الرئيس تبون يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    حُكومة بن عبد الرحمن تتنفس الصعداء    الموازنة بين حفظ الأمن والحفاظ على قيم حقوق الإنسان    عصام تعيشت محافظ المهرجان ل "الحياة العربية": "مليكة بلباي" عضو شرف الدورة الثانية من مهرجان "ايمدغاسن السينمائي" للفيلم القصير    الجزائر حاضرة في الدورة السابعة من مهرجان بودابست الدولي للمسرح بالمجر    العرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" غدا بقاعة رويال البرت بلندن    9 وفيات 155 إصابة جديدة بفيروس كورونا و109 حالة شفاء    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    انتكاسة    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"كناباست": اعتماد البطاقة التركيبية للتلاميذ سيمكّن من مراقبة مسارهم
اعتبر فصل مجالس الأقسام في حالات الغش استعادة لسلطة الأستاذ البيداغوجية
نشر في الفجر يوم 06 - 07 - 2013

أكد المجلس الوطني المستقل الموسع لأساتذة التعليم الثانوي والتقني أن اعتماد البطاقة التركيبية لتلاميذ الأقسام النهائية سيسمح بمعرفة مسارهم الدراسي، ويمكنهم من الإنقاذ في حال اعتمدت من قبل وزارة التربية الوطنية كإجراء احترازي، موضحا أن لجنة دراسة الطعون المنصبة للفصل في حالات الغش برجوعها إلى مجالس الأقسام للتدقيق في وضعية كل تلميذ أثناء العام الدراسي سترجع السلطة البيداغوجية للأستاذ، لأنه المخول الوحيد لإصدار قرار العفو من عدمه.
وأشار المجلس الوطني المستقل الموسع لأساتذة التعليم الثانوي والتقني إلى إقدام وزارة التربية الوطنية على تنصيب لجنة محايدة أوكلت لها مهمة دراسة طعون تلاميذ تم إقصاؤهم من اجتياز امتحان شهادة البكالوريا العام المقبل هو إجراء أولي اتخذته الوزارة مباشرة عقب الإعلان الرسمي عن النتائج وما تبعه من ضجة واحتجاج من طرف الغشاشين وأوليائهم، موضحا أن هذه اللجنة ستدرس وتدقق في حالات الغش حالة بحالة، وستحدد مدة الإقصاء في البكالوريا، لأن دراسة الطعن المقدم من طرف التلميذ عمل عادي لتبيين إن كان متورطا في الغش من عدمه.
وقال عضو المجلس الوطني والمكلف بالإعلام في ”كناباست” مسعود بوديبة، أمس في تصريح ل”الفجر”، إن ”القرار الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية في السابق بمجرد ظهور النتائج النهائية لامتحان شهادة البكالوريا والإعلان عنها بإقصاء الغشاشين بصفة جماعية، والتراجع بعده يصبح عملا عكسيا يمس بمصداقية البكالوريا لأنه قرار ارتجالي لم يدرس لحظتها، ربما بسبب الضجة، والفضيحة التي تلت حادثة الغش الجماعي المسجلة في 6 ولايات عبر 11 مركز، وعلى مستوى 152 قاعة امتحان دفعت بالوصاية إلى العقاب الجماعي، والذي رأى فيه التلاميذ المقصون والغشاشون لما اطلعوا على قوائم الناجحين على الموقع الإلكتروني الخاص بالنتائج الرسمية لامتحان شهادة البكالوريا بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأنه عقوبة جماعية”.
ويستطرد المتحدث بالقول ”إن لجنة دراسة الطعون وبعودتها إلى المسار الدراسي للتلميذ حسب ما أمرت به الوزارة، فإنها بذلك ستسمح باسترجاع السلطة البيداغوجية للأستاذ، وهذا بإرجاع حالات الغش إلى مجالس الأقسام في الثانويات التي درس بها التلاميذ النظاميون، ويسمح من خلال هذا بمعرفة (نتائج التلميذ المحصل عليها خلال المسار الدراسي، الانضباط...)، وتلك الحالات يفصل فيها مجلس القسم لأنه المخول الوحيد بذلك، لأن التلميذ الذي يثبت أن لديه مسارا دراسيا جيدا وحصل على معدلات مقبولة ويكون سلوكه مقبولا يسمح له بالعودة إلى الدراسة واجتياز امتحان شهادة البكالوريا العام المقبل”. أما بخصوص البطاقة التركيبية، فقد أكد المتحدث ذاته أن المجلس الوطني المستقل والموسع لأساتذة التعليم الثانوي والتقني طالب منذ سنوات بإعادة اعتمادها لأنه تم التخلي عنها على مدار الست سنوات السابقة، وتعتبر البطاقة التركيبية في حال إقرارها وبصفة رسمية انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل ”مرآة عاكسة للمسار الدراسي للتلميذ”، مقترحا أن يكون لها أثرا في معدل التلميذ في امتحان شهادة البكالوريا، ومن خلالها إنقاذ التلميذ الذي يكون قريبا من المعدل 10. ويرى المكلف بالإعلام بالمجلس الوطني المستقل الموسع لأساتذة التعليم الثانوي والتقني ”كناباست” مسعود بوديبة أنه يمكن معالجة عدة ظواهر عن طريق (البطاقة التركيبية) كالعنف المدرسي، وانضباط التلميذ، وسلوك، ومواظبته في المؤسسة التي يدرس فيها.
وقدم المتحدث مقترحا لعملية التسجيل في الأقسام النهائية للتلاميذ، يكون التسجيل الأولي شهر أكتوبر مطلع العام الدراسي الجديد، وبعدها من شهر أكتوبر إلى شهر أفريل يراقب التلميذ طوال هذه المدة ويسجل عليه (مواظبته، سلوكه، حضوره، نتائجه... إلخ)، وبعدها يسمح له بالتسجيل في اجتياز امتحان شهادة البكالوريا أو يقصى من التسجيل بناء على المعطيات السابقة الذكر وبهذه الطريقة يمكن معرفة التلاميذ النجباء، والمواظبين، والأحسن سلوكا من غيرهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.