التأشيرات    شباب قسنطينة: "ضرورة إعادة الروح للفريق لتمكينه من التنافس على المستويين المحلي و القاري"    4 لاعبين منتظرون بقميص الخُضر    الجزائر تعرب عن تعازيها لمصر إثر الحريق الذي وقع بكنيسة في محافظة الجيزة    المغرب: أزمة المحروقات و نقص انتاج الكهرباء يدفعان للمطالبة باستغلال الفحم الحجري    اليوم الوطني للشعر: برنامج ثري إحياء للذكرى ال 45 لوفاة شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكرياء    133 إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19    هزة أرضية بقوة 5ر2 درجات بولاية تيبازة    تيارت: وفاة 3 أشخاص وإصابة آخر بجروح في حادث مرور    موجة حر غير مسبوقة تجتاح ولاية قالمة    العثور على جثة متعفنة داخل مسكن بباتنة    أعربت عن تضامنها مع المملكة العربية السعودية: الجزائر تدين بشدة التفجير الانتحاري الذي وقع في جدة    يحتضن بعض فعاليات "الفصيلة المحمولة جوا- 2022": الفريق أول شنقريحة يعاين موقع بوغار    الإقبال عليها زاد بعد جائحة كورونا : السياحة الداخلية تكسر عزلة المتاحف بقسنطينة    "الخضر" يتحدون السعودية لبلوغ النهائي    دغموم يلتحق بالدوري المصري!    افتتاح الطبعة ال 12 للمهرجان الوطني للموسيقى الحالية هذا الثلاثاء    أمطار رعدية بهذه الولايات    سير يا فرسي سير    مشاركة معتبرة في الصالون الدولي المقرر في 29 سبتمبر المقبل    جمهور وهران يستمتع بمسرحيات "شعيب لخديم"    النزعة الكولونيالية تلاحق فترة ما قبل التاريخ في الجزائر    "الفصيلة المحمولة جوا 2022".. إصرار على التفوق    القانون الأساسي لعمال التربية جاهز قبل الدخول المدرسي    وحدات "مينوسما" تستأنف مناوباتها في مالي    ارتفاع الطلب على تأشيرة الجزائر لاستكشاف عملاق السياحة العالمية    شباب بسكرة يستفيدون من مبادرة "اورينتيني"    ترامب في مواجهة عاصفة قانونية قد تحرمه من رئاسيات 2024    تقرير فلسطيني يحذّر من مخطط صهيوني خطير    تحرير 8 مشاريع بقيمة 300 مليار    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    علاج الإحباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في الراية يوم 03 - 07 - 2022

في الحقيقة هو سؤال بسيط ولكنه في نفس الوقت محير خاصة لمن أعتاد أن يقضي عطلته خارج الوطن وبالتحديد في أوروبا و تركيا أو على الأقل تونس، فهذه الأخير حسب الأخبار الواردة من الخضراء وشهود العيان أنها مغلقة الحدود زيادة على أنها لم تعد آمنة،فكثير من الجزائريين تم الاعتداء عليهم ،فمنهم من ضرب ومنهم من سلبت أموالهم ومنهم من تعرض للمساومة على شرف عائلته..؟
وهذا كله جعل السائح الجزائري رغم التطمينات لا يجازف بالذهاب إلى ما أعتاد عليه من قبل أيام الرئيس السابق "زين العابدين بن علي"،وهذه تعد من مساويء الثورة ومن نتائج حصاد ما زرع الثوار وبقية الكثير من أبناء الخضراء الذين اختلط عليهم الأمر ،خاصة بعد غلق الحدود وتوقيف السياح الجزائريين ..؟
الجزائر البلد الفسيح الشاسع المتنوع المناخ يمكن أن يستقطب الملايين من السياح من خارج الوطن ،زيادة على أهل البلد ، ولكن الذي ينقصنا هو مرافق الاستقبال ونوعية الخدمات والأسعار المرتفعة مقارنة بما كان في تونس أو في المملكة المغربية لو فتحت الحدود ،لكن تهب الرياح بما لا تشتهي السفن ،فالذي حدث حدث وما على السائح الجزائري الذي يريد أن يأخذ متنفسا من الراحة والاستجمام والتمتع بسحر الطبيعة،ما عليه إلا أن يقصد إحدى الشواطيء الجزائرية فهي جميلة وهادئة وخلابة،في شرق البلاد وغربها !..
وما علينا إلا أن نتعود ونتأقلم مع بعض النقائض التي ستزول مع الأيام ومع اكتساب الخبرة من إخوتنا التونسيين من خلال التعاون معهم في هذا المجال حيث تم تنظيم أيام دراسية وتبادل للخبرات بين الوفود برعاية وزارة السياحة في البلدين .. ؟
وهذه تعتبر التفاتة هامة من القائمين على السياحة في بلادنا، نتمنى أن تتعز مستقبلا وتمتد إلى بقية البلدان العربية والغربية ، فالجزائر المشتغل بعالم السياحة في حاجة إلى كل الخبرات والتجارب والحكمة والصبر في التعامل مع الزبون.. !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.