المنتخبون السابقون للأفلان كفاءات تخدم التنمية وتدعم صفوف الجبهة الوطنية    الجزائر تدعوإلى منظمة قارية مدروسة ومطورة من طرف الأفارقة ومن أجلهم    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    الوضعية المالية للبنوك قوية والنظام البنكي للبلاد يشهد فائضا    جميع الطائرات تخضع للمراقبة وفق معايير الأمن الدولية    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    بوغبا يحبس أنفاس أنصار اليونايتد وهذا ما دار بينه وبين ميسي    محاربة ظاهرة العنف مسؤولية كل الفاعلين في القطاع    قتل 19 شخصا وأصيب 31 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في...    فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا    تأمين المواطنين في مناطق الخطر وتقليص الأضرار في الممتلكات أكبر التحديات    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    تجديد الثقة في عبد القادر بن دعماش للمرة الثالثة    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    أنطينيو.. ثاني مواطن كوبي يشهر إسلامه بالبيض    الرئيس غالي يجري لقاءات و محادثات مع زعماء أفارقة بأديس أبابا    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    بالفيديو.. “كلود لوروا” يستفز بلماضي والخضر بطريقته الخاصة !!    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير        معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    مجلس الأعيان سترأسه شخصية مقترحة من الولاة    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي خبر وفاة الشرطي المصاب بملعب 5 جويلية    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تحديد مقاييس الإنجاز قريبا‮ ...‬زعلان‮: ‬    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    بالأمل و العمل    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    قافلة علمية لمنطقة الوسط تحط الرحال بتيسمسيلت    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي البرج يبسط كفيه لوالد “لشهب عبد الرزاق” المنتحر حرقا بالبرج
وعده بالدعم لتجاوز محنته وتسوية وضعيته
نشر في الفجر يوم 04 - 03 - 2011

حاول والي ولاية برج بوعريريج، السيد عز الدين مشري، الأربعاء الماضي، التخفيف من معاناة والد الضحية لشهب عبد الرزاق الذي صنع لنفسه، بداية الأسبوع المنصرم، نهاية مأساوية تدمى لها القلوب، إذ قام بإضرام النار في جسده الهزيل بعدما كانت له الظروف السيئة بالمرصاد. وقد وعد والي البرج عمي لشهب صالح بالتعاون ما أمكن لتيسير تدبر أحواله المعيشية المزرية، خاصة وأنها لعبت دورا كبيرا في الرمي بعبد الرزاق في أحضان هذا المصير الأليم، فعائلة لشهب المتكونة من 13 فردا، أب وأم و11 ابنا كان عبد الرزاق ثالثهم، تعيش في جحيم الفقر. وتنحدر هذه الأسرة المحرومة من قرية عين النوق ببلدية بن داود، الواقعة غرب ولاية البرج، قبل أن تغادرها منذ أكثر من 20 سنة بدافع الاضطرابات الأمنية متجهة إلى منطقة الشلاحة ببلدية الياشير.
لقصة عبد الرواق جذور متغلغلة تحت عنوان الحڤرة والتهميش، حيث أكد لنا عمي صالح مسؤولية الموظفة العاملة على مستوى مصلحة بطاقة التعريف وجواز السفر البيومتريين بدائرة مجانة، التي اتهمها بسوء معاملتها للضحية الذي قصد المصلحة بغية الحصول على بطاقة تعريف بسبب ضياع الخاصة به، في الوقت الذي كان بأمس الحاجة إليها حتى يتمكن من الظفر بعمل في شركة خاصة بالحراش بالجزائر العاصمة، كما قرن عملية انتحار ابنه بتصرف الوسيط الإداري بالولاية الذي وعد الضحية من قبل بالحصول على بطاقة التعريف في وقت وجيز وهو الأمر الذي تملص من تجسيده يوم الحادثة، وتحت تراكم الضغوطات خرج الضحية من مقر الولاية لاقتناء مادة البنزين من مضخة غير بعيدة ومن ثم عاد أدراجه إلى مقر الولاية حيث صب محتوى القارورة على جسده ومنه أضرم النار وانطلق حسب بعض شهود العيان مستنجدا في فناء مقر الولاية، إلا أن أحدا لم يتمكن من المبادرة بإنقاذه وهنا أصيب بحروق بليغة انتزعت روحه من جسده الضعيف، حيث صرح عمي صالح ل”الفجر” بأنه سيعمل على متابعة هذين الضالعين، حسبه، في النتيجة التي آل إليها عبد الرزاق وحتى تحويلهما حسبه ربما إلى العدالة. فيما حاول والي البرج من جهته مواساته في مصابه بفقدان فلذة كبده عن غفلة في عمر يناهز عمر الزهور ووعده بتعبيد الطريق له رفقة عائلته للخروج من بوتقة الحاجة والفقر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.