شنقريحة.. الجزائر تستحق أن تبقى أبد الدهر حرة وسيدة على أعداء الأمس واليوم    الفريق السعيد شنقريحة: الجزائر ستبقى عصية على أعداء الأمس واليوم    الأحزاب السياسية في مواجهة شَرطّي المناصفة والتشبيب …..التمويل تحت المجهر والردع للمخالفين    رزوق.. كل الترتيبات وضعت لاستئناف النقل بالميترو والمصاعد الهوائية    13 مليار دينار خسائر النقل "المترو والمصاعد الهوائية والترامواي"    تعليق إيجابي من بريطانيا بشأن الحل النهائي لقضية الصحراء الغربية    المنتخب الوطني لكرة اليد يواجه أحد أقوى فرق العالم    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم مؤثرات عقلية بميلة    الوزارة الأولى: الولاة مدعوون الى احترام الآجال القانونية لتحضير وتسليم عقود التعمير    والي وهران يزور فريق مولودية وهران    توقيف 630 شخصا في احتجاجات تونس    الضبابية تخيم على العارضة الفنية لجمعية وهران    صنهاجي:" اللقاحات قلصت نسبة الوفيات ب 50 بالمائة ولقاح كورونا ليس له أعراض خطيرة"    التحولات السردية    مستغانم: تدعيم السدود بقرابة 50 مليون متر مكعب من المياه    وفاة 96 شخصا في زلزال إندونيسيا    إعلاميون مغاربيون يطلقون شبكة ضد التطبيع    إجراءات جديدة للشطب من السجل التجاري    معسكر: قتيل وثلاث جرحى إثر اصطدام سيارة بمحل تجاري    وزير التعليم العالي يكشف إستراتيجية القطاع في دعم البحث في مجال الذكاء الاصطناعي    انخفاض الإيرادات النفطية للجزائر خلال 2020    ماكرون يلتقي ممثلي المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية    السينا.. جعبوب في جلسة استماع أمام لجنة العمل والتضامن الوطني    ميسي مُهدد بالإيقاف ل 12 مباراة !    إرسال بعثة طبية جزائرية ثانية إلى موريتانيا    إحصاء 80 نقطة ظل في قطاع البريد بالمدية    هل سيعفو ترامب عن نفسه؟    بن زيان.. الذكاء الاصطناعي يعزز القدرات الجزائرية بمختلف المجالات    خلال 13 شهرا.. كورونا يحصد مليونين و25929 ضحية    شرارة نارية تتسبب في حريق بسفينة صيد بالميناء    تنويع للعروض البنكية ودعم للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة    الوكلاء أمام إمكانية تسويق صنفين من المركبات    تجهيز 8 آلاف مركز للشروع في التلقيح ومراكز صحية متنقلة لمناطق الظل    استعداد كبير بمستشفيات تيزي وزو    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    التصويت على آلية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة اليوم    قسنطينة ترفع شعار" شتاء دافئ وبدون جوع"    خودة يبرمج تربصا لمدة 10 أيام    ينجح في امتحان بعد 158 محاولة    تحويل 460 كلغ من اللحوم البيضاء إلى دار العجزة    منازل أرخص من فنجان قهوة    رزنامة جديدة لمعاشات المتقاعدين    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    وقفة مع المترجم الراحل أبو العيد دودو    حكيمي يفكك الخطاب الثقافي    شذرات    « ركلة الجزاء سهلّت من مأمورية جياسكا»    شاوتي يصاب ويضيع مواجهة الشلف    شاب مهدد بالسجن بتهمة خطف طفل    «الديجياس» رفضت منح نسخة من المحضر للمحكمة الرياضية    من أخبر السَّماء    قراءات وحديث عن الذاكرة والوثيقة    نافذة إلكترونية لمسابقات التكوين    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بين المتظاهرين وقوى الأمن
تجدد الإشتباكات في‮ ‬العاصمة اللبنانية‮ ‬


تجددت الاشتباكات وعمليات الكر والفر بين المتظاهرين اللبنانيين وقوات مكافحة الشغب في‮ ‬وسط العاصمة اللبنانية بيروت،‮ ‬بصورة مفاجئة عند حلول منتصف الليل،‮ ‬على نحو تحولت معه وسط العاصمة إلى ساحة للشغب والقتال والمواجهات العنيفة،‮ ‬حسب وسائل الإعلام‮.‬ وكان المتظاهرون‮ ‬يتجمعون أمام مقر بلدية بيروت على نحو سلمي،‮ ‬ويرددون الهتافات المناهضة لعدد من أركان السلطة والطاقم السياسي،‮ ‬قبل أن‮ ‬يتم إطلاق قنبلة دخانية لم‮ ‬يعرف مصدرها،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬استنفرت معه مجموعات المتظاهرين‮. ‬وقامت مجموعات من الأشخاص ومعظمهم من الملثمين والذين بدا لافتا أنهم‮ ‬يرتدون الملابس السوداء ويحملون العصي‮ ‬الخشبية الغليظة،‮ ‬وكانوا‮ ‬يقفون إلى جوار الحاجز الأمني‮ ‬لمجلس النواب،‮ ‬بالاشتباك مع المتظاهرين والاعتداء عليهم بالضرب،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬قام معه المتظاهرون برشق تلك المجموعات وكذلك القوى الأمنية بالحجارة واشتبكوا معهم‮.‬ وإضطرت قوات مكافحة الشغب إلى إطلاق الرصاص المطاطي‮ ‬ووابل من القنابل المسيلة للدموع،‮ ‬لإيقاف الاشتباكات وحمل المتظاهرين على التفرق،‮ ‬واستعانت القوى الأمنية بعربتين مدرعتين مثبت أعلاهما قاذفات متعددة للقنابل المسيلة للدموع،‮ ‬لإطلاقها على مسافات بعيدة لمنع تجمع المتظاهرين وحملهم على التفرق وإبعادهم عن المنطقة المحيطة بالمجلس النيابي‮. ‬وتراجع المتظاهرون إلى ساحة الشهداء ومنها إلى محيط مقر حزب الكتائب اللبنانية بمنطقة‮ ‬الصيفي‮ ‬في‮ ‬ما تقدمت تشكيلات قوات مكافحة الشغب إلى الأمام،‮ ‬وأقامت سياجا بشريا من عناصرها عند مدخل الساحة لمنع اقتراب المتظاهرين أو تقدمهم مجددا‮.‬ وتصاعد الدخان الأبيض الناتج عن الإطلاق الكثيف للقنابل المسيلة للدموع في‮ ‬وسط العاصمة،‮ ‬على نحو حجب الرؤية بصورة كلية في‮ ‬ساحة الشهداء والتي‮ ‬تعد مركزا رئيسيا للتظاهر منذ بدء الاحتجاجات في‮ ‬لبنان ابتداء من‮ ‬17‮ ‬أكتوبر الماضي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.