نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أول تقرير رسمي يكشف ملابسات سقوط الطائرة الإثيوبية
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 04 - 2019


هكذا تصرف طاقمها
أول تقرير رسمي يكشف ملابسات سقوط الطائرة الإثيوبية
قالت وزيرة النقل الإثيوبية داجماويت موغيس وهي تقدم أول تقرير عن كارثة طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية إن الطيار ومساعده اتبعا الإرشادات اللازمة قبيل تحطم طائرة من طراز بوينغ ماكس 8 الشهر الماضي.
وأثار التقرير الأولي -الذي أعلنته موغيس- مزيدا من الشكوك بشأن نظام التحكم المستخدم في طائرة بوينغ ماكس 8 التي منعت من التحليق في أرجاء العالم.
وقالت الوزيرة إن الطاقم نفذ بشكل متكرر جميع الإجراءات الموصى بها من المجموعة المصنعة لكنه لم يتمكن من السيطرة على الطائرة .
وأوضحت موغيس أن على سلطات الطيران أن تثبت أن نظام التحكم بالطيران الخاص بالطائرة قد تمت معالجته بالقدر الكافي قبل شروع المصنّع بتشغيل الطائرة .
وجاء التقرير بعد أن أعلنت هيئة الطيران الفدرالية الأميركية مراجعة رخصة النظام الآلي لمنع السقوط (أم سي أي إس) في طائرة 737 ماكس 8 .
وتحطمت طائرة الخطوط الإثيوبية من طراز بوينغ 737 ماكس 8 في صباح صاف يوم 10 مارس بعد إقلاعها بست دقائق من أديس أبابا متجهة إلى نيروبي مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وأفراد طاقمها الثمانية.
وينتظر أسر الضحايا -وعددهم 157 وينحدرون من أكثر من 30 بلدا- والجهات التنظيمية والمسافرون في جميع أنحاء العالم أي معلومات عن الحادث بعد أن تحطمت الطائرة بعد ست دقائق من إقلاعها.
نظام عدم السقوط
وتتشابه ظروف سقوط الطائرة الاثيوبية وتلك المحيطة بسقوط طائرة بوينغ 737 ماكس 8 تابعة لخطوط لايون إير الإندونيسية في مياه جاوة مما أدى إلى مقتل 189 شخصا كانوا على متنها في أواخر أكتوبر
وصمم نظام أم سي أي أس بهدف تخفيض مقدمة الطائرة إذا رُصد تباطؤ أو فقدان في السرعة وهو محور التدقيق الحالي من قبل بوينغ والسلطات الأميركية المعنية.
ولم تتحدث الوزيرة موغيس عن النظام الآلي لمنع السقوط خلال التحليق (أم سي أي إس) الذي يعتقد أنه مرتبط بالتحطم لكنها ذكرت وجود تكرار لحركة توجيه الطائرة إلى الأسفل .
وأصدرت بوينغ مذكرة تذكيرية للمبادئ لتجاوز مشكلات النظام بعد حادث الطائرة الإندونيسية.
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأربعاء أن الطياريْن أغلقا نظام منع السقوط قبل أن يشغلاه مجددا بعد أن فشلا في السيطرة على الطائرة نقلا عن مسؤولين اطلعوا على الحقائق الأولية.
ولم تفصح الوزيرة عن تفاصيل ما جرى في قمرة القيادة في الدقائق الحاسمة والقاتلة الأخيرة لكنها أشارت إلى أن الإقلاع بدا طبيعيا للغاية وأن كافة أعضاء طاقم القيادة لديهم المؤهلات المطلوبة لتشغيل الطائرة.
وقال رئيس مكتب التحقيقات في الحادث إمديو إياليو إن التحقيق الكامل قد يستغرق من ستة أشهر إلى سنة وأوضح خلال هذا العام سنحلل إذا كانت هناك مشكلات أخرى موجودة في هذه الطائرة .
فخور بالطيارين
وأعرب رئيس الخطوط الإثيوبية تيولدي جبري ميريام عن فخره بمحاولات الطياريْن إنقاذ الطائرة من التحطم وقال في بيان نحن فخورون بالتزام طيارينا باتباع إجراءات الطوارئ والأداء المهني العالي جدا في مواقف صعبة كهذه .
وفي محاولة لتلميع صورتها نشرت بوينغ صورا لمديرها التنفيذي أثناء اختبار تحليق لطائرة 737 ماكس بعد تحديث نظام منع السقوط.
والأسبوع الفائت جمعت الشركة العملاقة صحفيين ومسؤولين والطيارين في شركات طيران أميركية عدة لتقديم عرض بخصوص التعديلات المقترحة على النظام المثير للجدل وعلى رأسها عدم قيام النظام بأي تعديلات حين يحاول الطيارون استعادة السيطرة.
وتسعى الشركة للحصول على موافقة هيئة الطيران الفدرالي بخصوص تعديلاتها للسماح للطائرة بإعادة التحليق مجددا.
لكن الهيئة التي تعرضت لانتقادات كبيرة خلال جلسة استماع في الكونغرس بسبب قصور في إشرافها على بوينغ قالت إنها تتوقع من بيونغ تقديم التعديل المقترح خلال الأسابيع المقبلة بعد القيام بمزيد من العمل.
وأعلنت الهيئة الاثنين الماضي أن بوينغ بحاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص الإصلاح المقترح قبل تقديمه للمراجعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.