الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    إخماد 80 بالمائة من حرائق مرتفعات الشريعة    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    فتح تحقيق معمق حول ملابسات حرائق حظيرة الشريعة    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    الجزائر تعمل بلا هوادة من اجل ايجاد حلول سلمية للأزمات في بلدان الجوار    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أهليل قورارة"•• تراث غنائي جزائري مهدد بالنسيان
فيلم وثائقي للمخرج اللبناني صفوان جبري
نشر في الفجر يوم 29 - 06 - 2008


احتضنت قاعة الأخضر السائحي بالمكتبة الوطنية أول أمس السبت العرض الأول للفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "أهليل قورارة" للمخرج اللبناني صفوان جبري مدته 26 دقيقة، يتناول تراثا شعريا غنائيا معروفا في صحراء الجزائر وذلك قبل الإسلام وبعده• حاول المخرج وكاتب السيناريو صفوان جبري من خلال الفيلم الوثائقي "أهليل قورارة" التعريف بتراث غنائي جزائري كان منتشرا بقوة في منطقة تميمون وما جاورها وذلك قبل الإسلام وبعده وهو يعرف في الفترة الأخيرة عزوفا من أهل المنطقة عنه نظرا لظهور ألوان غنائية جديدة، رغم وجود فرق غنائية لمجموعة من الشباب حاولت إعطاء روح جديدة للأهليل ليتلاءم مع العصر• وحسب ما جاء في الفيلم فإن النوع الغنائي "أهليل" كان يعرف قبل الإسلام باسم "أزلون" ليعرف بعد الإسلام باسم آخر هو "أهليل" أو "أهل الليل" وهو فن غنائي يشترك في أدائه النساء والرجال وهم في وضعية الوقوف، يرددون نفس الكلمات مع مرافقتها بالتصفيق الذي يتلاءم مع الألحان التي تدعم بحركات أجسامهم• كما هناك نوع غنائي آخر وهو "التقارة" وهو منتشر أكثر في الحفلات والأعراس ويكون أداؤه في وضعية الجلوس• يستخدم في هذا النوع الغنائي آلة الفلوت ودربوكة صغيرة إضافة إلى آلة البنقري، أما فيما يخص الأشعار فالمخرج يرى أن مجيء الإسلام غيّر بشكل كبير من مضمونها ومعانيها التي أصبحت أكثر تهذيبا عن قبل بتناولها سير الصحابة والأولياء الصالحين كذا التعريف بالإسلام• قال المخرج في حديثه لجريدة "الفجر" إن فكرة كتابة وإخراج الأفلام الوثائقية بدأت بكتابته سيناريو حول شيخ الطريقة العلوية المهدي بن تونس الذي تم تصويره بين فرنسا والجزائر وكانت مدته 52 دقيقة وعرض على الفضائية المغربية عام 2006، مضيفا في نفس السياق أن زياراته المتكررة للجزائر من أجل التصوير أعطته الفرصة للتعرف عن قرب على الجزائر وتراثها حيث قال صفوان جبري "الجزائر بلد جميل جدا وهو غني بالتراث والمعالم الأثرية التي لا تلقى اهتماما من المسؤولين، وهو ما جعلها غير معروفة حتى بين الجزائريين أنفسهم"• وهو ما جعله يفكر في إعطاء صورة عن التراث الجزائري خاصة بعد الدعم الذي لقيه من المنتج الجزائري لطفي بوشوشة الذي اقترح عليه موضوع حول أهليل قورارة• وفي تطرقه لأهمية هذا النوع من الأفلام أكد المتحدث أنها وسيلة فعالة للتعريف بالثقافات بمختلف أبعادها للمساهمة في الحفاظ عليها من الاندثار، فهو يرى أنها بمثابة حملة تحسيسية للفت الانتباه لأهم الفنون الشعبية والمعالم الأثرية كما حدث مع أهليل قورارة للتعريف به، خاصة في ظل غياب اهتمام السلطات المحلية بهذا النوع الغنائي الذي عرف منذ قرون وهو مهدد حاليا بالنسيان• كما أشار المخرج إلى أن ان كتابته لسيناريو الأفلام الوثائقية التي يقوم بإخراجها يعتمد على الدراسات والأبحاث حول المنطقة إضافة إلى الزيارات الميدانية• فيلم "أهليل قورارة" يعرض لأول مرة في الجزائر وهو أول فيلم وثائقي للمخرج صفوان جبري وكان بداية لأفلام وثائقية أخرى صورت في صحراء الجزائر تتناول القصور في تميمون، الفوقارة واحة قورارة ••• وهو بصدد التحضير لفيلم وثائقي حول القصبة•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.