هذه أسباب توقيف قاض بمجلس قضاء تيارت    مهدي عبيد اساسي مع نانت ويتعادل ضد اولمبيك مرسيليا بالليغ 1    الجلفة: مسيرة سلمية للمطالبة بمركز لمكافحة السرطان    انتشال جثث 7 أشخاص توفوا غرقا في الشواطئ والبرك    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    تحركات فلسطينية لوقف الاعتداءات الاسرائلية في القدس    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    الأندية التونسية تغزو السوق الجزائرية بقوة    السد يتوج بلقب كاس السوبر القطري    توتنهام يوقف مانشستر سيتي ومحرز ...    الجيش يحجز معدات ثقيلة ومركبات مختلفة    ضبط 29 مهاجرا غير شرعي بعين الترك وهران    عصرنة تسيير شبكة المياه الضامن الوحيد لتوزيع منتظم    زرواطي: لابد من رفع درجة اليقظة لحماية البيئة    تظاهرات وعروض سينمائية بالمعهد الفرنسي بالجزائر    محطات تاريخية لشهر أوت    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    الجوية الجزائرية من بين أعلى الشركات تأخرا في الرحلات في العالم    الأفلان يؤكد استعداده لمساعدة هيئة الوساطة والحوار لتمكينها من أداء مهامها    تنظيم مسابقة الإلتحاق بالدكتوراه أكتوبر المقبل    بايرن ميونيخ يُعلن تعاقده مع كوتينهو    نقص الفعالية أمام المرمى مشكلة الفريق    غوارديولا يضع محرز في الاحتياط    تمكين موظفي الحماية المدنية المسجلين في مختلف الصيغ من سكناتهم قريبا    حجز أزيد من 4 كلغ من الماريخوانا بقسنطينة    السعيدة : توقيع إتفاقية جديدة لحماية الغزال الأطلسي    أول فوج من الحجاج يصل إلى أرض الوطن الأحد على 06:30 سا    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    دعوة للمشاركة في الطبعة الخامسة للجائزة الكبرى الهاشمي قروابي    تحضير “الخليع” وتجفيف لحوم الأضحية عادة تقاوم الاندثار لدى نسوة تازقاغت في خنشلة    03 قتلى في حادثي مرور بالجلفة    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    هذا ما اخترق سماء الجزائر أمسية الجمعة!    القرار‮ ‬يخص المنتسبين لقطاع العمل والتشغيل‮ ‬    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    أدانت التقارير المغلوطة المنتشرة مؤخرا‮ ‬    متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية    دعا للمرور عبر حوار جامع وبناء،‮ ‬رابحي‮:‬    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    مولودية وهران - إتحاد بلعباس اليوم على الساعة 20:45    «الذهب الأخضر» لتمويل الخزينة    مكتتبو «عدل 2 » يحتجون أمام مقر الوكالة    تجسيد 3 مشاريع من بين 45 بمنطقة النشاط بمسرغين    بلال الصغير و فرقة « إمزاد» يمتعان الجمهور بالموسيقى الرايوية والتارقية    الشيخ النعام والشاب حسام يلهبان أجواء السهرة الأولى    إصابة كهل في حريق بمصلحة الأمراض العقلية بمستشفى بن زرجب    سكيكدة دون سوق مغطاة لبيع السمك    النجوم يشترطون عدم خسارة مشاهدهم القتالية    يصطاد جبال الجليد ويبيع مياهها للتجار    "علب" في المسابقة الرسمية    تادلس...مدينة الألفيات    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 02 - 2019


البروفيسور العماري أمحمد:
الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري
أفاد البروفيسور العماري أمحمد الرئيس السابق للمجلس العلمي لكلية الآداب واللغات بجامعة البليدة2 لونيسي علي بالعفرون أن انتشار وشيوع الأدب الجزائري عبر مختلف بلدان العالم وارتقائه مرهون بالدور الفعال الذي تقوم به وسائل الإعلام مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأعمال الفنية الجزائرية الراقية لم تلق الرواج المطلوب مما جعلها حبيسة أدراج المكتبات.
وكشف ذات المتحدث على هامش اليوم الدراسي الذي احتضنه مؤخرا قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة البليدة 2 حول أعمال الروائي الجزائري حفناوي زاغز كشف عن ارتقاء بعض الأعمال الأدبية الجزائرية إلى مصاف الآداب العالمية بسبب ترويجها من قبل الإعلام الجزائري مما جعلها معروفة على مستوى الساحة النقدية العربية والدولية مما جعلها تحصل على جوائز معتبرة وفي هذا الإطار فقد تم تكريم الكثير من الروائيين الجزائريين على غرار واسيني الأعرج والطاهر وطار بعدما عرفت أعمالهم رواجا عربيا ودوليا بسبب تناولها من قبل بعض وسائل الإعلام فيما بقيت بعض الأعمال الفنية الراقية حبيسة الساحة الأدبية الجزائرية ولم تلق رواجا مناسبا رغم فنيتها وجماليتها وهذا بسبب أن أصحابها لم يهتموا بالترويج الإعلامي وكذا انزواء بعضهم وعزفهم عن الظهور في المناسبات العلمية وكذا محافل المسابقات الأدبية الوطنية والدولية.
وفي هذا الإطار أكد البروفيسور العماري أن من أهم الأدباء الجزائريين الذين لم تلق أعمالهم الأدبية الرواج الذي يستحقه الأديب حفناوي زاغز الروائية مشيرا إلى أن نقص الدراسات الأكاديمية وكذا غياب هذا الأديب الفذ جعل أعماله الروائية الراقية لا تلق الاهتمام المناسب في حين أن من الدراسات القليلة التي اهتمت بأعمال حفناوي زاغز الدكتوراه التي تمت مناقشتها خلال سنة 2011 من طرف الأستاذ بلاز نورالدين والتي قام من خلالها بدراسة أسلوبية لروايات هذا الأخير في حين لم يلق قبل ذلك الموعد الأكاديمي الروائي حفناوي زاغز الاهتمام المناسب والكاف الأمر الذي جعل أعماله لا تلقى العناية المناسبة في البحث الأكاديمي.
وفي سياق ذي صلة أكد العماري أن الإعلام مدعو للارتقاء بالأدب الجزائري وترويجه في الساحة النقدية العالمية مما قد يفتح الباب أمام المترجمين لنقله من اللغة العربية إلى لغات أخرى.وخاصة أعمال حفناوي زاغز التي لا تزال بعيدة عن الانتشار والتي يعد اليوم الدراسي الذي احتضنه قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة البليدة 2 أول مبادرة لرفع الحجاب عنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.