بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    إنطلاق الرسمي للحملة الوطنية لجني الزيتون: ترقب إنتاج 100 مليون لتر من زيت الزيتون    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    بن قرينة يحذر كل من يستهدف أمن الجزائر    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «لا وجود لمرشح السلطة»    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سماسرة يغرقون الجزائر ب الحراقة !
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 07 - 2015


أفارقة يدفعون أكثر من 40 مليونا لدخول بلادنا*
* رابطة حقوق الانسان تدق ناقوس الخطر *
دقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ناقوس إزاء الخطر الذي يطال مهاجرين يقطعون مسافات طويلة على امتداد مساحات مفتوحة في الصحراء يكونون فيها عرضة لجملة من الأخطار على رأسها سقوطهم في أيدي مافيا الاتجار بالبشر خاصة النساء والفتيات ولا يتردد سماسرة في إغراق الجزائر ب الحراقة الذين يتخدون البلادنا معبرا لهم نحو أوروبا مقابل دفع مبالغ مالية كبيرة وتبقى هذه الماسي بعيدة كل البعد عن اهتمامات الإعلام الأوروبي إذ قلما يبرز معاناتهم.
وندد هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة ببرنامج (فرونتاكس)الذي أعده الاتحاد الأوروبي حيث قال في تقريره تلقت اخبار اليوم نسخة منه ان الاتحاد الأوروبي حول البحر المتوسط إلى جدار لا يمكن تجاوزه وأصبحت دول الجنوب البحر المتوسط حراس مضيفا أنه أمام هذا الخرق لحرية التنقل تبقى مسؤولية دول الشمال ودول الجنوب قائمة إضافة إلى عجزهم عن اخذ الدوافع الإنسانية بعين الاعتبار .
وفي هذا السياق رافع هواري قدور من اجل وضع حد لهذه المأساة التي أضحت تتصدر قوائم الماسي التي تحرك الضمائر لما تترتب عنها من حوادث أليمة واستوقفت المجتمع الدولي برمته حول ضرورة الإسراع في وضع إستراتيجية شاملة ومتوازنة لمعالجة ظاهرة الهجرة وتسيير تدفقها في ظل الاحترام التام لحقوق الإنسان وكرامة المهاجرين.
أفارقة يدفعون 2600 أورو من اجل الوصول إلى الاراضي الجزائرية
ذكرت مصادر مطلعة أن أولئك الأفارقة المتطلعون إلى بلوغ الأراضي الجزائرية يدفعون ما قيمته 1100 أورو لأشخاص يسهلون لهم قطع الصحراء في ظرف يومين ثم يقومون بدفع ما قيمته 1500 أورو إضافية أي ما يتجاوز مجموعه 41 مليون سنتيم من اجل إدخالهم إلى الأراضي الجزائرية وبالضبط إلى ولاية تمنراست التي تبعد عن العاصمة ب 2000 كلم حيث يكتشف الزائر لعين ?زام الواقعة على بعد 12 كيلومتر عن الحدود الجزائرية النيجرية أن سماسرة الهجرة غير الشرعية يعيشون عصرهم الذهبي برغم أن الحدود مغلقة بين البلدين وتحول محور آرليث سمقة بالنيجر وعين ?زام بالجزائر إلى محور حيوي بامتياز لتهريب البشر ليل نهار وكذلك محور صحراء تنزروفت التي يتم فيها تهريب البشر تقع بين برج باجي مختار وادرار وتحوّلت القضية إلى تجارة مربحة في غمرة تدفق مئات اللاجئين على عين ?زام وتمنراست يوميا شبكات المافيا تستغل الأمر لتمرير قوافل المهاجرين نحو الشمال ويتم تحريرهم في غرداية.
دعوة إلى فتح تحقيق..
ومن جهة اخرى طالب المكلف بالملفات المختصة بالرابطة بفتح تحقيق معمق حول تسيير المبالغ الضخمة التي قدرت ب 100 مليون دولار والتي خصصت لملف المهاجرين الأفارقة دون نتائج ملموسة متسائلا عن سبب امتعاض بعض قيادي جمعية شبه حكومية منا في بداية شهر رمضان خاصة بعد علموا بأننا بصدد التحضير لتحقيق حول معاناة المهاجرين الأفارقة في شهر رمضان وكيفية تعامل الحكومة والمجتمع المدني فيما يخص هذا الملف...الخ فحاولوا بكل ما أوتوا من قوة اتهامنا بأننا نشوش عليهم.
وفي هذا المجال فان هواري قدور يندد بهذه التصرفات التي لا تخدم العمل الانساني على حد قوله مؤكدا ان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من مبادئها الدفاع عن كرامة وحقوق الانسان بما فيهم اللاجئين الأفارقة المنسيون حيث دعا بالمناسبة السلطات السماح للحقوقيين ووسائل الإعلام بتغطية القضايا ذات الاهتمام العام دون قيود ولا شرط ومنها المهاجرين الأفارقة.
ناشد المواطنين بضرورة تحقيق المساواة
وأمام هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه الفارقة في التراب الجزائري ناشد كلا من المواطنين والمسؤولين بتحقيق المساواة محاربة التمييز الممارس في حقّهم كالمُطاردات والترحيل الإجباري الجماعي الذي لا يتماشى وحقوق الإنسان مشيرا إلى أن الجزائريين أيضا كانوا مهاجرين في سنوات مضت إضافة إلى اتخاذ الاحتياطيات اللازمة لمنع ظاهرة التهريب والمتاجرة بالبشر في حدود الجنوب الجزائري.

50 ألف مهاجر افريقي بالجزائر تحت خط التهميش..
وأضاف تقرير الرابطة عن قيام بعض الجهات غير الرسمية بمتابعة لملف الهجرة غير الشرعية حيث قدروا عدد المهاجرين الأفارقة الذين تسللوا إلى الجزائر من ولايات الجنوب الحدودية مع دولتي مالي والنيجر ب 50 ألف مهاجر منهم 6 آلاف طفل مشيرين إلى أن الجزائر تمكنت من إعادة نحو 1700 مهاجر إلى بلدانهم ولا سيما النيجر.
وللتذكير في يوم 14 ديسمبر 2014 في إطار عملية الترحيل لقي ما لا يقل عن عشرة أشخاص مصرعهم من بينهم ثمانية مهاجرين نيجيريين خمسة نساء وثلاثة أطفال في حادث مرور أليم بالطريق الرابط بين المنيعة وغرداية على بعد 15 كيلومتر من بلدية حاسي لفحل.
كما اكدت الناشطة الحقوقية ع. سامية من ولاية تلمسان بأن السلطات الوصية عجزت حد الساعة عن توفير ملاجئ لائقة للبشر ملاجئ لاتتوفر على أدنى شروط الحياة ما جعلهم مبعثرين ومصدرا للاستغلال والجريمة والتسول والأمراض فيما قالت مصادر اخرى أن معظم الجزائريين يتوجسون من الأمراض التي قد يحملها الأفارقة خاصة وأنها تعرف استفحالا كبيرا للعديد من الأوبئة التي قد يحملونها للجزائريين في غفلة من المصالح الصحية.
هذا ما اقترحته الرابطة لحماية المهاجرين الأفارقة
وفي هذا المجال فان هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة قدم بعضا من الاقتراحات التي من شأنها التكفل بالمهاجرين غير الشرعيين والمتكثلة في التوعية بمخاطر الظاهرة والتي قال أنها لا تكون بتقنيين القوانين الرادعة التي تزيد الطين بلة لا القوانين لا المحتشدات والسجون توفير مقرات تتوفر على الشروط الضرورية واللائقة وضمان التكفل الغذائي ضرورة المتابعة الصحية توفير التعليم المدرسي لأطفالهم إلى جانب حمايتهم من الاستغلال والاستعباد ومتابعة الشبكات الإجرامية التي تدفعهم إلى التسول من أجل كسب المال على حساب كرامتهم وكذا حمايتهم من الاعتداءات والتحرش الجنسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.