كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    إبراز دور المهندس الزراعي بالوادي    فيروفيال عنابة تنتج 8 آلاف حاوية    لوكال.. تعديل القانون العضوي 18 مسألة تقنية ولا يستبيح ثروات البلاد كما فهم البعض    الجيش يتدخل لفك العزلة على عدة قرى وفتح الطرقات بولاية سيدي بلعباس    البويرة: اصطدام قطار بسيارة يودي بحياة شخص    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    بوليفيا: التهديد بالفراغ السياسي ومخاوف من اصطدامات بين معارضين ومؤيدين لموراليس    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    بلماضي: عوار لاعب كبير ولا أريد أن أحرجه    تيزي وزو: وفاة شاب جرفته مياه وادي تازاغارت    للمصادقة على قرار انسحاب الرئيس الحالي    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    احباط محاولة تهريب أكثر من 13 ألف أورو بمطار هواري بومدين الدولي    التنمية الريفية والفلاحية: تكوين 48 مستشارا للتنمية الإقليمية في مختلف قطاعات النشاط    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    السلطة المستقلة لن تراقب خطابات المترشحين للرئاسيات    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    أسعار النفط تصعد وسط ترقب الأسواق لإشارات بشأن محادثات التجارة    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    عام حبس مع ستة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    "تضحيات" دونالد ترامب تثير السخرية من كتاب ابنه    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    خلفاً‮ ‬للدكتور محمد العربي‮ ‬بن عزيب    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    لإزالة الجدار العسكري    المواجهة كانت مقررة ببولوغين    مع بداية موسم البرد    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    الجالية الصحراوية بفرنسا تؤكد ولاءها لجبهة البوليزاريو    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    التدعيمات في «الميركاتو» باتت ضرورية    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    16 مليار سنتيم للمشاريع التنموية    63 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    مساع لتأسيس الحاسوبية الحيوية كليسانس مهنية    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوهراني في قاعات العرض بالعاصمة، تيزي وزو، البليدة، تلمسان، بجاية وبشار بداية من اليوم
بالرغم من علو الأصوات الرافضة له خاصة من الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 24 - 01 - 2015

يشرع اليوم رسميا في الجزائر وعبر مختلف قاعات السينما وقاعات العرض في استقبال الفيلم المثير للجدل، الموسوم ب”الوهراني” لمخرجه إلياس سالم، حيث سيعرض العمل في كل من العاصمة، البليدة، تيزي وزو، سيدي بلعباس، تيارت، تلمسان، بشار، سوق أهراس، بجاية وخنشلة، حتى منتصف شهر مارس المقبل، وبالرغم من علو الأصوات الرافضة للعمل والمطالبة بوقف عرضه وتقديم مخرجه للمحاكمة، إلا أن القائمون على الثقافة عندنا لم يراعوا هذه الموجة ضدّ الفيلم بالرغم من أنها جاءت من الأسرة الثورية، تاركين فرصة الحكم على العمل وما جاء فيه من أحداث للجمهور.
ويثير الياس سالم في، على مدى ساعتين من الزمن ”تيمات” عديدة في رحلة بعث عن الذاكرة تتعاقب فيها الصور والذكريات في تجاذب بين اللحظات الحاسمة لقيام الحرب التحريرية ضد المستعمر وأهم المراحل بعد الاستقلال، من خلال قصة إنسانية تتحدث عن التضحية والصداقة والحب بنيت على خلفية علاقة صداقة ونضال بين بطل الفيلم جعفر الملقب بالوهراني، أدى الدور إلياس سالم، وحميد، أدى الدور خالد بن عيسى، قام المخرج بمسح شامل لمرحلة هامة من تاريخ الجزائر انطلقت من أيام الثورة التحريرية لتواصل إلى أواخر الثمانينات.
ويطرح الفيلم بكثير من الجراءة قضايا سياسية واجتماعية والصراعات التي أفرزتها تلك المرحلة والخلافات بين رجال وحدتهم قضية تحرير البلاد في يوم من الأيام لكن فرقتهم هموم وانشغالات مرحلة بناء الوطن حيث كل واحد له نظرته الخاصة للموضو .
وفضل المخرج، وهو أيضا كاتب السيناريو، البقاء محايدا في تناوله للتطورات والتغيرات التي طرأت على أبطال القصة ولم يريد إصدار أحكام على تصرفات ومواقف شخوصه إلا أن ذلك لم يمنع الفيلم من أن يكون جريئا وناقدا للأوضاع كما انه حاول قدر الإمكان تقديم صورة واقعية للإحداث التي تناولها بدأ من مرحلة الثورة إلى مرحلة بناء الوطن.
كما اعتمد المخرج في عمله كثيرا على الجوانب الإنسانية والحميمة التي بلغت أوجها في بعض المشاهد المؤثرة على غرار لحظة عودة المجاهد جعفر أو الوهراني بعد الاستقلال إلى بيته ليفاجأ بنبأ وفاة زوجته ياسمين التي تم اغتصابها من قبل ابن احد المعمرين وتترك وراءها طفلا كان ثمرة ذلك الاغتصاب فرغم تلك الصدمة يحتضن جعفر ذلك الطفل ويكون له بمثابة الأب الحقيقي، وتبدأ رحلة أخرى بين جعفر والطفل بشير حيث يصر الأب على إخفاء الحقيقة عليه لكن سرعان ما يبدا الطفل في البحث على السر في اختلاف شكله عن باقي أفراد العائلة.
وكان شبح ياسمين التي لم تظهر في الفيلم حاضرا بقوة خاصة وأن وزجها عان كثيرا من رحيلها كما لم يقبل إخفاء أصدقاءه لموتها خلال تواجده بالجبل معتبرا ذلك بمثابة خيانة وكذب لاسيما من قبل صديق عمره حميد الذي اعتلى مناصب سياسة عليا بعد الاستقلال، ورغم تغير نظرة حميد لبعض المسائل إلا أنه بقي قريبا من جعفر وحاول مساعدته في تجاوز محنته في فقدان ياسمين، استطاع المخرج بفضل تحكمه في أطوار القصة والأداء الناجح للممثلين الرئيسين الياس سالم وخالد بن عيسى وجمال براك أن يشد إهتمام الحضور دون ملل رغم طول مدة الفيلم.
وقد ساهم أداء الممثلين إعطاء قوة للعمل وكان للمخرج فضل في ذلك حيث حرص على أدق التفاصيل وعمل طويلا مع الطاقم الفني الذي تسلم السيناريو سنة قبل بدء التصوير، وقد اعتبر اليأس سالم أن فيلم الوهراني المشبع بالرمزية يتطرق لمرحلة هامة من بناء جزائر ما بعد الاستقلال ويطرح أسئلة شرعية وضرورية لقبول وتبني الذاكرة وقد سمح الأداء المتميز لدور الوهراني للالياس سالم من الحصول على جائزة ”لوفالوا لأحسن دور” في المهرجان السابع للفيلم لأنقولام بفرنسا وسبق للسالم أن نال نفس الجائزة عن دوره في فيلمه ”مسخرة” سنة 2007 .
تجدر الإشارة أن فيلم ”الوهراني” هو إنتاج مشترك بين الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي ومؤسستي ”لايث ميديا” و”دارام صالا”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.