تدمير قنبلتين تقليديي الصنع وحجز معدات التنقيب عن الذهب    3 قتلى 33 جريحا فى حادثي مرور خطيرين بالبويرة    ظاهرة التسرّب بقطاع التكوين والتعليم المهنيين محل دراسة بوهران    بن مسعود يعاين مشاريع السياحة بسكيكدة    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    عمراني يعلن عن القائمة المعنية بمباراة القطن التشادي    سليماني ينتقل إلى نادي موناكو ويبعث مشواره من جديد    ليل الفرنسي قريب جدا من ضمّ وناس    بن يطو هداف مع الوكرة ضد السد في افتتاح الدوري القطري    فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر    اجراء الرئاسيات في اقرب اجال يجنب البلاد الفراغ الدستوري    “كنا السباقين للدعوة لتوافق وطني من خلال الجلوس على طاولة حوار”    هيئة الحوار والوساطة اليوم في بيت حزب الجيل الجديد    تيزي وزو أكبر الولايات معاناة مع الحرائق    محلات تجارية في انتظار أصحاب مشاريع “كناك”    بلايلي يستأنف التدريبات مع فريقه الترجي التونسي    4 ميداليات منها 3 ذهبيات تحصدها الجزائر في نهائي تجذيف    إحباط تهريب مبالغ مالية بالعملة الصعبة إلى تونس    عرقاب: الجزائر جاهزة لإنتاج 5600 ميغاواط من الكهرباء    الدالية: رفع التجميد عن 1922 منصب عمل بقطاع التضامن    الجلفة : مشاريع “مهمة” لربط سكان عديد المناطق الريفية بالماء الشروب    بن فليس يدعو الى توفير تدابير الثقة لتمكين الشعب من ممارسة صلاحياته عبر تنظيم انتخابات رئاسية    الماركتينغ الخارق    ترامب يلغي زيارته إلى الدنمارك بعد رفضها بيع غرينلاند    إجراءات ”إستعجالية” لتدعيم شبكة توزيع الكهرباء ببلدية رقان في أدرار    اعتماد مخططات تنموية “واعدة” بسوق أهراس    أزيد من 100 شاب في سياحة علمية بجيجل    23 حاجا جزائريا متواجد في العيادات    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    الطلبة في مسيرتهم الأسبوعية ال26    غرداية    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    البيروقراطية .. داء بلا دواء؟    نسمات عى إيقاع المداحات    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فواجع بوينغ تتمدد
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 03 - 2019


كوارث جوية وأكثر من 300 قتيل
**
فتح حادث الطائرة الإثيوبية باب الجدل حول سلامة طائرات بوينغ 737 ماكس رغم كونها حديثة الصنع وتعززت المخاوف بعدما ظهر أن هناك تماثلا بينه وبين حادث آخر لشركة طيران إندونيسية في أكتوبر الماضي خلف 189 قتيلا.
ق.د/وكالات
أعلنت شركة الخطوط الإثيوبية أمس الاثنين أنها أوقفت استخدام طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8 وقالت في بيان على تويتر في أعقاب الحادث المأسوي الذي تعرضت له الرحلة إي تي 302... قررت الخطوط الإثيوبية وقف استخدام جميع طائراتها من طراز بي737 ماكس 8 اعتبارا من الأمس العاشر من مارس حتى إشعار آخر .
وأضافت الشركة التي تُعد أكبر ناقل جوي في أفريقيا على الرغم من أننا لا نعلم حتى الآن سبب الحادث قررنا وقف أسطول تلك الطائرات بالتحديد وذلك في إجراء احترازي .
وفي السياق ذاته قالت الهيئة المنظمة للطيران في الصين أمس الاثنين إنها طلبت من شركات الطيران المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8.
وقالت إدارة الطيران المدني بالصين في بيان إنها ستخطر شركات الطيران بالموعد الذي يمكنها فيه استئناف عمل هذه الطائرات بعد الاتصال بشركة بوينغ وإدارة الطيران الاتحادية الأمريكية لضمان سلامة الرحلات الجوية.
وأضافت في ضوء الحادثين اللذين كانت طائرات تم تسلمها حديثا من طراز بوينغ 737-8 طرفا فيهما ووقوعهما خلال مرحلة الإقلاع فهناك قدر ما من التشابه .
تشابه حادثين
وفي مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز تساءلت الكاتبة سارة ميروفيش عن الأسباب الكامنة وراء تحطم طائرتين من طراز بوينغ 737 ماكس خلال فترة تقل عن ستة أشهر من تسلمهما.
وقالت الكاتبة في مقال بعنوان هل هناك مشاكل مع بوينغ 737 ماكس؟ مضيفة أن الطائرة الإثيوبية التي تحطمت لم يمض على تسلمها سوى أربعة أشهر.
وأوضحت أن حادثة الاخيرة تذكر بسيناريو سقوط طائرة ليون إير الإندونيسية من الطراز نفسه التي تحطمت بعد تسلمها بنحو شهرين فقط وقتل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.
وساقت الكاتبة أوجه الشبه بين سقوط الطائرتين حيث إنهما من الطراز نفسه ولم يمض على تسلمهما سوى بضعة أشهر.
كما أن كلتا الطائرتين تحطمتا بعد دقائق قليلة من الإقلاع حيث تحطمت الأولى بعد 13 دقيقة من إقلاعها بينما تحطمت الثانية بعد نحو ست دقائق.
وفقدت الطائرة الإثيوبية الاتصال بعد حوالي ست دقائق من إقلاعها وأُعطي الطيار تصريحا للعودة إلى المطار في أديس أبابا وفقا لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تدير الرحلة لكن الطائرة سقطت على بعد 35 ميلا جنوب شرق العاصمة.
وفي حادثة ليون إير وقع الحادث أيضا بعد دقائق من إقلاع الطائرة وبعد أن طلب الطاقم الإذن بالعودة إلى المطار.
وشهدت طائرة بوينغ 737 ماكس نجاحا كبيرا بعد دخولها الخدمة وهي من أحدث طائرات الركاب في العالم وأكثرها تطورا.
وإلى غاية جانفي الماضي بيعت 350 وحدة من الطائرة وسجلت بوينغ نحو 5011 طلب اقتناء وتمثل هذه الطائرة 64 من مجموع الإنتاج إلى غاية 2032.
*تفاصيل جديدة عن ضحايا الطائرة الإثيوبية
في السياق كشفت وكالة أسوشيتد برس عن تفاصيل جديدة أمس الإثنين حول ضحايا حادثة الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي تحطمت صباح الأحد بعد دقائق على إقلاعها من العاصمة أديس أبابا باتجاه العاصمة الكينية نيروبي.
وذكرت الوكالة أن ثلاثة أطباء نمساويين ودبلوماسي نيجيري وزوجة وأبناء برلماني سلوفاكي وأستاذ جامعي وكاتب ساخر كندي كانوا بين ضحايا الطائرة المنكوبة.
وأسفر الحادث عن مصرع 157 شخصا من 35 دولة.
والأحد أكدت هيئة الإذاعة الإثيوبية (رسمية) نقلا عن متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الإثيوبية (لم تسمه) عدم وجود ناجين من حادث الطائرة بوينغ 737 التي تحطمت قرب بلدة بيشوفتو (جنوب شرق العاصمة أديس أبابا).
توضيح رسمي من بوينغ
وفي غضون ذلك في أول تعليق لها على فاجعة طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت الأحد وخلفت مقتل أكثر من 150 شخصا قالت شركة بوينغ أمس الاثنين إن التحقيق في سقوط الطائرة لا يزال في مراحله المبكرة.
وأشار متحدث باسم بوينغ في بيان أرسله إلى رويترز بالبريد الإلكتروني إلى أنه لا حاجة حاليا لإصدار إرشادات جديدة للشركات المشغلة لطراز الطائرة المنكوبة 737 ماكس 8 وذلك استنادا للمعلومات المتاحة حتى الآن.
وتابع السلامة هي أولويتنا القصوى ونتخذ كل الإجراءات لفهم كل أبعاد هذا الحادث بشكل كامل والعمل عن كثب مع فريق التحقيق وكل السلطات التنظيمية المعنية .
وقالت الخطوط الإثيوبية على حسابها في تويتر إن أسباب حادث سقوط طائرة البوينغ 737 أمس لم تعرف حتى الآن .
وأضافت أنها قررت توقيف العمل ب 737 ماكس إلى إشعار آخر حتى تظهر نتائج التحقيق في أسباب الحادث الذي شهدته إحدى الطائرات من نفس الطراز.
وتابعت أن هذا القرار اتخذ كإجراء احترازي لسلامة الرحلات الجوية.
وكانت الهيئة المنظمة للطيران في الصين أعلنت هي الأخرى أنها طلبت من شركات الطيران المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.