وزارة التربية تبرر سبب خفض معدل النجاح في شهادة البكالوريا    وفاة الوزير الأسبق محمود خذري    وفاة الصحفي محمد علوان عن عمر ناهز 79 سنة    مؤسسة بريد الجزائر تشرح سبب عدم تحيين الأرصدة في بعض الحسابات الجارية    سفير الجزائر بفرنسا يرفع دعوى قضائية ضد "مراسلون بلا حدود"    كريم يونس يكتب عن حقيقة العداء المغربي للجزائر    بومرداس تستقبل 41262 مكالمة تبليغ في مختلف الخمات الأمنية    خلية يقظة لإيصال الأوكسجين إلى كل المستشفيات    فضيحة بيغاسوس : الحكومة الصحراوية تدين "العمل الإجرامي" المناقض لمقتضيات القانون الدولي    رابطة أبطال إفريقيا (سيدات-شمال إفريقيا): "الغليزانيات" في مهمة تحقيق التأهل في بركان    بكالوريا 2021 : رئيس الجمهورية يهنئ الناجحين    موجة حر شديدة تصل أو تتجاوز 44 درجة ب5 ولايات غرب ووسط البلاد    أم البواقي: اصطدام بين سياتين يخلف هلاك إمرأة واصابة ثلاثة أخرين بجروح    الصحفي عبد الحكيم مزياني في ذمة الله    جبهة التحرير الوطني تستنكر قيام المغرب باستخدام برنامج للتجسس ضد مسؤولين ومواطنين جزائريين    "الجزائر ستشهد ذروة الموجة الثالثة من الاصابات بفيروس كورونا خلال أسبوع"    58.07 بالمائة نسبة النجاح في شهادة البكالوريا بباتنة    المخرج المسرحي عبد المالك بوساحل في ذمة الله    فرحة البكالوريا تتسبب في هلاك شخصين بباتنة    بلحيمر يعزي في وفاة الصحفي المنتج عبد الحكيم مزياني    رحيل المخرج المسرحي بوساحل متأثرا بكورونا    مشكل في التيار الكهربائي يحرم سكان حجر الديس من المياه    مواصلة عملية إخماد الحريق بجبل الميزاب بتبسة    إطلاق البوابة الالكترونية "مساهمة تيك" للتصريح و الدفع الإلكتروني    رفع تدفق الانترنت الادنى إلى 10 ميغابايت: توسيع التجارب إلى جميع ولايات الوطن    الرئيس تبون يهنئ ناجحي البكالوريا    بيغاسوس: المغرب يرفع دعوى تشهير وماكرون يغير رقم هاتفه    تمهيدا لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا… وفد من الخبراء الصينيين يزور وحدة إنتاج صيدال بقسنطينة خلال الأيام القادمة    وزارة الخارجية والجالية: "الجزائر تحتفظ بحق الردّ بعد تجسّس المغرب"    لعمامرة يبحث مع أوغلو وكوبيش التنسيق الجزائري التركي وراهن ليبيا    محكمة سيدي أمحمد.. فتح تحقيق حول عمليات جوسسة تعرضت لها مصالح الجزائر    كوفيد-19: إغلاق أكبر سوق أسبوعي بمدينة بجاية    ضحابا كورونا بجانب القُمامة.. مشهد مثير يُغضب التونسيين    بسبب كوفيد.. غلق المساجد وقاعات الصلاة في 4 بلديات في تيزي وزو    الصين ترفض إجراء مرحلة ثانية من التحقيق في منشأ الوباء    فضيحة "بيغاسوس"، "أمازون" تمنع شركة "أن-أس -أو غروب" من التعامل معها    البطولة الفرنسية المفتوحة /200 م أربع سباحات: جواد صيود يتوج باللقب ويحطم الرقم القياسي الجزائري    فتحي نورين يرفض مصارعة صهيوني في أولمبياد طوكيو    39.97 النسبة الولائية لشهادة البكالوريا لولاية الجلفة دورة جوان 2021    ملاكمة/أولمبياد-2020: الجزائريون يتعرفون على منافسيهم في الأدوار الأولى    التلميذة "حمايدي نسرين أمينة" الأولى ولائيا في شهادة البكالوريا بمعدل 18.73    وزارة التجارة توضح حول التزام التجار بمداومة يومي عيد الأضحى المبارك        مصير أولمبياد طوكيو على المحك    م.وهران - ش.قسنطينة : «الحمراوة» لتدارك خسارة بسكرة أمام «السياسي»    طوابير أمام المخابز والحليب مفقود بعدة أحياء    «السباحة الجزائرية رهينة ضعف المنظومة وقلة الوسائل اللوجستية والمادية»    الجزائر مدعوة لتعزيز طاقاتها الإنتاجية من النفط    138 لوحة بتقنية الأكوارال بكل تنوعاتها    احذروا إعلانات التوظيف الوهمية    مستقبل الصورة من الفوتوغراف إلى السينما    إجراءات لتزويد الزبائن بالطاقة خلال أيام العيد    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    فيلم "مصوري" للمخرج أحمد تونسي ينافس في نهائيات مسابقة الجزيرة الوثائقية    الكعبة المشرفة تكتسي حلتها الجديدة    الكعبة المشرفة تكتسي حلة جديدة    أحكام الأضحية    يوم عرفة.. يوم كله فضائل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسوأ صيف لأسعار النفط منذ 1983!
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 08 - 2015


الخام يهبط إلى أدنى مستوى له في نحو 6 أعوام ونصف
---
قال متتبّعون إن أسعار النفط شهدت أسوأ صيف لها منذ عام 1983 وهي السنة التي بدأ فيها خام غرب تكساس في التداول في نيويورك ما يخالف عادة ارتفاع الطلب في أشهر الصيف وارتفاع الأسعار.
هبطت هذا الأسبوع أسعار النفط بشكل مقلق وواصلت الهبوط في سوق لندن ونيويورك أوّل أمس لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2008 وهو العام الذي شهد انهيار الأسعار إثر الأزمة المالية العالمية. ومنذ جوان وحتى يوم الجمعة فقدت أسعار نفط مزيج خام غرب تكساس في سوق نيويورك 30 في المائة من قيمتها وهو أهمّ هبوط لها منذ عام 1983. وغطّى هذا الهبوط على كلّ الأزمات السابقة مثل أزمة عام 1986 وأزمة عام 1998 والأزمة الأخيرة في 2008. وتعليقا على الهبوط نقلت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية عن أحد المصادر في منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) قوله إن ما يحدث في السوق متوقّع إذ أن العوامل الأساسية لم تتحسّن كثيرا فالإنتاج ما زال مرتفعا والفائض في السوق ما يزال كما هو عند نحو 1.5 مليون برميل يوميا والطلب وإن كان ينمو بصورة جيّدة إلاّ أنه لا يمكن أن يستوعب الفائض الحالي. وأضاف المصدر: (في ظلّ الأوضاع الحالية ومع تأثّر العامل النفسي للمضاربين بسبب توقعهم بقاء الفائض لمدّة أطول ممّا كان الجميع يتوقعونه فإن المقبل للأسعار هذا العام لن يكون أفضل كثيرا ممّا نراه اليوم). وفي السوق بدأ الجميع بإظهار تشاؤمهم حيال تعافي الأسعار إذ خفّض بنك (سيتي غروب) توقّعاته لسعر النفط إلى 54 دولارا للبرميل من خام برنت في 2015 و53 دولارا في 2016 بينما خفّض توقّعاته لسعر الخام الأمريكي إلى 48 دولارا لعامي 2015 و2016. وقال محلّلون من البنك الأمريكي في مذكّرة بحثية صدرت يوم الجمعة إنه (من المرجّح أن تتضخّم المخزونات الهائلة من الخام بدرجة أكبر بالفعل خلال موسم صيانة المصافي كما أن النمو المتوقّع في الإنتاج من إيران والعراق من شأنه أن يفاقم هذا الأمر).
أمّا العامل الأساسي الآخر فيتعلّق بالطلب من الصين التي خفّضت قيمة عملتها مما يجعل أسعار النفط عالية لمن يشترونه بالدولار. وقال مصرف (غولدمان ساكس) إن انخفاض قيمة اليوان الصيني يفرض المزيد من الضغوط النزولية على أسواق السلع الأولية. واستقرّت أسعار النفط الخام الأمريكي يوم الجمعة بعدما تراجعت إلى أدنى مستوى لها في نحو ستة أعوام ونصف العام حيث أذكى ارتفاع المخزونات وغلق بعض المصافي المخاوف بشأن تخمة المعروض العالمي. وهبطت أسعار النفط بالفعل أكثر من 3 في المائة يوم الخميس متأثّرة بتقرير عن ارتفاع المخزونات في (كاشينغ) بولاية أوكلاهوما وهي نقطة تسليم عقود الخام الأمريكي الآجلة بأكثر من 1.3 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 11 أوت. وهبط الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له أثناء الجلسة عند 41.35 دولارا للبرميل وهو أقلّ مستوى له منذ مارس 2009 قبل أن يتعافى إلى 42.86 دولارا عشية يوم الجمعة مرتفعا 63 سنتا. وتراجع مزيج برنت الخام خمس سنتات إلى 49.17 دولارا للبرميل. وينتهي تداول عقود برنت تسليم سبتمبر يوم الجمعة. وبات الخام الأمريكي أضعف كثيرا من خام برنت القياسي لأسباب منها توقّف بعض المصافي عن العمل وهو ما أضعف الطلب الأمريكي الداخلي. وأكبر هذه المصافي مصفاة (بي بي) في (وايتنج) بولاية إنديانا والبالغة طاقتها 413 ألفا و500 برميل يوميا والتي عطّلت ثلثي طاقتها الإنتاجية لإجراء أعمال صيانة قد تستغرق شهرا أو أكثر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.