اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سفيرة فنلندا تؤدي‮ ‬زيارة وداع للدالية    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفلاحون مدعوون إلى استزراع الأسماك في أحواض السقي
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 12 - 2014

انطلقت مؤخرا، بعين تموشنت حملة جديدة لتحسيس الفلاحين حول استزراع صغار الأسماك في أحواض السقي الفلاحي وفقا لما علم لدى مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية.
وبعد النتائج الممتازة المسجلة ميدانيا -عبر أول عملية سطرت في هذا السياق بالتعاون مع مديرية المصالح الفلاحية- قررت مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية إعادة تنظيم هذه العملية بإطلاق حملة تحسيسية كما أوضحت الآنسة صبري فاطنة المكلفة بالاتصال لدى هذه المديرية.
وقد أعطت هذه التجربة الناجحة التي تنفذ منذ 2009 بالتعاون أيضا مع غرفتي الفلاحة والصيد البحري ومديرية الموارد المائية ثمارها الأولى في 2012 مع إقحام الأسماك الأولى في السوق المحلية لفائدة المستهلكين.
وكانت هذه الأسماك التي تعيش في المياه العذبة بما في ذلك نوعي تيلابيا والشبوط الملكي قد بلغت حجمها التجاري ليتم تسويقها.
غير أن تنظيم حملة تحسيسية حول استهلاك أسماك المياه العذبة قد أضحى أمرا ضروريا، حيث يفضل المستهلكون أسماك البحر وفقا لما أفاد به نفس المصدر.
وبعد التذكير بالأيام التحسيسية لإدماج هذه الأسماك في أحواض السقي الفلاحي، أشارت الآنسة صبري إلى افتتاح دورات تكوينية قصيرة لفائدة الفلاحين على مستوى مدرسة الصيد البحري لبني صاف. وقد توجت هذه الدورات بشهادة تكوين حسب الطلب تسمح بتسيير أحواض السقي الفلاحي التي تم استزراعها.
كما أظهرت تجربة الاستزراع لعين تموشنت التي جرت تحت إشراف المركز الوطني للبحث لتنمية الصيد البحري وتربية المائيات لبوسماعيل (تيبازة) أثرا إيجابيا جدا على المحاصيل الزراعية للأراضي المسقية انطلاقا من مياه الأحواض التي تم استزراعها مع تحقيق مردود جيد في مجالي الأشجار المثمرة والمحاصيل الحقلية.
ومن بين المزايا الأخرى لهذه العملية مساهمة مياه الأحواض المستزرعة في خصوبة الأراضي المسقية بها حيث تعتبر بقايا وطرح الأسماك أسمدة حقيقية كما أشير إليه.
وتساهم هذه العملية أيضا في حماية البيئة ومكافحة التلوث بما أن الفلاحين يستخدمون مواد كيميائية أقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.