متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد    11 ألف مخالفة ضد الشركات النفطية بالجنوب    الدكتور دامارجي: ” لدينا محضر ممضي من طرف نايلي يؤكد خضوعه للكشف عن المنشطات”    “محرز” يرد على معجبيه:”شكرا لكم جميعا”    الوادي.. إسترجاع مركبة مسروقة وحجز 550 قرصا مهلوسا    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    تحطم طائرة مقاتلة بتيارت و وفاة ضابطين    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    التاريخ يقتل آمال اليوفي ورونالدو يتحدى "النتيجة المشؤومة"...تعرف على القصة    شاب يقتل عمه وزوجته ويشوه جسد ابنتهما بسعيدة    جماهير توتنهام تطالب إدارة ناديها باستعادة نجم الجزائر    بدوي : كل محاولات ضرب منشآتنا الطاقوية الإستراتيجية باءت بالفشل فالجزائر خرجت من عنق الأزمة قوية وقوية واقوي    الصحراء الغربية: الباكستاني ضياء الرحمن قائد جديد لبعثة المينورسو    توقيف عنصري دعم للإرهاب    غليزان: 9 تخصصات تكوينية جديدة خلال دورة فبراير    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    برشلونة يضع شرطا لضم رابيو من باريس سان جيرمان    ولد قدور: "أوباما كان يقول نعم نستطيع..وأنا أقول نعم استطعنا"    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    كيكي سيتين لا يريد المغامرة ب”ماندي”    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    المكتب التنفيذي ل”الطلابي الحر” يسحب الثقة من أمينه العام    إصابة عشرة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين"مقام يوسف"شرق نابلس    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    محطة لمعالجة وتصفية مياه الصرف لحماية سد بوكردان من التلوث    بوشارب يتشاور مع المجموعات البرلمانية حول الجلسات المخصصة لتقديم بيان السياسة العامة    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    سلال: الجزائر تعيش ظروفا دقيقة    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حقائق العصر..    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    النقد في الجزائر ضئيل    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواصل الإشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس‮ ‬
ليبيا تدخل نفقاً‮ ‬مظلماً
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 09 - 2018

تتواصل الاشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬العاصمة الليبية طرابلس عقب استمرار خرق هدنة وقف إطلاق النار،‮ ‬لليوم الثاني‮ ‬على التوالي‮. ‬وأوضح مصدر بوزارة الداخلية بحكومة الوفاق،‮ ‬في‮ ‬تصريح للصحافة مساء الأربعاء،‮ ‬أن‭ ‬الاشتباكات تجددت‮ ‬يوم الثلاثاء في‮ ‬جميع مناطق جنوب وجنوب شرق العاصمة طرابلس بين قوات اللواء السابع وقوات أمنية تابعة لحكومة الوفاق‮. ‬وقال المصدر‮: :‬حتى الساعة‮ ‬23‭:‬30‮ ‬مساء بالتوقيت المحلي‮ (‬21‭:‬30‮ ‬بتوقيت‮ ‬غرينتش‮)‬،‮ ‬وأصوات القذائف المدفعية‮ ‬يسمع صداها في‮ ‬معظم أحياء طرابلس‮ ‬،‮ ‬مؤكدا أن حصيلة الخسائر لم تحدد نظرا لعدم توقف الاشتباكات‮. ‬من جانبها،‮ ‬دعت بعثة الأمم المتحدة الأطراف المتحاربة إلى وقف فوري‮ ‬لإطلاق النار‮. ‬وأكدت البعثة بأنها تحمّل قياداتها‮ (‬الأطراف المسلحة‮) ‬كامل المسؤولية عن أي‮ ‬أذى‮ ‬يقع على المدنيين العزل على‮ ‬يدهم أو على‮ ‬يد مجموعات تناصرهم‮. ‬أما اللواء السابع،‮ ‬فقد أشار إلى تجدد الهجوم على مواقعه من قبل المليشيات‮. ‬وقال‮: ‬جددت المليشيات اعتداءها على مواقع تمركزاتنا في‮ ‬مختلف المحاور،‮ ‬حيث تم استهداف موقع لنا بمنطقة عين زارة بقذية هاون اتبعها إطلاق وابل من الرصاص من أسلحة متوسطة أجبرتنا على التعامل مع مصدر النيران فورا‮ . ‬ويأتي‮ ‬خرق وقف إطلاق النار عقب أسبوع على خرق مماثل تسبب في‮ ‬سقوط قذائف عشوائية أغلق بموجبها مطار معيتيقة بطرابلس‮. ‬وتبادل أطراف النزاع اتهامات بخرق الهدنة حينها‮. ‬وأعلنت بعثة الأمم المتحدة اتفاقا لوقف إطلاق النار في‮ ‬الرابع من سبتمبر الجاري،‮ ‬قبل أن تعلن اتفاقا أخر في‮ ‬التاسع من سبتمبر لتثبيت الهدنة‮. ‬وشهدت طرابلس نهاية أوت الماضي‮ ‬معارك بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬الليبية وعناصر اللواء السابع المنحدر من مدينة ترهونة‮ ‬80‮ ‬كم جنوب العاصمة‮. ‬وخلفت الاشتباكات منذ اندلاعها‮ ‬78‮ ‬قتيلا و210‮ ‬جرحى،‮ ‬حسب إحصائية رسمية‮.‬
حملة دولية من أجل السلام في‮ ‬ليبيا
وأطلقت حركة المستقبل الليبية حملة دولية من أجل السلام في‮ ‬ليبيا،‮ ‬امس،‮ ‬الموافق لليوم العالمي‮ ‬للسلام‮. ‬ويأتي‮ ‬ذلك بالتعاون مع حركة مشروع تونس ومنظمة‮ ‬CEMAJUR‭ ‬العالمية،‮ ‬في‮ ‬مقر معهد السياسات العامة لحركة مشروع تونس بالعاصمة‮. ‬في‮ ‬غضون ذلك،‮ ‬دعت بعثة الأمم المتحدة في‮ ‬ليبيا،‮ ‬جميع الفرقاء إلى الالتزام بوقف فوري‮ ‬لإطلاق النار في‮ ‬العاصمة طرابلس،‮ ‬معتبرة أن استهداف المدنيين والمنشآت‮ ‬يعتبر من جرائم الحرب‮. ‬وحذّرت البعثة الأممية في‮ ‬تغريدة نشرت على صفحتها بموقع‮ ‬تويتر‮ ‬،‮ ‬من استمرار القتال في‮ ‬طرابلس،‮ ‬إذ توعدت كل العابثين بالأمن بالملاحقة الجنائية الدولية‮. ‬وطلبت البعثة من المناطق العسكرية المكلفة بفض الاشتباكات التدخل الفوري‮ ‬في‮ ‬مناطق الاشتباك ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الأرض‮.‬‮ ‬وتجددت المواجهات المسلحة في‮ ‬الأحياء الجنوبية للعاصمة طرابلس،‮ ‬منذ‮ ‬يوم الأربعاء،‮ ‬بين الكتائب الموالية لحكومة الوفاق وميليشيات‮ ‬لواء الصمود‮ ‬التي‮ ‬يتزعمها صلاح بادي‮ ‬والداعمة لحكومة الإنقاذ السابقة،‮ ‬في‮ ‬ثاني‮ ‬خرق لإطلاق النار الذي‮ ‬وقعته الأطراف المتنازعة مطلع الشهر الحالي‮ ‬برعاية الأمم المتحدة‮.‬
الأمم المتحدة تحذّر‮ ‬
وفي‮ ‬تطور لافت،‮ ‬وجهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في‮ ‬ليبيا تحذيرين منفصلين لقائدي‮ ‬قوتين تتقاتلان على تخوم طرابلس الجنوبية،‮ ‬خصت بأحدهما صلاح بادي،‮ ‬والآخر عبد الغني‮ ‬الككلي‮. ‬وخاطبت البعثة الدولية على حسابها في‮ ‬موقع‮ ‬‭ ‬فيسبوك‮ ‬جميع الفرقاء،‮ ‬لكنها ذكرت تحديدا قوات صلاح بادي‮ ‬التي‮ ‬تحاول الدخول إلى العاصمة الليبية من محور طريق المطار،‮ ‬وقوات عبد الغني‮ ‬الككلي‮ ‬المشهور بلقب‮ ‬غنيوة‮ ‬المتمثلة في‮ ‬تشكيل‮ ‬يسمى‮ ‬قوات الدعم المركزي‮ ‬التي‮ ‬تحاول صد قوات لواء الصمود‮. ‬وحذّرت البعثة كل العابثين بالأمن من الملاحقة الجنائية الدولية،‮ ‬فيما ذكّرت قوات عبد الغني‮ ‬الككلي‮ ‬بأنها وقعت على اتفاق وقف إطلاق النار ويتوجب عليها الالتزام به‮. ‬وكانت جبهة طريق المطار وعين زارة والهضبة جنوبي‮ ‬العاصمة الليبية طرابلس،‮ ‬شهدت اول أمس،‮ ‬مواجهات ضارية بين مسلحي‮ ‬التشكيلين،‮ ‬سجل خلالها سقوط قذائف‮ ‬صاروخية على عدة منازل داخل المدينة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.