بلماضي يستدعي لاعبَين محلّيَين    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    الجزائر تسجل تعيين باه نداو رئيسا للمرحلة الانتقالية بمالي    سجن 8 عناصر من شبكة إجرامية دولية بميلة    الفنان حمدي بناني يرحل عن عمر ناهز 77 سنة    كشفت عنها السلطات السعودية    استرجاع الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة    الدولة عازمة على تجسيد مشاريع مناطق الظل    بلحيمر:مطالب الحراك يضمنها الدستور الجديد    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في الفاتح من نوفمبر    توسيع منح المساعدة المالية لفئات أخرى    درك البليدة يلقي القبض على فتاة لنشرها حلول البكالوريا    الدفع الإلكتروني «آمن ومجاني»    بولنوار:35 ألف مستورد بحاجة إلى الدعم والمرافقة    وزارة الفلاحة تأمر برفع عراقيل التمويل والتخزين للحبوب والبذور    حارس مُغترب قد يُنهي "سطوة" زيماموش    وزارة الخارجية تصدر بيانا بخصوص الوضع في دولة مالي    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    50214 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1689 وفاة .. و35307 متعافين    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من مسابقة منسوبة إليها    آيت علي براهم يتطرق لفرص الشراكة مع المدير العام لشركة هواوي- الجزائر    ملف الرياضة المدرسية والجامعية على طاولة الحكومة    بونجاح ينقذ السد القطري من الهزيمة    المؤبد للمعتدين على مستخدمي قطاع الصحة    30 ألف دينار تعويض لأصحاب الحافلات و10 ألاف دينار للسائق ومساعده    تعديل قانون الاجراءات الجزائية "تدعيم للجهاز القضائي المتخصص"    الخضر قد يواجهون أنغولا في البرتغال. . !    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    الأهلي السعودي ينهي أزمة يوسف بلايلي. . مليون يورو للترجي    كمال فنيش: المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" مخولة للتدخل في النقاش السياسي    الأمين العام لوزارة التعليم العالي ، نور الدين غوالي: ظروف استئناف النشاطات التعليمية بمؤسسات التعليم العالي "مقبولة "    وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية و الرافض للتطبيع مع اسرائيل    أمن تيبازة يطيح بشبكة إجرامية منظمة    ليستر سيتي يعرقل صفقة انضمام سليماني إلى رين الفرنسي    برج بوعريريج: هلاك اربعيني في حادث اصطدام بيم دراجة نارية وشاحنة    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    خطر اللسان    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    أمطار رعدية على عدة ولايات    مصائب لبنان    اللون الأبيض يلبس الأسود بعد رحيله    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 03 - 2012

** حدثت لديَّ مشكلة في المدرسة مع إحدى المعلمات، حيث إنها خططت أسئلة الاختبار النهائي للطالبات، فقمت أنا واستشرت إحدى المعلمات، وقالت لي: بلِّغي الإدارة، فبلَّغتهم وتفاهموا مع المعلمة وانتهى الموضوع· المشكلة أن إحدى المعلمات تربطني بها علاقة أخبرتها بما جرى، فغضبت عليَّ، وقالت لي ما كان لي أن أبلِّغ الإدارة؛ فتقبلت كلامها لكن ما اقتنعت به؛ لأني أرى أن فعلي صحيح·· فقامت معلمة قريبة لي بمناقشة تلك المعلمة، وقالت لها: لِمَ تكلمين قريبتي هكذا؟! وبعد هذا الكلام صارت تلك المعلمة تتحاشى أن تتكلم معي·· مع العلم أني معلمة وهي أرادت أن تنصحني لكن أسلوبها معي كان جافاً فظاًّ·· أرشدوني كيف أتعامل معها؟
* الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة والسلام، وبعد:
الأخت الفاضلة··
o في البداية نحب أن نوضح أنه غالباً ما يحدث سوء الفهم في محيط العمل بين الزملاء مما يؤثر على العلاقات بين العاملين· والحقيقة أن هناك نوعين من العلاقات التي تنشأ في العمل: علاقات شخصية وعلاقات مهنية·
o والعلاقة المهنية في العمل هي الأهم، ولكي تنجح العلاقات الشخصية والمهنية معًا عليك أن تعي المشكلات النابعة من الخلط بين علاقات العمل والعلاقات الشخصية·
o وتهدف العلاقة المهنية لإنجاز العمل فقط، فعليك أن تتنحي جانباً بمشاعرك الشخصية حيال الجميع، فهذه العلاقة رسمية· أما في العلاقات الشخصية، فيُفترض وجود تكافؤ بين الطرفين·
o وهناك بعض الآليات والوسائل التي من شأنها أن تحسِّن وترتقي بعلاقتنا وتعاملنا مع زملاء العمل لتصبح بيئة العمل أكثر إنتاجاً وتفاهماً وتعاوناً لتؤدي إلى الاستقرار النفسي والوظيفي·
وعليك أن تعرفي أن التعامل مع زميلات العمل فنٌّ يحتاج إلى مهارات وقدرات خاصة، ويحتاج إلى وقت لاكتسابها، ولعل قلة خبرتك بالعمل كمعلمة لم تكتشف لك هذه المشاكل ولم تكتسبي بعد مهارات التعامل معها، وقد أُلفت في هذا الموضوع الكتب الكثيرة، منها على سبيل المثال لا الحصر (فن التعامل مع الزملاء، لنورمان هيل)·
أما بالنسبة لموضوع المشكلة فإنه كان من الأفضل أن تواجهي المعلمة التي خططت أسئلة الاختبار النهائي للطالبات بما فعلت، وتناقشيها فيما فعلت لعلها تقتنع بوجهة نظرك ونصيحتك وتصحح خطأها، وإذا لم تفعل فإن الخطوة الثانية هي إبلاغ الإدارة، وعليها أن تقوم من واقع مسؤوليتها باتخاذ ما تراه مناسبا حتى ولو خالف رأيك فهي المسؤولة أولا وأخيرا عن الإدارة·
النصيحة دعامة من دعامات الإسلام· قال تعالى: (والعصر· إن الإنسان لفي خسر· إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) [العصر]·
وقال صلى الله عليه وسلم: (الدين النصيحة)· قالوا: لمن يا رسول الله؟ قال: (لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) [متفق عليه]· وعن جرير بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: بايعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم· [متفق عليه]·
وللنصيحة جملة من الآداب، منها ما يتعلق بالناصح، ومنها ما يتعلق بالمنصوح· فمنها أن تكون النصيحة في السر: المسلم لا يفضح المنصوح ولا يجرح مشاعره، وقد قيل: النصيحة في الملأ (العلن) فضيحة·
وما أجمل قول الإمام الشافعي:
تَغَمَّدَني بنُصْحِكَ في انفِرادِي* وجَنِّبْنِي النصيحةَ فِي الجَمَاعةْ
فإنَّ النُّصْحَ بَين الناسِ نوعٌ* من التوْبيخ لا أَرْضَى استِمَاعَه
ومنها أيضا: أن يتقبل النصيحة بصدر رحب، وذلك دون ضجر أو ضيق أو تكبر، وقد قيل: تقبل النصيحة بأي وجه، وأدِّها على أحسن وجه·
فلا تثريب عليك إن نصحت، وعليك بالعمل على اكتساب مهارات حسن التعامل مع زميلاتك في العمل مما يكون دافعا لك في النجاح والتميز في عملك إن شاء الله·
نسأل الله تعالى لك كل توفيق وهدى وسداد، وأن يعيذك من شرور الخلق أجمعين·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.