وزير الخارجية الموريتاني يزور الجزائر    وزارة الدفاع: توقيف مهرب وتوقيف 71 مهاجرا غير شرعي بتمنراست، تلمسان وغليزان    تشافي يفتح النار على مارادونا بسبب ميسي ويطمئن الأرجنتينيين    أمن الشلف يلقي القبض على مزوري الوصفات الطبية    للمخرج الجزائري مرزاق علواش: "ريح رباني" في منافسة أيام قرطاج السينمائية ال29    الخليفة العام للطريقة القادرية في زيارة للجزائر شهر نوفمبر القادم    إدارة البايرن تثور وتحسم موقفها من إقالة كوفاتش    أسعار النفط ترتفع إلى 80 دولارا للبرميل    ارتفاع اسعار الكتب في معرض الجزائر الدولي للكتاب لاول مرة !!!    حجز سيارات وأجهزة كشف عن المعادن وأدوية بتمنراست    في لقاء جهوي بتلمسان: المشاركون يوصون بضرورة التزام أعضاء الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بمبدأ الحياد    الإعلاميين الجزائريين في الخارج طاقات يجب إستغلالها    بومرداس : التوقيع على اتفاقيات شراكة بين الوكالة الولائية للتشغيل وعدد من الهيئات    عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض اليوم.. وخبراء يحذرون: عواقبها كبيرة .. والحل في الأيس كريم    هذه هي شروط الإقلاع بالاقتصاد الوطني .. !    استراتيجية جديدة لتسيير النفايات : نحو إعطاء مكانة أكبر للمتعاملين الخواص    باريس الأكثر جذباً للسياح في العالم و «باريير لو فوكويت» عنوان للعراقة والأناقة    تيسمسيلت: الدعوة إلى استحداث مخابر بحث تعنى بالمخطوطات الجزائرية القديمة    تركيا تنفي تقديم أي تسجيل صوتي لبومبيو أوغيره    توقيف قاتل مؤذن في الأغواط    زلزال يضرب إقليم بابوا بإندونيسيا    يوسفي يلتقي سفير سويسرا    الجزائر ترافع للارتقاء بأسواق العمل العربية    الحكومة تقرّر منع النقاب في الأماكن العامة    القرني : لن نسكت على المتربصين بالسعودية    مشروع يكثّف ضوء القمر لإنارة شوارع الصين    أمطار رعدية مصحوبة بهبوب رياح على عدد من ولايات غرب البلاد    الحرائق تتلف قرابة 2.239 هكتار خلال الفترة ما بين 1 يونيو و17 أكتوبر    نحو إطلاق تطبيق رقمي من اجل إشراك المواطنين في حماية البيئة    50 ألف جزائري … ضحايا للسرطان في كل سنة    غرف الدردشة.. خيانة دون شهود وجريمة بلا عقاب    سَيرُّوا و سَدُّدُوا فواتيركم بكل آمان    الجزائر- روسيا: سبل تعزيز التعاون بين شرطة البلدين    لهذا السبب إختارت النصرية ملعب 5 جويلية    بن قرينة يدعو لفتح صفحة جديدة مع فرنسا    الأمير عبد القادر يعود إلى صالون الكتاب الدولي    لجنة الشؤون القانونية للمجلس الشعبي الوطني تثبت حالة شغور منصب رئيس المجلس    الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه لحل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    مساهمون في “فيسبوك” يطالبون بتنحي زوكربيرغ    مغترب في الدوري الهولندي يرغب في تمثيل الخضر..    هيجوايين: جوفنتوس أجبرني على الرحيل    ردنا على قضية إختفاء خاشقجي سيكون محل بحث    رسالة هوكينغ الأخيرة إلى الإنسانية    عطال يطلب الدعم من الجزائريين    البقاء في ريال مدريد مهمة صعبة على المدربين الإسبان    ترامب يتوعد بغلق الحدود مع المكسيك وإرسال الجيش    لجنة الانضباط تعاقب رئيس اتحاد بسكرة لمدة 6 أشهر    انطلاق التسجيلات الخاصة بموسم حج 1440ه / 2019م    إصدار طابع بريدي للصحفي المحترف    الأمير عبدالقادر وتجربة الحكم والإمارة    تسجيل 151 حالة إصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي    منذ مطلع‮ ‬2018    28 ألف بطاقة أخرى جاهزة تنتظر الطلبة    * تراث منطقة أدرار ألهمني في كتابة القصيدة الشعبية *    إبراهيم سكال يبهر الجمهور في مغامرات سحرية    عون الله لأحبابه    كى تنعم بدار البقاء فلابد من الاستعداد للبلاء    مثل ابن آدم وإلى جنبيه تسعة وتسعون منيةً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواصل الإشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس‮ ‬
ليبيا تدخل نفقاً‮ ‬مظلماً
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 09 - 2018

تتواصل الاشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬العاصمة الليبية طرابلس عقب استمرار خرق هدنة وقف إطلاق النار،‮ ‬لليوم الثاني‮ ‬على التوالي‮. ‬وأوضح مصدر بوزارة الداخلية بحكومة الوفاق،‮ ‬في‮ ‬تصريح للصحافة مساء الأربعاء،‮ ‬أن‭ ‬الاشتباكات تجددت‮ ‬يوم الثلاثاء في‮ ‬جميع مناطق جنوب وجنوب شرق العاصمة طرابلس بين قوات اللواء السابع وقوات أمنية تابعة لحكومة الوفاق‮. ‬وقال المصدر‮: :‬حتى الساعة‮ ‬23‭:‬30‮ ‬مساء بالتوقيت المحلي‮ (‬21‭:‬30‮ ‬بتوقيت‮ ‬غرينتش‮)‬،‮ ‬وأصوات القذائف المدفعية‮ ‬يسمع صداها في‮ ‬معظم أحياء طرابلس‮ ‬،‮ ‬مؤكدا أن حصيلة الخسائر لم تحدد نظرا لعدم توقف الاشتباكات‮. ‬من جانبها،‮ ‬دعت بعثة الأمم المتحدة الأطراف المتحاربة إلى وقف فوري‮ ‬لإطلاق النار‮. ‬وأكدت البعثة بأنها تحمّل قياداتها‮ (‬الأطراف المسلحة‮) ‬كامل المسؤولية عن أي‮ ‬أذى‮ ‬يقع على المدنيين العزل على‮ ‬يدهم أو على‮ ‬يد مجموعات تناصرهم‮. ‬أما اللواء السابع،‮ ‬فقد أشار إلى تجدد الهجوم على مواقعه من قبل المليشيات‮. ‬وقال‮: ‬جددت المليشيات اعتداءها على مواقع تمركزاتنا في‮ ‬مختلف المحاور،‮ ‬حيث تم استهداف موقع لنا بمنطقة عين زارة بقذية هاون اتبعها إطلاق وابل من الرصاص من أسلحة متوسطة أجبرتنا على التعامل مع مصدر النيران فورا‮ . ‬ويأتي‮ ‬خرق وقف إطلاق النار عقب أسبوع على خرق مماثل تسبب في‮ ‬سقوط قذائف عشوائية أغلق بموجبها مطار معيتيقة بطرابلس‮. ‬وتبادل أطراف النزاع اتهامات بخرق الهدنة حينها‮. ‬وأعلنت بعثة الأمم المتحدة اتفاقا لوقف إطلاق النار في‮ ‬الرابع من سبتمبر الجاري،‮ ‬قبل أن تعلن اتفاقا أخر في‮ ‬التاسع من سبتمبر لتثبيت الهدنة‮. ‬وشهدت طرابلس نهاية أوت الماضي‮ ‬معارك بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬الليبية وعناصر اللواء السابع المنحدر من مدينة ترهونة‮ ‬80‮ ‬كم جنوب العاصمة‮. ‬وخلفت الاشتباكات منذ اندلاعها‮ ‬78‮ ‬قتيلا و210‮ ‬جرحى،‮ ‬حسب إحصائية رسمية‮.‬
حملة دولية من أجل السلام في‮ ‬ليبيا
وأطلقت حركة المستقبل الليبية حملة دولية من أجل السلام في‮ ‬ليبيا،‮ ‬امس،‮ ‬الموافق لليوم العالمي‮ ‬للسلام‮. ‬ويأتي‮ ‬ذلك بالتعاون مع حركة مشروع تونس ومنظمة‮ ‬CEMAJUR‭ ‬العالمية،‮ ‬في‮ ‬مقر معهد السياسات العامة لحركة مشروع تونس بالعاصمة‮. ‬في‮ ‬غضون ذلك،‮ ‬دعت بعثة الأمم المتحدة في‮ ‬ليبيا،‮ ‬جميع الفرقاء إلى الالتزام بوقف فوري‮ ‬لإطلاق النار في‮ ‬العاصمة طرابلس،‮ ‬معتبرة أن استهداف المدنيين والمنشآت‮ ‬يعتبر من جرائم الحرب‮. ‬وحذّرت البعثة الأممية في‮ ‬تغريدة نشرت على صفحتها بموقع‮ ‬تويتر‮ ‬،‮ ‬من استمرار القتال في‮ ‬طرابلس،‮ ‬إذ توعدت كل العابثين بالأمن بالملاحقة الجنائية الدولية‮. ‬وطلبت البعثة من المناطق العسكرية المكلفة بفض الاشتباكات التدخل الفوري‮ ‬في‮ ‬مناطق الاشتباك ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الأرض‮.‬‮ ‬وتجددت المواجهات المسلحة في‮ ‬الأحياء الجنوبية للعاصمة طرابلس،‮ ‬منذ‮ ‬يوم الأربعاء،‮ ‬بين الكتائب الموالية لحكومة الوفاق وميليشيات‮ ‬لواء الصمود‮ ‬التي‮ ‬يتزعمها صلاح بادي‮ ‬والداعمة لحكومة الإنقاذ السابقة،‮ ‬في‮ ‬ثاني‮ ‬خرق لإطلاق النار الذي‮ ‬وقعته الأطراف المتنازعة مطلع الشهر الحالي‮ ‬برعاية الأمم المتحدة‮.‬
الأمم المتحدة تحذّر‮ ‬
وفي‮ ‬تطور لافت،‮ ‬وجهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في‮ ‬ليبيا تحذيرين منفصلين لقائدي‮ ‬قوتين تتقاتلان على تخوم طرابلس الجنوبية،‮ ‬خصت بأحدهما صلاح بادي،‮ ‬والآخر عبد الغني‮ ‬الككلي‮. ‬وخاطبت البعثة الدولية على حسابها في‮ ‬موقع‮ ‬‭ ‬فيسبوك‮ ‬جميع الفرقاء،‮ ‬لكنها ذكرت تحديدا قوات صلاح بادي‮ ‬التي‮ ‬تحاول الدخول إلى العاصمة الليبية من محور طريق المطار،‮ ‬وقوات عبد الغني‮ ‬الككلي‮ ‬المشهور بلقب‮ ‬غنيوة‮ ‬المتمثلة في‮ ‬تشكيل‮ ‬يسمى‮ ‬قوات الدعم المركزي‮ ‬التي‮ ‬تحاول صد قوات لواء الصمود‮. ‬وحذّرت البعثة كل العابثين بالأمن من الملاحقة الجنائية الدولية،‮ ‬فيما ذكّرت قوات عبد الغني‮ ‬الككلي‮ ‬بأنها وقعت على اتفاق وقف إطلاق النار ويتوجب عليها الالتزام به‮. ‬وكانت جبهة طريق المطار وعين زارة والهضبة جنوبي‮ ‬العاصمة الليبية طرابلس،‮ ‬شهدت اول أمس،‮ ‬مواجهات ضارية بين مسلحي‮ ‬التشكيلين،‮ ‬سجل خلالها سقوط قذائف‮ ‬صاروخية على عدة منازل داخل المدينة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.