ضرورة اعتماد معايير موضوعية في تولي المناصب بالجيش    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    الاستيراد كسّر الاقتصاد    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    في الضفة الغربية    جبهة البوليساريو تؤكد:        قال إن الإجراء سيحرك سوق المالية    لتفادي فوضى مراكز البريد    في ولايتي المدية وبومرداس    لا يمكن محو الذاكرة.. ولا يمكننا أن نفعل بها ما نريد    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    تحسبا للموسم الرياضي القادم    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    بعد توقف وتيرة اشغالها لمدة 05 أشهر    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    في انتظار اعتماده من طرف الجهات المختصة    تبون قريبا في تونس    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بالعاصمة    سكان قرية جواهر يرحبون بجراد    آن الآوان لاستغلال الإمكانيات التي تزخر بها البلاد    قتيلان و128 جريحا في 24 ساعة    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    عصرنة المرافق ودعم التغطية الأمنية بالولاية    رئيس الحكومة التونسي يقرر إجراء تعديل حكومي    على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    انتشار الأوساخ و تفشي الجريمة بأحياء المدينة الجديدة    مصابة بكورونا تضع مولودها في ظروف جيدة    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    اتحادية ألعاب القوى ترد على العداء بورعدة    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    «الطاقم الطبي مرهق بسبب مشقة العمل وطول الأزمة»    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    هل سيتم إلغاء بطولة كرة القدم لهذا الموسم؟    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    دفع رواتب 6 أشهر متأخرة للاعبين    الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي    "ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحباط رحلة سريّة ل 18 'حرّاق' من بينهم فتاتين بعرض سواحل وهران
نشر في صوت الأحرار يوم 12 - 07 - 2009

تمكنّت مصالح خفر السواحل بالواجهة الغربية بوهران، خلال الساعات الأولى من صباح أمس، من إحباط محاولة الهجرة غير الشرعية ل 18 شابّا من بينهم فتاتين ألقي عليهم القبض في عرض البحر.
أفادت مصادر رسمية أنّ الوحدة العائمة "ح.ش" رقم 350 التابعة لمصالح حرس السواحل اعترضت في حدود الساعة الخامسة من فجر أمس، قارب صيد مطاطي كان يقّل "حرّاقة" نحو السواحل الإسبانية يقدّر عددهم ب 18 شخصا من بينهم فتاتين في مقتبل العمر، وحسب ما ذكرته ذات المصادر فإنّ الوحدة العائمة لمحت القارب في عرض البحر على بعد حوالي 12 ميلا شمال شرق جزر "هابيباس" والذي كان يبحر بمحرّك بقوّة 25 حصانا، وبعد أن تمّ توقيفه تبيّن أنّ الأمر يتعلّق بهجرة سريّة، حيث تمّ تحويل الموقوفين نحو الميناء ظهر أمس، وتتراوح أعمارهم حسب المصادر التي أوردت الخبر ما بين 20 و34 سنة، ينحدرون من أحياء وبلديات مختلفة من وهران، إذ دفعوا مبالغ مالية في حدود 8 ملايين سنتيم لكلّ منهم بغرض الوصول إلى الضفّة الأخرى أو جنّة الأحلام كما يحلو للكثيرين تسميتها، للإقلاع من شاطئ بوسفر بعين الترك، وبالتّالي فإنّ تكلفة هذه الرحلة تقدّر بأكثر من 100 مليون سنتيم كجانب من الأرباح التي أصبحت تتدفّق أسبوعيا على شبكات تهريب "الحرّاقة" الناشطة عبر مختلف ولايات الغرب الساحلية ولديها امتدادات بالولايات الداخلية، وقد تمّ تقديم الموقوفين لمصالح الأمن التي من المنتظر أن تقدّمهم بدورها أمام محكمة الجنح بعد التحقيق معهم، وتضاف هذه العملية إلى العشرات التي تمّ تنفيذها هذا العام والتي ازدادت حدّة منذ الأسابيع الأولى لحلول فصل الصيف، بعدما تحسّنت أحوال البحر، حيث أخطرت العديد من عائلات "الحراقة" عن وصول أبنائها سالمين إلى اسبانيا انطلاقا من شواطئ بوزجار بعين تيموشنت، وعين الترك وعشعاشة بمستغانم بينما يقبع العشرات منهم في مراكز اللاجئين والمهاجريين غير الشرعيين بألميريا وبرشلونة، أين تمّ ترحيل عدد كبير منهم مؤخّرا، ولم يعد من الغريب أن يكون ضمن أفواج "الحراقة" فتيات وقصّر وجامعيون حيث تمّ تسجيل العديد من مثل هذه الحالات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.