جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    بالصور.. السياسي مُتفوق على سوسطارة في الشوط الأول    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    أديابيور يُحدّد شروط الفوز على الجزائر    كريستيانو يقرر الزواج ب جورجينا    العقيد لهبيري يطمئن على أعضاء الشرطة المصابين خلال مواجهة المولودية وبلعباس    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    راوية : الجزائر لم تخرج بعد من الوضع المالي الصعب    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن شعبيته ضعيفة    نظم بمشاركة حوالي‮ ‬25‮ ‬عارضا بالشلف    تلمسان    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    فتح فضاء جديد بوهران    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين اختفت جثة خاشقجي؟
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 10 - 2018

فتش خبراء الطب الجنائي التركي مقر القنصلية السعودية في اسطنبول ومقر إقامة القتصل
قالت تقارير للشرطة التركية التي تحقق في مزاعم مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إنها وسعت بحثها.
وقال مسؤولون أتراك إنه ربما تم التخلص من جثة خاشقجي في غابة أو مزرعة قريبة .
واختفى خاشقجي بعد دخول القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر وتقول الشرطة التركية إنه قٌتل هناك.
وتنفي السعودية أي معرفة بما حدث له.
ويجري فحص العينات التي جمعت من مقر القنصلية السعودية ومن مقر إقامة القنصل في عمليات بحث هذا الأسبوع بحثا عما إذا كانت تطابق الحمض النووي لخاشقجي.
وفي تطور منفصل يوم الخميس قال مسؤول تركي بارز لشبكة أيه بي سي نيوز إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه استمع إلى تسجيل صوتي لما يزعم انه لمقتل خاشقجي.
وقالت تركيا سابقا إن لديها أدلة مسموعة ومرئية عن مقتل خاشقجي ولكنها لم يتم كشفها علنا.
وتسبب الحادث في توتر كبير بين الرياض وحلفائها الغربيين حيث أصبح وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن ووزير التجارية الخارجية البريطاني ليام فوكس أحدث شخصيات غربية بارزة تنسحب من مؤتمر للإستثمار يعقد في الرياض الأسبوع المقبل.
ولم يتضح بعد ما حدث لخاشقجي حيث شوهد لآخر مرة وهو يدخل القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثائق يحتاجها لزواج خطيبته خديجة جنكيز.
ويصر المسؤولون السعوديون على أن خاشقجي قد ترك القنصلية بعد ذلك بوقت قصير ولم يصب بأذى.
لكن المسؤولين الأتراك يعتقدون أن اعتداءً وصراعًا وقع في المبنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.