هذه مقترحات هيئة إنقاذ “الوقت الجديد” لحل مشاكل المجمع    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    نيمار يعلن الانقلاب على سان جيرمان برسالة نارية    مستغانم: العثور على جثثي غريقين    الإرهابي “محمد الأمين” يسلّم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    بلماضي يكشف حديثه مع “محرز” وتحفيزه الخاص ل”الخضر”!    عطال يتوج بجائزة أفضل هدف    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    الاستماع لخليدة تومي الأسبوع المقبل    قايد صالح : “لا خوف على مستقبل الجزائر”    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    برلمان تونس يصادق على تعديل القانون الانتخابي    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    الجزائر تؤكد: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    سيدي بلعباس: مقتل طالب فلسطيني على يد صديقه بالإقامة الجامعية -عطار بلعباس    ترحيل 17 عائلة من قاطني القصبة السفلى الى سكنات لائقة    رزيق: "العصابة" تركت البلاد في ظروف اقتصادية أكثر من صعبة    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    اجتماع آخر يوم السبت للتصديق على التقريرين المالي والأدبي    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    مسؤولو مستشفى محمد بوضياف ببريكة في عين الإعصار    افتتحه رئيس الدولة    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    سوداني: “فريق جديد وتحدي جديد”    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    سنن يوم الجمعة    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر شريك وفيٌ لفلسطين
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 11 - 2018


السفير لؤي عيسى يبرز عمق ووضوح علاقاتهما:
الجزائر شريك وفيٌ لفلسطين
عليوي موقف الجزائر ثابت تجاه القضية الفلسطينية العادلة
أبرز سفير دولة فلسطين بالجزائر لؤي عيسى أمس الثلاثاء عمق ووضوح العلاقة الجزائرية-الفلسطينية المبنية على أسس تاريخية مذكرا بأن الجزائر كانت ولا تزال شريكا وفيا لفلسطين عبر استمرارها الدائم المساند لا عبر الكلام فقط وانما من خلال تبنيها للقضية الفلسطينية عبر آليات مجسدة على ارض الواقع بغرض استمرار وجود فلسطين.
جاءت تصريحات السيد لؤي في كلمة القاها في منتدى جريدة المجاهد بالجزائر العاصمة بمناسبة إحياء الذكرى ال30 لإعلان دولة فلسطين بالجزائر وإحياء للذكرى ال14 لاستشهاد الرئيس الفلسطيني الرمز ياسر عرفات بحضور ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر وممثلين عن المجتمع المدني واعضاء عن مجلس الامة.
وبهذه المناسبة قال السيد لؤي إن إعلان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات يوم 15 نوفمبر من سنة 1988 خطابا عرف ب وثيقة إعلان قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس خلال انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بنادي الصنوبر بالعاصمة الجزائرية جاء في ظل أوضاع جد صعبة كانت تمر بها القضية الفلسطينية على كافة المستويات.
وأضاف أن شعب فلسطين صاغ هويته الوطنية وارتقى بصموده في الدفاع عنها وواصل بمساندة الدولة الجزائرية لقضيتها والاخذ بثورة التحرير الجزائرية المجيدة مثال في الكفاح والنضال من اجل الاستقلال والحرية مضيفا انه في الوقت الذي كان فيه العالم المعاصر يصوغ نظام قيمه الجديدة كانت موازين القوى المحلية والعالمية تستثني الفلسطيني من المصير العام .
وأكد من جهة أخرى أن حياة الراحل الرمز ياسر عرفات كانت تاريخا متواصلا من النضال والمعارك التي خاضها وأسس من مجموعها تاريخا جديدا وحديثا لفلسطين بحيث غدت القضية الفلسطينية رمزا عالميا للعدالة والنضال وجعل من مبادئه رمزا يرتديه كافة أحرار العالم ومناصري قضايا السلم والعدالة العالميين.
وأوضح السيد عيسى أن الإرادة الوطنية الفلسطينية وعلى راسها الرئيس الرمز ياسر عرفات مكنت من صياغة الإطار السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني باعتراف المجتمع الدولي ممثلا بهيئة الأمم المتحدة ومؤسساتها والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى.
وأضاف بالمناسبة أنه على أساس الإيمان بالحقوق الثابتة والإجماع القومي العربي والشرعية الدولية قادت منظمة التحرير الفلسطينية معارك شعبها المنصهر في وحدته الوطنية المثلي وصموده أمام المجازر والحصار والاستيطان .
من جهته قال الامين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين السيد محمد عليوي في ذكرى استشهاد البطل الرمز ياسر عرفات تمر اليوم 14 سنة من استشهاد عرفات الذي قال كلمة باقية بقاء النضال في احد ايام شهر مارس سنة 2002 ... يريدوني طريدا أو أسيرا او قتيلا لا وألف لا وانا اقول لهم شهيدا شهيدا شهيدا .
وأضاف ان هذا البطل الشهيد المناضل والمعلم كان له الفضل في انشاء منظمة التحرير الفلسطينية فتح و لا يمكن ان تستوعب نضاله واخلاصه للقضية الفلسطينية بعض السطور ولا المجلدات ولا ارقى الكلمات فقد قاد الانتفاضات والمفاوضات وسدد ضربات للاحتلال .
وأكد السيد عليوي على موقف الجزائر الثابت تجاه القضية الفلسطينية العادلة والتي لا زالت تصنع الحدث على الساحة الدولية وتجلب كل يوم مؤيدين للقضية والتي هي جزء من اعلان الامم المتحدة والمواثق الدولية للحرية والتحرر من كل استعمار .
يشار إلى أن عرفات أعلن يوم 15 نوفمبر 1988 من الجزائر قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وذلك في خطاب أمام المجلس الوطني الفلسطيني ويحتفل الفلسطينيون منذ ذلك العهد في كل سنة بهذه الذكرى.
يذكر أن الشهيد ياسر عرفات الملقب أبو عمار (4 أوت 1929 - 11 نوفمبر 2004) هو محمد عبد الرحمن عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996 ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969 وكان قائد فتح وفاز بجائزة نوبل للسلام سنة 1994 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.