الأندية الفرنسية رفضتني وتوتنهام إحتضنني    بن طالب : “أشعر أنني إنجليزي وإشتقت كثيراً للبريميرليغ”    الإتحاد الأوروبي يعلن عن عقوبة كريستيانو    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    “من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 02 - 2019


البروفيسور العماري أمحمد:
الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري
أفاد البروفيسور العماري أمحمد الرئيس السابق للمجلس العلمي لكلية الآداب واللغات بجامعة البليدة2 لونيسي علي بالعفرون أن انتشار وشيوع الأدب الجزائري عبر مختلف بلدان العالم وارتقائه مرهون بالدور الفعال الذي تقوم به وسائل الإعلام مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأعمال الفنية الجزائرية الراقية لم تلق الرواج المطلوب مما جعلها حبيسة أدراج المكتبات.
وكشف ذات المتحدث على هامش اليوم الدراسي الذي احتضنه مؤخرا قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة البليدة 2 حول أعمال الروائي الجزائري حفناوي زاغز كشف عن ارتقاء بعض الأعمال الأدبية الجزائرية إلى مصاف الآداب العالمية بسبب ترويجها من قبل الإعلام الجزائري مما جعلها معروفة على مستوى الساحة النقدية العربية والدولية مما جعلها تحصل على جوائز معتبرة وفي هذا الإطار فقد تم تكريم الكثير من الروائيين الجزائريين على غرار واسيني الأعرج والطاهر وطار بعدما عرفت أعمالهم رواجا عربيا ودوليا بسبب تناولها من قبل بعض وسائل الإعلام فيما بقيت بعض الأعمال الفنية الراقية حبيسة الساحة الأدبية الجزائرية ولم تلق رواجا مناسبا رغم فنيتها وجماليتها وهذا بسبب أن أصحابها لم يهتموا بالترويج الإعلامي وكذا انزواء بعضهم وعزفهم عن الظهور في المناسبات العلمية وكذا محافل المسابقات الأدبية الوطنية والدولية.
وفي هذا الإطار أكد البروفيسور العماري أن من أهم الأدباء الجزائريين الذين لم تلق أعمالهم الأدبية الرواج الذي يستحقه الأديب حفناوي زاغز الروائية مشيرا إلى أن نقص الدراسات الأكاديمية وكذا غياب هذا الأديب الفذ جعل أعماله الروائية الراقية لا تلق الاهتمام المناسب في حين أن من الدراسات القليلة التي اهتمت بأعمال حفناوي زاغز الدكتوراه التي تمت مناقشتها خلال سنة 2011 من طرف الأستاذ بلاز نورالدين والتي قام من خلالها بدراسة أسلوبية لروايات هذا الأخير في حين لم يلق قبل ذلك الموعد الأكاديمي الروائي حفناوي زاغز الاهتمام المناسب والكاف الأمر الذي جعل أعماله لا تلقى العناية المناسبة في البحث الأكاديمي.
وفي سياق ذي صلة أكد العماري أن الإعلام مدعو للارتقاء بالأدب الجزائري وترويجه في الساحة النقدية العالمية مما قد يفتح الباب أمام المترجمين لنقله من اللغة العربية إلى لغات أخرى.وخاصة أعمال حفناوي زاغز التي لا تزال بعيدة عن الانتشار والتي يعد اليوم الدراسي الذي احتضنه قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة البليدة 2 أول مبادرة لرفع الحجاب عنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.