الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    تعزيز الشراكة مع المؤسسات لضمان يد عاملة مؤهلة    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    مجمع «ساربور» يطلق ارضية للتبادل الرقمي لفائدة مستخدمي الفروع    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    واتساب يطرح ميزة التحقق من الرسائل والأخبار الوهمية    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    على إثر الإنفجار الذي هز العاصمة بيروت    هي خامس حالة مؤكدة    اعتبرتها رسالة تصعيد وعدوان    منذ بداية الحجر الصحي    خلال يومي العيد بقسنطينة    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    قال إن المواطنين مطالبون باحترام الإجراءات الوقائية...جراد:    تسليم 1048 عربة من علامة مرسيدس    صدور مرسوم انهام مهام عاشق    تبون يعزي عائلة بن رضوان    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني ملوك ورؤساء الدول    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    سفارة إثيوبيا بالجزائر تحتفل بملء سد النهضة    جريمة مكتملة الأركان بقيت بدون عقاب ولا حتى اعتذار،،،؟    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    صدور أول مؤلّف للحكواتي صديق ماحي    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    فتح مسجد واحد كبير بكل بلدية    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    ضريبة تمديد عطلة العيد    تطبيق إلكتروني وتمديد آجال الإيداع    «الإغلاق الدائم" ليس مجديا    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    ماندي يقترب من الانضمام إلى ليفربول    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    الإدارة تفشل في ضم رضواني ودراوي    انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    برنامج شامل لتعقيم المرافق الإدارية والخدماتية    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر وكندا تترأسان أول اجتماع لمجموعة العمل حول مكافحة الإرهاب بالساحل غدا
بمشاركة دول ومنظمات إقليمية
نشر في السلام اليوم يوم 14 - 11 - 2011


أعلن أمس مصدر رسمي أن مجموعة العمل حول تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب بالساحل التي تعتبر آلية تم إقرارها في إطار المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، ستعقد اجتماعها الأول يومي الأربعاء والخميس بالجزائر العاصمة. ويأتي هذا الاجتماع الذي سيجري برئاسة الجزائر وكندا غداة تنظيم ندوة الجزائر الدولية حول الشراكة والأمن والتنمية بالساحل يومي 7 و8 سبتمبر الفارط. وتمت دعوة ممثلي الدول الأعضاء في المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب ودول منطقة الساحل ومنظمات إقليمية ودولية لحضور اللقاء حسب نفس المصدر. وكانت الجزائر قد احتضنت شهر سبتمبر الماضي الندوة الدولية حول الشراكة والأمن والتنمية بين دول الساحل (الجزائر - مالي - موريتانيا - النيجر) والشركاء من خارج الإقليم بمشاركة 30 وفدا يمثلون دولا وهيئات دولية تهتم بملف مكافحة الإرهاب والجريمة والتنمية ومحاربة الفقر. وتناولت الندوة وضع استراتيجية موحدة وممنهجة لمواجهة ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للقارات والفقر بين البلدان الأربعة الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر، وكذا إشعار الأطراف الدولية بخطورة ظاهرة الإرهاب وصلته بالفقر وانعدام التنمية ودفع هذه الأطراف إلى المساعدة في جهود دول الساحل بمجال التنمية والتصدي لظاهرة الإرهاب. كما أنشأت ثلاث ورشات عمل في مسائل ذات صلة بالتعاون بين دول الساحل والشركاء خارج الإقليم في مجالات الإرهاب العابر والجريمة المنظمة العابرة للحدود والتنمية عبر ثلاثة محاور، هي الأمن ومكافحة الإرهاب الذي أضحى ظاهرة عابرة للأوطان والجريمة المنظمة والمتاجرة بالمخدرات من مختلف جوانبها، باعتبارهما آفتين أخذتا أبعادا خطيرة وتشكلان تهديدا حقيقيا على المنطقة، إضافة إلى ملف التنمية في دول الساحل والوسائل المتاحة للشركاء للمساهمة في إنجاز مشاريع اقتصادية واجتماعية وثقافية تساهم في تغيير وجه المنطقة. وشاركت في الندوة أكثر من 30 دولة وهيئات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والمركز الدولي لمكافحة الإرهاب ومركز جنيف لمكافحة المتاجرة بالمخدرات، إضافة إلى المانحين التقليديين في المنطقة، المتمثلين في البنك العالمي والبنك الإفريقي للتنمية والبنك الإسلامي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.