ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر            سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    كوفيد-19: تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الأقنعة الواقية    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    المناجير نسيم سعداوي يرد على حلفاية "التسجيل الصوتي ليس مفبرك"    هلاك شخص وجرح آخر في حادث مرور ببومرداس    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    وزيرة الثقافة تبحث سبل دعم القطاع مع وزراء الثقافة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    رصد لحال الآثار الإسلامية في الجزائر    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    جمال للروح وتوازن للمشاعر    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطر الإقصاء يطارد دورتموند وأجاكس
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 03 - 2019


دوري أبطال أوروبا (افتتاح إياب الدور ثمن النهائي)
خطر الإقصاء يطارد دورتموند وأجاكس
* توتنهام والريال في رواق جيد للتأهل
ستبدأ مباريات إياب ثمن النهائي سهرة اليوم الثلاثاء على ملعبي (سيجنال إيدونا بارك) في دورتموند (ألمانيا) و(سانتياغو برنابيو) في مدريد على أن تلعب سهر يوم غد مبارتين ويومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين المباريات الأربعة المتبقية.
يعد عنصر المفاجأة بالنسبة لفرق مثل أجاكس أمستردام وليون أو الأمل في العودة بالنسبة لكل من بوروسيا دورتموند أو جوفنتوس أو مانشستر يونايتد هو ما يميز مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال التي ستقام خلال الأسبوعين الجاري والقادم.
وفي ظل دخول البطولة في مرحلتها الحاسمة نجح كل من باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي وريال مدريد -الذين فازوا خارج الديار- في تعزيز موقفهم كما هو الأمر بالنسبة لأتلتيكو مدريد وتوتنهام هوتسبر حيث حقق كل منهما فوزا مطمئنا على ملعبه.
وسيواجه بوروسيا دورتموند مهمة شبه مستحيلة أمام توتنهام وذلك بعد خسارته بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب بلندن وبهذا يحتاج الفريق الألماني لليلة سحرية على ملعبه حتى يتمكن من تجديد آماله في هذه البطولة.
ويمر دورتموند بحالة من تذبذب المستوى وذلك بعد خسارته يوم الجمعة الماضي في الدوري أمام أوغسبورغ صاحب المركز الخامس عشر في جدول المسابقة كما هو نفس الأمر بالنسبة للفريق اللندني الذي يحتل حاليا المركز الثالث في البريميرليج وبفارق 8 نقاط عن الوصيف ليفربول.
وعلى جانب آخر تمثل الشكوك التي تولدت عقب نتائج الفريق الملكي خلال مبارياته الأخيرة خطرا كبيرا على الفريق الإسباني خلال مواجهته المقبلة أمام أجاكس أمستردام الهولندي الذي لم يلعب مباراته الأخيرة بالدوري بعد تأجيلها للتركيز على هذه المواجهة المصيرية وإنعاش آماله في البطولة.
فقد انخفض مستوى الملكي منذ فوزه على الفريق الهولندي في أمستردام (2-1) في مباراة شهدت تفوقه لبعض الدقائق ولذا يتوجب على المدرب سانتياغو سولاري حسم هذه المواجهة بالأوراق التي لديه -على الرغم من سوء نتائج الفريق- وإلا سيكون هناك رأي آخر لأجاكس.
الجدول الكامل للمباريات:
اليوم الثلاثاء:
سا21.00: بوريسيا دورتموند الألماني _ توتنهام الإنجليزي
سا21.00: ريال مدريد الإسباني_ أجاكس امستردام الهولندي
غدا الأربعاء (6 مارس):
بورتو البرتغالي _ روما الإيطالي
باريس سان جرمان الفرنسي _ المان يونايتد الإنجليزي
الثلاثاء المقبل (12 مارس):
سا21.00: المان سيتي الإنجليزي _ شالك الالماني
سا21.000: جوفنتوس الإيطالي اتليتيكو _ مدريد الإسباني
الأربعاء المقبل (13 مارس):
سا21.00: بايرن ميونيخ الالماني_ ليفربول الإنجليزي
سا21.00: برشلونة _الإسباني ليون الفرنسي
قبل مواجهة اليوم بين الفريقين
الريال هزم أجاكس 8 مرات
يدخل ريال مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي في التتويج بدوري الأبطال (13 مرة) وحامل لقب آخر 3 نسخ مواجهته في اياب ثمن نهائي البطولة أمام أجاكس أمستردام الهولندي بأفضلية معنوية وتاريخية.
وتشير الأرقام إلى أن الفريق الملكي لم يعرف طعم الخسارة أمام الفريق الهولندي في آخر سبع مواجهات جمعتهما في البطولة الأكبر على مستوى الأندية داخل القارة العجوز وفي العالم كما أن ملعب الفريق (يوهان كرويف أرينا) يعد بمثابة فأل حسن للكتيبة المدريدية حيث إنه شهد تتويجها باللقب السابع في الكأس ذات الأذنين قبل 20 عاما على حساب جوفنتوس الإيطالي.
وعلى مدار 13 مباراة جمعت الفريقين في البطولة كانت الأفضلية واضحة لأصحاب القميص الملكي الذين فازوا في 8 مواجهات مقابل 4 للفريق الهولندي بينما عرفت مباراة وحيدة لغة التعادل.
وتعود آخر خسارة للميرنغي قبل لقاء الذهاب الذي جرى قبل ثلاثة اشابيع من االن أمام أجاكس لدور مجموعات موسم (1994-95) عندما سقط الفريق بثنائية نظيفة في عقر داره (سانتياغو برنابيو) حيث كان يدرب الفريق الهولندي حينها لويس فان خال.
ومنذ ذاك التاريخ فاز الريال بجميع المواجهات التي جمعته بأجاكس وجميعها كانت بنتائج كبيرة باستثناء مباراة الدور الأول في دور المجموعات لموسم (2010-11) في مدريد والتي انتهت بثنائية نظيفة.
الأدوار الإقصائية
وستكون هذه هي المرة الرابعة التي يلتقي فيها الفريقان في الأدوار الإقصائية حيث كانت الأولى في موسم (1967-68) في الدور الأول للبطولة والتي شهدت تفوق الريال بعد التعادل (1-1) في مباراة الذهاب بأمستردام ثم الفوز (2-1) على ملعبه في الإياب.
أما المناسبة الثانية فكانت في دور أكثر تقدما وحرجا من عمر البطولة في نصف نهائي موسم (1972-73) ولكن التفوق هذه المرة كان حليف الكتيبة التي كان يقودها الأسطورة الراحل يوهان كرويف حيث فاز أجاكس في الذهاب (2-1) وكرر الأمر في عقر دار الميرنغي (0-1) ليتوج المشوار في النهاية بإحراز اللقب للمرة الثالثة تواليا.
واخر مواجهة بين الفريقين كانت منذ ثلاثة اسابيه بمدسينة امستردام وكان الفوز حليف الريال بهدفين لهدف.
بالرغم من خسارته ذهابا بملعبه بهدفين لهدف
إستراتيجية عدم اللعب تمنح أجاكس الأمل أمام ريال مدريد
لم يفقد فريق أجاكس آماله في العبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا رغم الهزيمة في ذهاب ثمن النهائي على أرضه ضد ريال مدريد بنتيجة (2-1).
واستغل الفريق الهولندي سلاحا جديدًا لتوجيه صفعة أخرى لريال مدريد حامل اللقب في آخر 3 مواسم على التوالي والإطاحة به من آخر بطولة يحلم بحصدها هذا الموسم بعد إقصائه من كأس الملك ونهاية أحلامه في الليغا.
سلاح جديد
أدرك أجاكس أمستردام كثافة المباريات لريال مدريد قبل لقاء العودة وخوضه 3 مواجهات من العيار الثقيل وهي الديربي ضد أتلتيكو مدريد ومواجهتي الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي برشلونة.
ولجأ النادي الهولندي إلى الاستعانة بسلاح جديد وهو الراحة بشكل كاف قبل موقعة البرنابيو حيث كان من المقرر أن يلعب أجاكس صاحب المركز الثاني متأخرا بأربع نقاط عن آيندهوفن ضد زفوله يوم السبت الثاني من مارس قبل ثلاثة أيام من مواجهة حامل اللقب لكن مباراته المحلية ستتأجل حتى الأربعاء 13 مارس.
وقال أجاكس في بيان للاعتذار إلى جماهيره: تقدم أجاكس بطلب لتغيير موعد المباراة إلى الاتحاد الهولندي بهدف زيادة التركيز على الاستعداد للمواجهة المهمة والحاسمة ضد ريال مدريد .
وأيد فرينكي دي يونج هذا القرار قائلا: اللعب يوم السبت يعني استنفاذك يوم الأحد ثم يجب السفر إلى إسبانيا يوم الإثنين وهذا ليس مثاليًا .
وفي نفس السياق قال ماتياس دي ليخت: ريال مدريد ليس الفريق الذي يمكنك مواجهته وأنت ب80 من طاقتك أعتقد أن الاتحاد اتخذ قرارا جيدا لأننا إذا واجهنا زفوله السبت كنا سنحتاج يومين كاملين للتعافي فقط .
ووضع أجاكس ريال مدريد في موقف صعب جدًا في مباراة الذهاب حيث كان أصحاب الأرض الطرف الأفضل في المباراة وحقق الملكي الانتصار بالاعتماد على خبرات لاعبيه.
موقف صعب
يعيش ريال مدريد أسوأ أوقاته في الموسم بعد تلقي هزيمتين ضد برشلونة الأولى بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي الكأس ليودع الميرنغي البطولة والثاني بهدف دون رد في الليغا ليصل الفارق إلى 12 نقطة مع البلوغرانا.
وتلقى اللاعبين هجوما حادًا من الجماهير بسبب الأداء السيء مؤخرًا وإنهاء آمال الفريق في بطولتين خلال أسبوع وهو ما يؤثر بشكل واضح على الحالة النفسية للاعبين والاستقرار داخل غرفة خلع الملابس.
في غياب راموس
دفاع الريال في أزمة
سيكون الميرنغي في أزمة أخرى تتمثل في غياب سيرجيو راموس عن المباراة بعدما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا إيقافه لمباراتين بعد تعمده الحصول على بطاقة صفراء في لقاء الذهاب ضد أجاكس.
وسيضطر سانتياغو سولاري الاعتماد على ناتشو في مركز قلب الدفاع بجانب فاران لتعويض راموس في هذه المباراة الصعبة حيث سيسعى الميرنجي لحسم تأهله للحفاظ على آماله في آخر بطولة له هذا الموسم.
ووفقًا لصحيفة ماركا الإسبانية فإن راموس لن يتمكن من اللعب خلال ال3 أسابيع المقبلة سوى مباراة واحدة فقط مع ريال مدريد بسبب الإيقاف المحلي والأوروبي.
ويعاني راموس من التعرض لعقوبة الإيقاف لمدة مباراتين من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد أن اتهم بتعمد الحصول على بطاقة صفراء أمام أجاكس في ذهاب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
ولن يتمكن راموس من اللعب مع ريال مدريد في مواجهة اليوم أمام أجاكس في مواجهة الإياب كما أنه سيغيب عن ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال - في حالة تأهل الميرنغي.
وعلى المستوى المحلي حصل راموس على البطاقة الصفراء الخامسة في مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة أمس السبت وبالتالي لن يخوض مباراة فريقه المقبلة بالليغا أمام بلد الوليد.
أما المباراة الوحيدة التي يستطيع راموس خوضها مع الفريق الملكي خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة فستكون أمام سيلتا فيغو يوم 17 مارس الجاري قبل فترة التوقف الدولي.
ويأتي غياب راموس عن المشاركة في المباريات خلال فترة حزينة على ريال مدريد بعد أن خسر مباراتي الكلاسيكو في كأس ملك إسبانيا والليغا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.