دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أول تقرير رسمي يكشف ملابسات سقوط الطائرة الإثيوبية
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 04 - 2019


هكذا تصرف طاقمها
أول تقرير رسمي يكشف ملابسات سقوط الطائرة الإثيوبية
قالت وزيرة النقل الإثيوبية داجماويت موغيس وهي تقدم أول تقرير عن كارثة طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية إن الطيار ومساعده اتبعا الإرشادات اللازمة قبيل تحطم طائرة من طراز بوينغ ماكس 8 الشهر الماضي.
وأثار التقرير الأولي -الذي أعلنته موغيس- مزيدا من الشكوك بشأن نظام التحكم المستخدم في طائرة بوينغ ماكس 8 التي منعت من التحليق في أرجاء العالم.
وقالت الوزيرة إن الطاقم نفذ بشكل متكرر جميع الإجراءات الموصى بها من المجموعة المصنعة لكنه لم يتمكن من السيطرة على الطائرة .
وأوضحت موغيس أن على سلطات الطيران أن تثبت أن نظام التحكم بالطيران الخاص بالطائرة قد تمت معالجته بالقدر الكافي قبل شروع المصنّع بتشغيل الطائرة .
وجاء التقرير بعد أن أعلنت هيئة الطيران الفدرالية الأميركية مراجعة رخصة النظام الآلي لمنع السقوط (أم سي أي إس) في طائرة 737 ماكس 8 .
وتحطمت طائرة الخطوط الإثيوبية من طراز بوينغ 737 ماكس 8 في صباح صاف يوم 10 مارس بعد إقلاعها بست دقائق من أديس أبابا متجهة إلى نيروبي مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وأفراد طاقمها الثمانية.
وينتظر أسر الضحايا -وعددهم 157 وينحدرون من أكثر من 30 بلدا- والجهات التنظيمية والمسافرون في جميع أنحاء العالم أي معلومات عن الحادث بعد أن تحطمت الطائرة بعد ست دقائق من إقلاعها.
نظام عدم السقوط
وتتشابه ظروف سقوط الطائرة الاثيوبية وتلك المحيطة بسقوط طائرة بوينغ 737 ماكس 8 تابعة لخطوط لايون إير الإندونيسية في مياه جاوة مما أدى إلى مقتل 189 شخصا كانوا على متنها في أواخر أكتوبر
وصمم نظام أم سي أي أس بهدف تخفيض مقدمة الطائرة إذا رُصد تباطؤ أو فقدان في السرعة وهو محور التدقيق الحالي من قبل بوينغ والسلطات الأميركية المعنية.
ولم تتحدث الوزيرة موغيس عن النظام الآلي لمنع السقوط خلال التحليق (أم سي أي إس) الذي يعتقد أنه مرتبط بالتحطم لكنها ذكرت وجود تكرار لحركة توجيه الطائرة إلى الأسفل .
وأصدرت بوينغ مذكرة تذكيرية للمبادئ لتجاوز مشكلات النظام بعد حادث الطائرة الإندونيسية.
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأربعاء أن الطياريْن أغلقا نظام منع السقوط قبل أن يشغلاه مجددا بعد أن فشلا في السيطرة على الطائرة نقلا عن مسؤولين اطلعوا على الحقائق الأولية.
ولم تفصح الوزيرة عن تفاصيل ما جرى في قمرة القيادة في الدقائق الحاسمة والقاتلة الأخيرة لكنها أشارت إلى أن الإقلاع بدا طبيعيا للغاية وأن كافة أعضاء طاقم القيادة لديهم المؤهلات المطلوبة لتشغيل الطائرة.
وقال رئيس مكتب التحقيقات في الحادث إمديو إياليو إن التحقيق الكامل قد يستغرق من ستة أشهر إلى سنة وأوضح خلال هذا العام سنحلل إذا كانت هناك مشكلات أخرى موجودة في هذه الطائرة .
فخور بالطيارين
وأعرب رئيس الخطوط الإثيوبية تيولدي جبري ميريام عن فخره بمحاولات الطياريْن إنقاذ الطائرة من التحطم وقال في بيان نحن فخورون بالتزام طيارينا باتباع إجراءات الطوارئ والأداء المهني العالي جدا في مواقف صعبة كهذه .
وفي محاولة لتلميع صورتها نشرت بوينغ صورا لمديرها التنفيذي أثناء اختبار تحليق لطائرة 737 ماكس بعد تحديث نظام منع السقوط.
والأسبوع الفائت جمعت الشركة العملاقة صحفيين ومسؤولين والطيارين في شركات طيران أميركية عدة لتقديم عرض بخصوص التعديلات المقترحة على النظام المثير للجدل وعلى رأسها عدم قيام النظام بأي تعديلات حين يحاول الطيارون استعادة السيطرة.
وتسعى الشركة للحصول على موافقة هيئة الطيران الفدرالي بخصوص تعديلاتها للسماح للطائرة بإعادة التحليق مجددا.
لكن الهيئة التي تعرضت لانتقادات كبيرة خلال جلسة استماع في الكونغرس بسبب قصور في إشرافها على بوينغ قالت إنها تتوقع من بيونغ تقديم التعديل المقترح خلال الأسابيع المقبلة بعد القيام بمزيد من العمل.
وأعلنت الهيئة الاثنين الماضي أن بوينغ بحاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص الإصلاح المقترح قبل تقديمه للمراجعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.