تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬
‮ ‬مارس‮ ‬يحمل رائحة العمل المخلص للجزائريين‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 03 - 2019

‭-‬‮ ‬مارس‮.. ‬كان الشهر المنعرج والمحطة في‮ ‬تاريخ الجزائر ‮ ‬
أكد الفريق أحمد ڤايد صالح،‮ ‬نائب وزير الدفاع الوطني،‮ ‬رئيس أركان الجيش الوطني‮ ‬الشعبي،‮ ‬على أن التطور الفعلي‮ ‬والتحسن الحقيقي‮ ‬لمستوى الجيش،‮ ‬يستلزمان إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية مختلفة المستويات والخطط‮. ‬وجاء في‮ ‬بيان لوزارة الدفاع الوطني،‮ ‬أمس‮ ‬واصل الفريق أحمد ڤايد صالح،‮ ‬نائب وزير الدفاع الوطني،‮ ‬رئيس أركان الجيش الوطني‮ ‬الشعبي‮ ‬زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار في‮ ‬يومها الثاني‮ ‬بتفتيش وتفقد بعض الوحدات المنتشرة بإقليم القطاع العملياتي‮ ‬الجنوبي‮ ‬بتندوف،‮ ‬كما أشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي‮ ‬بالذخيرة الحية‮ . ‬واضاف نفس المصدر‮: ‬في‮ ‬البداية،‮ ‬ورفقة اللواء مصطفى اسماعلي،‮ ‬قائد الناحية العسكرية الثالثة،‮ ‬استمع السيد الفريق إلى عرض حول التمرين،‮ ‬قدمه قائد القطاع تضمن الفكرة العامة ومراحل إجرائه،‮ ‬وهو التمرين الذي‮ ‬يأتي‮ ‬تنفيذه في‮ ‬إطار مراقبة المرحلة الأولى من سنة التحضير القتالي‮ ‬2018‮-‬2019‭. ‬التمرين الذي‮ ‬أطلق عليه رمز‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬يصادف تاريخ إجرائه احتفال الشعب الجزائري‮ ‬بعيد النصر‮ ‬19‮ ‬مارس في‮ ‬ذكراه السابعة والخمسين،‮ ‬تيمنا بهذه الذكرى الخالدة قامت بتنفيذه الوحدات العضوية للقطاع العملياتي‮ ‬الجنوبي‮ ‬بتندوف مدعمة بحوامات الإسناد الناري‮ . ‬وبميدان الرمي‮ ‬والمناورات بالقطاع العملياتي‮ ‬الجنوبي‮ ‬بتندوف،‮ ‬تابع الفريق مختلف مراحل تنفيذ هذا التمرين الذي‮ ‬يهدف إلى الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف القوات،‮ ‬فضلا عن تدريب القيادات والأركانات على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في‮ ‬مواجهة التهديدات المحتملة،‮ ‬وتمكين الأفراد والأطقم من اكتساب مهارات أكثر في‮ ‬مجال التحكم في‮ ‬منظومات الأسلحة،‮ ‬كما تابع عن كثب مجريات الأعمال القتالية التي‮ ‬قامت بها الوحدات البرية والجوية المقحمة،‮ ‬وهي‮ ‬الأعمال التي‮ ‬اتسمت فعلا باحترافية عالية في‮ ‬جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي‮ ‬وعملياتي‮ ‬ممتاز،‮ ‬يعكس مستوى جاهزبة الوحدات المشاركة والقدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في‮ ‬كافة المستويات،‮ ‬خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق العالي‮ ‬المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة وهو ما أسهم في‮ ‬تحقيق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة‮. ‬في‮ ‬نهاية التمرين،‮ ‬التقى الفريق ڤايد صالح بأفراد الوحدات المنفذة للتمرين،‮ ‬مهنئا إياهم على الجهود الكبرى التي‮ ‬بذلوها طوال سنة التحضير القتالي‮ ‬2018‮-‬2019،‮ ‬وخصوصا خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين الذي‮ ‬كلل بالنجاح التام،‮ ‬مؤكدا على أن التطور الفعلي‮ ‬والتحسن الحقيقي‮ ‬للمستوى،‮ ‬يستلزمان إيلاء أهمية قصوى،‮ ‬لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية المختلفة المستويات والخطط،‮ ‬مذكرا المشاركين بأن إجراء هذا التمرين تزامنا مع عيد النصر له دلالات عميقة،‮ ‬وهي‮ ‬ذات المناسبة التي‮ ‬قدّم فيها الفريق تهانيه إلى جميع أفراد الجيش الوطني‮ ‬الشعبي،‮ ‬وقال في‮ ‬السياق‮: ‬فثمار الإخلاص لا تفنى ولا تزول ويبقى عطرها تفوح منه رائحة العمل المخلص لله وللوطن،‮ ‬فهذه الرائحة العطرة والطيبة،‮ ‬هي‮ ‬التي‮ ‬يحملها شهر مارس كل سنة إلى الشعب الجزائري،‮ ‬فهو شهر الشهداء،‮ ‬شهر تجلت فيه الأعمال ذات المقاصد النبيلة والنيات الصافية،‮ ‬شهر عبر خلاله الشعب الجزائري‮ ‬عن مكنونه ومخزونه من كنوز الصدق في‮ ‬العمل والإخلاص لله والوطن،‮ ‬فعظم عدد الشهداء فيه بسم الله ومن أجل الوطن،‮ ‬وعظم إصرار المجاهدين،‮ ‬بل وجعلوا من أنفسهم في‮ ‬هذا الشهر المنعرج والمحطة،‮ ‬مشاريع شهادة أو مشاريع نصر مبين،‮ ‬فاستجاب الله تعالى لذوي‮ ‬النوايا الحسنة،‮ ‬فمنهم من نال شرف الشهادة ومنهم من نال شرف النصر،‮ ‬فاستحق بذلك هذا الشهر المبارك بأن‮ ‬يكنى بشهر الشهداء وبشهر تحقيق النصر على الاستعمار الفرنسي‮ .‬ وقام نائب وزير الدفاع الوطني،‮ ‬بعد ذلك،‮ ‬بتفقد بعض وحدات القطاع،‮ ‬على‮ ‬غرار الفوج‮ ‬24‮ ‬مدرع،‮ ‬أين تفقد مختلف مرافقه وتجهيزاته،‮ ‬خاصة المرافق المنشآتية المخصصة لحفظ وصيانة عتاد هذه الوحدة الهامة،‮ ‬كماعاين ظروف عمل إطاراتها وأفرادها‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.