الجزائر تنجح في تقديم موعد اجتماع أوبك    أول رحلة بحرية بين الجزائر وفرنسا منذ الاغلاق    الوادي: قتيلان في إنحراف دراجة نارية بكونين    غلق شواطىء جيجل وبجاية    نحو استئناف تدريجي لبعض النشاطات التجارية و الخدمات    تبسة: توقيف شخص وحجز 10 ألاف قرص مهلوس    آلاف المهنيين والحرفيين على حافة الإفلاس    الكاف تعلن خطتها لاستكمال منافسة رابطة الأبطال    رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    ضرورة إجماع وطني حول السياسة الخارجية    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة ضرورة حتمية    «جازي» تضع العائلة في قلب الاهتمام    تأجيل محاكمة كريم طابو ليوم 29 جوان    رئيس اتحادية كرة اليد مستعد لاستئناف البطولة بشروط    119إصابة، 146 حالة شفاء و8 وفيات    بن بوزيد: وضع استراتيجية وطنية موحدة    بداية إجلاء الرعايا الفرنسيين العالقين بسب كورونا    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    اتفاقية إطار بين التكوين المهني والصيد البحري    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    الممثل الفكاهي بنيبن يحول للعلاج الى مستشفى أوّل نوفمبر الجامعي بوهران    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    اعتقال أكثر من 4 آلاف شخص وسط دعوات للهدوء    غالي يذكّر إسبانيا بمسؤوليتها في تحرير الصحراء الغربية    مقتل 5 مدنيين بقصف عشوائي وسط طرابلس    بومزار وواجعوط يعلنان نتائج المسابقة الوطنية لكتابة الرسائل للأطفال    هذا ما قاله بلادهان حول الجزائريين العالقين بالخارج    مقري.. مسودة الدستور لحد الآن ليست وثيقة توافقية    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي خلال شهر جوان 2020    شهادات حية حول المجازر عندما يتبنى المستعمر الفرنسي العمل الاجرامي لحرمان الجزائر من الاستقلال    مواطنو ورقلة يدعون المنتخبين المحليين إلى التحرك    مكافحة التهريب: توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    تندوف.. توقيف 14 رعية أجنبي من جنسية موريتانية    باتنة: انطلاق موسم الحصاد والدرس    حيمد حامة يرفض عرض إتحاد العاصمة !    دولي جزائري يُزاحم غولام على مكانة مع فيورنتينا!    “ريال بيتيس” متفائل ببقاء “ماندي” !    خالدي: “استئناف المنافسات الرياضية مرهون برفع الحجر الصحي”    وزير التربية: “لا إدماج في قطاع التعليم إلا عن طريق مسابقة”    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    قسنطينة: تفكيك جمعية أشرار احترفت التزوير في محررات طبية    الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني: أشتية يعلن استكمال الخطط المتعلقة بالوقف    مشاكل إدارية ترافق مسيرة الدولي الجزائري نوفل خاسف    ليكن في علم الأطفال    حملة اعتقالات واستدعاءات في القدس: الاحتلال اعتقل أكثر من (750) فلسطينياً من القدس منذ مطلع عام 2020    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    أحمد عبد الكريم يستلم مستحاقته بعد أشهر من تتويجه بجائزة “الجزائر تقرأ للإبداع الروائي”    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أياد خفية تعرقل سير المشاريع في الجزائر واسألوا بوشوارب عن ملف 600 ألف غسالة"
ربراب يفتح النار على وزارة الصناعة خلال إطلاق علامة "برنت في الجزائر"
نشر في الفجر يوم 10 - 06 - 2015

عبر رجل الأعمال يسعد ربراب رئيس مجمع سفيتال عن استيائه من الطريقة التي تتعامل بها وزارة الصناعة من خلال عرقلتها لسيرورة بعض المشاريع الاستثمارية في الجزائر، قائلا في ذات الصدد أنه لو تم رفع مجمل العراقيل التي تواجهه لتحوّل إلى أول مصدر للسكر في العالم بنحو مليون طن.
قال ربراب خلال إشرافه سهرة أمس الأول على إطلاق علامة برانت في الجزائر بفندق الأوراسي بالعاصمة، والتي ضمها منذ فترة بعد إفلاسها، أن هناك أياد تقوم بعرقلة وإعاقة كل استثمار جزائري ناجع.
وقال ربراب أنه سطّر استراتجية اقتصادية مربحة، وأن المشاريع التي قدمها كانت ستعود بالإيجاب كونها تسهم في خلق مناصب شغل بالآلاف في العديد من التخصصات، قائلا أن الجزائر تملك طاقات شبانية ومؤهلات طبيعية لابد من استغلالها إذ يجب أن يتمتع المستثمرون برؤية مستقبلية استشرافية لتطوير استثماراتهم قائلا ”لا يجب الاهتمام فقط بالمال والثروة فهذا لن يؤدي إلى النجاح فالربح الظرفي سرعان ما يتبخر”.
وبخصوص الطاقة البديلة للبترول قال ربراب أن الشباب هو البديل والكنز إذا استغل أحسن استغلال، مشيرا أن الحكومة ليس لديها أي نية في التطوير والتنمية البشرية، خاصة في مجال التكنولوجيات الحديثة لمنافسة الدول الإفريقية على الأقل، خاصة في مجال قطع غيار السيارات والمواد الاستهلاكية.
وبخصوص رده على امتناع وزارة الصناعة الرد على طلبه لتصدير 600 ألف غسالة منذ شهر نوفمبر، قال أن الجواب يمتلكه وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب.
هذا وقد كشف سيرجيو تريفينو الرئيس المدير العام لمجمع برنت خلال الندوة الصحفية التي نشطها بمناسبة إطلاق العلامة رسميا في الجزائر، أن هناك إرادة قوية للاستثمار في الجزائر وتعزيزه، خاصة أن المرحلة الراهنة هي الوقت المناسب للاستثمار نظرا للرهانات والتحديات التي رفعتها الحكومة لتشجيع المنتوج الوطني.
وعن مشروع مصنع ”فاغور برنت” بسطيف، قال ماسينيسا آيت سعدي المدير العام لمجمع برنت في الجزائر أنه سيمكن من مضاعفة القدرة الإنتاجية للعلامة نهاية 2015، إذ تم تخصيص غلاف مالي ضخم يصل 200 مليون أورو لتجسيده، مشيرا أن الرهانات والتحديات التي يرفعها المجمع اليوم تحتم تسطير استراتيجية مماثلة تهدف إلى الرفع من سقف الإنتاج لمواجهة المنافسة وكسب ثقة المستهلك الجزائري.
وأكد ذات المتحدث أن سوق التجهيزات الإلكترومنزلية تعد سوقا جد تنافسية نظرا لكثرة العلامات والمنتوجات التي تغزو السوق الجزائرية سواء محلية الصنع أو العالمية، موضحا في عرضه أن برانت قبل أن يقتحم السوق قد أجرى دراسة دقيقة لوضعيتها وكيفية التموقع وكسب حصتها من خلال خبرتها الواسعة في المجال وجودة منتوجاتها، فضلا عن التموقع والتوفر عبر كامل التراب الوطني ليصل المنتج إلى الجزائريين في كل مكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.