ناصري: برنامج سكني خاص بمكتتبي عدل    البيئة.. الجزائر تؤكد على ضرورة الاستفادة من الخبرات الألمانية    مجلس الامة يعرب عن ارتياحه لنجاح العملية الجراحية التي خضع لها رئيس الجمهورية    رئيس دائرة الاستغلال بالوكالة الوطنية للسدود للإذاعة : 44.45 % نسبة إمتلاء السدود لحد الآن    بلحيمر: الجزائر تتعرض لحملة بسبب رفضها ركوب موجة التطبيع    وزير التجارة: الزيادات في أسعار المواد الاستهلاكية مبررة ولن تمس المواد الأساسية    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل البث في قضية "الطريق السيار شرق-غرب"    وزير الصناعة: جماعات مشبوهة تضغط في ملف الاستيراد وأسباب موضوعية تمنع تطبيق المادة 110    إليزي: إصابة 15 رعية إفريقية في حادث مرور    للأسف، المأساة التي خلّفها «داعش» في منطقتنا كنز مهمّ للسينما الهوليووديّة    بلحيمر :"ولايات الجنوب لها أولوية في البث الإذاعي لطابعها الجغرافي وقربها من مناطق التوتر"    جراد: القطاعات الوزارية مدعوة إلى "تحسين" نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    الرئيس العراقي:"الجماعات الإرهابية تستهدف الاستحقاقات الوطنية بتفجيري بغداد"    وزير الصناعة: الاتهامات التي تطال الوزارة باطلة    ناصري: نعمل على بناء مليون وحدة سكنية    قطار يدهس شخصا في الحراش واضطراب في الحركة    الشلف.. الشرطة توقف 3 مروجين وتحجز 293 قرص مهلوس    عبد المجيد عطّار " قضية النفط بلبنان مرتبطة بمشاكل سياسية داخل لبنان لا دخل لنا فيه"    البيت الأبيض يحذف بيان اعتراف ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية    روسيا تعلن عن تغيير درجة حرارة تخزين لقاح "سبوتنيكV "    الرئاسة الصحراوية تعلن التعبئة العامة    بايدن يوقع 15 مرسوما في أول يوم من ولايته    وهران: الحبس النافذ ل 11 مسؤولا من بينهم "المير" السابق لأرزيو والمدير المالي ومدير أملاك البلدية    المحترف الأول: صراع الريادة والتأكيد يتواصلان    سونلغاز تعلق قطع الكهرباء    الوزير الأول: بعض المشاريع ينقصها النضج    الشاب نصرو: تمنيت أن يكون عثمان عريوات وزيرا للثقافة    مدرب فرنسا لكرة اليد يُشيد بالمنتخب الجزائري    حجز أزيد من مليون قرص مهلوس وتوقيف 980 "حراڤا"    انزلاق للتربة يعزل قرية شرفة    وصول الجرعات الأولى للقاح "أوكسفورد-أسترا-زينيكا" في فيفري    5 سنوات لمروجي 300 قرص مهلوس    بطولة بلا خطة ... في ورطة    داربي لا يقبل القسمة على أتنين    المكرة لمواصلة المشوار على حساب الجار    والي مستغانم يزور الفنان المسرحي جمال بن صابر    فراشة النادي الأدبي الشاعرة الراحلة « أم سهام »    نظام القائمة المفتوحة يمنع تسرب المال الفاسد    وزير الدفاع الأمريكي المقبل يعد ب"النظر عن قرب" في مسألة الصحراء الغربية    6 وفيات.. 265 إصابة جديدة وشفاء 194 مريض    ميناء مستغانم يقتني أجهزة إنذار متطورة    "داربي" مفتوح على كل الاحتمالات    تحذير روسي نرويجي من تبعات القرار الأمريكي    مشوار فريد لشاهد على القرن    تقديم الخريطة الأثرية الجديدة للجزائر    تحقيق الانتقال الديمقراطي والتعايش معا خلاصنا الأكيد    أرضية رقمية لحاملي المشاريع    جون بولتن يصنّف ترامب كأسوأ رئيس للولايات المتحدة    نذير بوزناد أمين عام جديد للنادي    دزيري بلال في أول اختبار ضد نجم مقرة    بحث مستجدات القطاع الصيدلاني في ظل الأزمة الصحية    علاقات قوية بين الجزائر وألمانيا    ثمرة وساطة شاقة    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من تأليف الناقد في‮ ‬الأدب الشعبي‮ ‬الدكتور بورايو‮ ‬
مشروع لترجمة أهم ما كتب عن الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري‮ ‬إلى العربية
نشر في المشوار السياسي يوم 11 - 12 - 2019


كشف الناقد والخبير في‮ ‬الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري،‮ ‬الدكتور بورايو عبد الحميد،‮ ‬ببومرداس،‮ ‬بأن العمل جار حاليا على إنجاز مشروع طموح‮ ‬يتمثل في‮ ‬ترجمة من اللغة الفرنسية إلى العربية أهم ما كتب حول الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري‮ ‬في‮ ‬الحقبة الاستعمارية وما بعدها‮.‬ ويجري‮ ‬التركيز بهذا المشروع الثقافي‮ ‬الذي‮ ‬ينجز بمبادرة شخصية،‮ ‬يوضح الأخصائي‮ ‬بورايو‮ ‬في‮ ‬تصريح،‮ ‬على كل ما كتبه المستشرقون الفرنسيون في‮ ‬المجال في‮ ‬الفترة الاستعمارية،‮ ‬ليتم بعدها الانتقال إلى مرحلة ثانية وتخص ما كتبه الجزائريون باللغة الفرنسية في‮ ‬نفس الفترة‮. ‬وتم إلى حد اليوم،‮ ‬حسب الباحث بورايو،‮ ‬الذي‮ ‬يدرس في‮ ‬جامعة الجزائر وصاحب مؤلفات ودراسات متعددة في‮ ‬المجال‮: ‬ترجمة ونشر ما كتب عن دور المرأة الجزائرية في‮ ‬الحكاية الشعبية الجزائرية،‮ ‬إضافة إلى ترجمة ونشر مجموعة حكايات خرافية نشرت وعرضت في‮ ‬الصالون الدولي‮ ‬الأخير للكتاب بالجزائر العاصمة‮. ‬وأضاف الخبير بورايو،‮ ‬أنه قام في‮ ‬هذا الإطار بإنجاز ترجمة لدراسة حول رواية بعنوان‮ ‬أمور وبسيشة‮ ‬أو خرافة‮ ‬الحب والنفس‮ ‬التي‮ ‬قدمها الكاتب الشهير‮ ‬أبولي‮ ‬مادور‮ ‬الذي‮ ‬ولد في‮ ‬العهد الروماني‮ ‬بالشرق الجزائري،‮ ‬ضمن روايته المكتوبة باللاتينية‮ ‬الحمار الذهبي‮ ‬التي‮ ‬تعد من أروع قصص وأساطير الأدب القديمة‮.‬ وسيتم قريبا نشر هذه الدراسة أو المقالة المطولة التي‮ ‬ترجمت في‮ ‬شكل كتاب كامل بغرض إبراز هذا العمل الأسطوري‮ ‬العالمي‮ ‬من خلال مقارنة برواية‮ ‬‭ ‬الجميلة والوحش‮ ‬ومدى حضورها في‮ ‬الحكايات العالمية‮. ‬ومن الضروري‮ ‬على ضوء ما ذكر،‮ ‬يقول الخبير بورايو،‮ ‬تقديم أعمال هذا الروائي‮ ‬العالمي‮ ‬للقارئ الجزائري‮ ‬لأن‮ ‬أبولي‮ ‬مادور‮ ‬يعتبر جزء من الثقافة الجزائرية والمغاربية القديمة ككل‮. ‬كما كشف الناقد بورايو عن قيامه بترجمة من الفرنسية إلى العربية لشبه رواية‮ ‬‭ ‬طويلة وجميلة‮ ‬كتبها مثقف جزائري‮ (‬مجهول‮) ‬وتعالج الوضعية التي‮ ‬كان‮ ‬يعيشها الشعب الجزائري‮ ‬بالجهة الغربية من الوطن إبان الاحتلال الإسباني‮. ‬وتم اكتشاف هذا العمل الروائي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والدرامي،‮ ‬الذي‮ ‬هو عبارة عن مجموعة من القصص القصيرة،‮ ‬حسب بورايو،‮ ‬سنة‮ ‬1910‮ ‬من طرف أحد المثقفين الفرنسيين‮. ‬كما‮ ‬يجري‮ ‬حاليا إنجاز رفقة مجموعة من الأخصائيين في‮ ‬مجال الأنثروبولوجية،‮ ‬عدد من الأعمال الجزائرية من أهمها ترجمة مجموعة من الدراسات والمتابعات في‮ ‬الأنثروبولوجية أنجزها الخبير والأخصائي‮ ‬في‮ ‬المجال،‮ ‬الدكتور نذير معروف،‮ ‬الذي‮ ‬شغل العديد من المسؤوليات والتدريس بجامعة تلمسان ومؤسس المركز الوطني‮ ‬للبحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران،‮ ‬وكذا ترجمة دراسة ميدانية عن التقاليد والصناعات التقليدية وعلاقتها بتقاليد الزواج بتلمسان أنجزتها الخبيرة شفيقة معروف،‮ ‬من جامعة تلمسان‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.