"مشية الهرة"، فيلم وثائقي سويدي يرافع من أجل حياة أفضل لذوي الهمم    "إخواننا" لرشيد بوشارب يقدم بالجزائر العاصمة    ترتيب الاتحادية الدولية للملاكمة: الجزائر تحتل الصف ال19 عالميا    بمناسبة اليوم الوطني للابتكار المصادف ليوم 7 ديسمبر    صناديدُ الشعب الفلسطيني ورعاديدُ الجيش الإسرائيلي    الصحافة المكتوبة نحو المجهول..!؟    هل تُحقق المغرب إنجازاً إفريقياً غير مسبوق في المونديال؟    كم سيتلقى منتخب المغرب بعد بلوغ ربع النهائي؟    لمجابهة مخاطر الفيضانات والتقلبات الجوية    تجارة الألبسة الشتوية تنتعش..    لا تضربوا أطفالكم قبل النوم    كان قد وافته المنية عن عمر ناهز 69 عاما    حسب الخطوط الجوية الجزائرية    قِطاف من بساتين الشعر العربي    السيد أيمن بن عبد الرحمان يستقبل بالرياض من طرف الرئيس الصيني    لرفع التحفظات قبل انطلاق الأشغال: عرض مشروع ازدواجية السكة بين عنابة و وادي زياد    الدور ربع النهائي: معركة داخل "البيت" والإثارة بالثمامة    في شراكة بين وزارتي التعليم العالي والصناعات الصيدلانية: مشروع لتطوير الأدوية وإنتاج وحدات ذات مصدر نباتي    مغادرة أكبر مرشح لنيل كأس مونديال قطر بالدموع "البرازيل "    قوّة "الشعب" في حفظ الأمانة وعدم التأثر بالأيديولوجيات    خنشلة: يسرقان مقهى ويخبئان الأغراض بغرفة مهجورة    انتفاضة أفشلت مشروع تقسيم الجزائر    قطعنا أشواطًا في محاربة الفساد والفاسدين.. وبالعهد ملتزمون    ملتزمون بمكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين    فلسطين تنزف..    الجزائر مُلتزمة بتعزيز أجندة السلم والاستقرار والتنمية    إعادة بعث المؤسسات المتوقفة والمُصادرة بأحكام قضائية نهائية    أمطار رعدية مرتقبة بشرق البلاد ابتداء من هذا الجمعة    رفع حصة الجزائر إلى 2023 طن خلال حملة السنة المقبلة    مُواصلة ديناميكية التنمية وتعزيز المكاسب الاجتماعية    ورشات الإصلاح رسّخت قناعة بناء الجزائر الجديدة    كرواتيا تواصل المغامرة ونجوم السامبا يغادرون    المسلمون مطالبون بصيانتها واحترامها    الجزائر طوّرت الأجهزة الوقائية لمجابهة الأخطار الكبرى    هني يستعرض التجربة الجزائرية في مجال الأمن الغذائي    المجلس الرئاسي الليبي يطرح مبادرة للخلاص الوطني    الاحتجاجات تجتاح القطاعات الحيوية في المغرب    3 جرحى في اصطدام بين سيارة وشاحنة    توقيف مروجي الخمور    ضبط 282 كيلوغرام من اللحوم الفاسدة    المغرب: استمرار انتهاك حقوق الإنسان في ظل فشل حكومة المخزن في التواصل مع الرأي العام    الكاميرا لفضح جرائم المحتل المغربي والتجربة الجزائرية مطلوبة    البرتغال يحفظ الدرس وفرنسا وإنجلترا في مواجهة مثيرة    مركز آيت نوري مهدد ضمن كتيبة بلماضي    عندما تنتزع الأحلام    أسى الإرهاب بعيون الطفولة    تأكيد على أهمية الأرشيف ومطالبة بفتحه    مطالب دولية بطرد المخزن من الاتحاد الأفريقي    الأشغال تبلغ مراحل متقدمة    وضع بروتوكول متنوّع لإنتاج الأدوية الأساسية    5 إصابات جديدة بكورونا مع عدم تسجيل أي وفاة    نحو وضع بروتوكول متنوع لإنتاج الأدوية    مهرجان فيكا ال11: نقاش حول السينما النسوية والوضعية الاجتماعية للمرأة    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    في موكب رحيل سعداء الجزائر.. مُحرّكات الفكر الإسلامي واللغة العربية    هذه تفاصيل حوار أبي سفيان وهرقل..    هكذا تميز النبي الأكرم عن باقي البشر    الاهْتِمام بالضُعَفاء في السيرةِ النبَويَّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أهليل قورارة"•• تراث غنائي جزائري مهدد بالنسيان
فيلم وثائقي للمخرج اللبناني صفوان جبري
نشر في الفجر يوم 29 - 06 - 2008


احتضنت قاعة الأخضر السائحي بالمكتبة الوطنية أول أمس السبت العرض الأول للفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "أهليل قورارة" للمخرج اللبناني صفوان جبري مدته 26 دقيقة، يتناول تراثا شعريا غنائيا معروفا في صحراء الجزائر وذلك قبل الإسلام وبعده• حاول المخرج وكاتب السيناريو صفوان جبري من خلال الفيلم الوثائقي "أهليل قورارة" التعريف بتراث غنائي جزائري كان منتشرا بقوة في منطقة تميمون وما جاورها وذلك قبل الإسلام وبعده وهو يعرف في الفترة الأخيرة عزوفا من أهل المنطقة عنه نظرا لظهور ألوان غنائية جديدة، رغم وجود فرق غنائية لمجموعة من الشباب حاولت إعطاء روح جديدة للأهليل ليتلاءم مع العصر• وحسب ما جاء في الفيلم فإن النوع الغنائي "أهليل" كان يعرف قبل الإسلام باسم "أزلون" ليعرف بعد الإسلام باسم آخر هو "أهليل" أو "أهل الليل" وهو فن غنائي يشترك في أدائه النساء والرجال وهم في وضعية الوقوف، يرددون نفس الكلمات مع مرافقتها بالتصفيق الذي يتلاءم مع الألحان التي تدعم بحركات أجسامهم• كما هناك نوع غنائي آخر وهو "التقارة" وهو منتشر أكثر في الحفلات والأعراس ويكون أداؤه في وضعية الجلوس• يستخدم في هذا النوع الغنائي آلة الفلوت ودربوكة صغيرة إضافة إلى آلة البنقري، أما فيما يخص الأشعار فالمخرج يرى أن مجيء الإسلام غيّر بشكل كبير من مضمونها ومعانيها التي أصبحت أكثر تهذيبا عن قبل بتناولها سير الصحابة والأولياء الصالحين كذا التعريف بالإسلام• قال المخرج في حديثه لجريدة "الفجر" إن فكرة كتابة وإخراج الأفلام الوثائقية بدأت بكتابته سيناريو حول شيخ الطريقة العلوية المهدي بن تونس الذي تم تصويره بين فرنسا والجزائر وكانت مدته 52 دقيقة وعرض على الفضائية المغربية عام 2006، مضيفا في نفس السياق أن زياراته المتكررة للجزائر من أجل التصوير أعطته الفرصة للتعرف عن قرب على الجزائر وتراثها حيث قال صفوان جبري "الجزائر بلد جميل جدا وهو غني بالتراث والمعالم الأثرية التي لا تلقى اهتماما من المسؤولين، وهو ما جعلها غير معروفة حتى بين الجزائريين أنفسهم"• وهو ما جعله يفكر في إعطاء صورة عن التراث الجزائري خاصة بعد الدعم الذي لقيه من المنتج الجزائري لطفي بوشوشة الذي اقترح عليه موضوع حول أهليل قورارة• وفي تطرقه لأهمية هذا النوع من الأفلام أكد المتحدث أنها وسيلة فعالة للتعريف بالثقافات بمختلف أبعادها للمساهمة في الحفاظ عليها من الاندثار، فهو يرى أنها بمثابة حملة تحسيسية للفت الانتباه لأهم الفنون الشعبية والمعالم الأثرية كما حدث مع أهليل قورارة للتعريف به، خاصة في ظل غياب اهتمام السلطات المحلية بهذا النوع الغنائي الذي عرف منذ قرون وهو مهدد حاليا بالنسيان• كما أشار المخرج إلى أن ان كتابته لسيناريو الأفلام الوثائقية التي يقوم بإخراجها يعتمد على الدراسات والأبحاث حول المنطقة إضافة إلى الزيارات الميدانية• فيلم "أهليل قورارة" يعرض لأول مرة في الجزائر وهو أول فيلم وثائقي للمخرج صفوان جبري وكان بداية لأفلام وثائقية أخرى صورت في صحراء الجزائر تتناول القصور في تميمون، الفوقارة واحة قورارة ••• وهو بصدد التحضير لفيلم وثائقي حول القصبة•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.