الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يقضي بإنشاء مقر لها بمدينة الداخلة المحتلة
البوليساريو تستنكر قرار الشبكة الإفريقية للدور الفرانكوفونية
نشر في المشوار السياسي يوم 11 - 08 - 2020


استنكرت جبهة البوليساريو، قرار الشبكة الإفريقية للدور الفرانكوفونية إنشاء مقر لها في مدينة الداخلة المحتلة، مشيرة إلى أن القرار ولكونه غير مسؤول وينتهك القانون الدولي والإفريقي والأوروبي، فهو أيضا يزيد من حدة التوتر في هذه المنطقة التي تواجه تحديات أمنية كبيرة. وأبرزت ممثلية جبهة البوليساريو بأوروبا والاتحاد الأوروبي في بيان صحفي الأحد، أن هذا القرار يعد عملا عدوانيا ضد الشعب الصحراوي الذي يناضل بشكل شرعي وقانوني ضد غزو وضم بلاده من قبل قوة أجنبية وهي المملكة المغربية التي اعتادت على مثل هذه الأساليب الاستفزازية بهدف تضليل الرأي العام الناطق بالفرنسية والعالم بخصوص شرعية تواجدها في الأجزاء التي تحتلها من الصحراء الغربية . وأضاف البيان، أنه ولتنفيذ هذه العملية الإعلامية السياسية ذات الأهداف التوسعية اعتمدت هذه المرة القوة الأجنبية (المملكة المغربية) على مؤسسة ثقافية معتمدة من قبل حكومة الجمهورية الفرنسية البلد العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي وفي الاتحاد الأوروبي وهما المنظمتان اللتان تعتبران إقليم الصحراء الغربية كيانا منفصلا ومتمايزا عن المملكة المغربية، مدرج ضمن قائمة الأقاليم ال17 غير المتمتعة بالاستقلال وفي انتظار تطبيق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة (1514) (د-15) المؤرخ في 14 ديسبمر 1960 المعروف باسم إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة، والذي اعتمدته أيضا محكمة العدل الدولية في فتواها بشأن قضية الصحراء الغربية في 16 أكتوبر 1975 . من جهة أخرى، أعربت البعثة الصحراوية عن أسفها لمواصلة فرنسا الرسمية دعم مثل هذه الأعمال غير القانونية وغير الأخلاقية ، والتي تضاف إلى سلسلة من المواقف التي تختار بدلا من المساهمة في تمهيد الطريق نحو إيجاد حل سلمي للنزاع، المضي في ترسيخ سياسة المغرب في التعنت التي تغذي التوتر والتصعيد في المنطقة الذي من شأنه أن يهدد الأمن والاستقرار . ورفضا للقرار غير المسؤول، دعت ممثلية جبهة البوليساريو بأوروبا والاتحاد الأوروبي رسميًا، السيد جان بابتيست لوموان، وزير الدولة المكلف بالسياحة والفرنسيين في الخارج والفرانكوفونية، إلى عدم التساهل والتسامح مع إقامة مقر لمؤسسة كهذه يتعارض مع الشرعية الدولية والأهداف الطموحة للفرانكوفونية في العالم على أساس حوار الثقافات وثقافة الحوار أو غيره من التلاعبات التي تجعل الجمهورية الفرنسية في تناقض مع نفسها ومع هيئة الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات والدول التي لا تعترف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية . وفي ختام بيانها الصحفي، شددت البعثة الصحراوية على أن الثقافة يجب أن تكون في خدمة السلام والعدالة بدلا من دعم الاحتلال وتحدي القانون الدولي، معلنة ضم صوتها إلى العديد من المسؤولين الثقافيين والجامعيين الأفارقة والأوروبيين المرتبطين بالتنمية المتناغمة للفرانكوفونية في بلدانهم، والذين طالبوا بالتعليق الفوري لهذا المقر الذي تم إنشاؤه في منطقة تخضع لاحتلال أجنبي يتعارض مع القانون والقيم لثقافية. ومن جهتها نددت الجمعية الفرنسية للصداقة والتضامن مع شعوب إفريقيا (أفاسبا) بإنشاء مقر شبكات إفريقيا لدور الفرانكفونية بمدينة الدخلة الصحراوية المحتلة، معتبرة هذا القرار غير عادل المهين . ففي رسالة موجهة للسيد جان بابتيست لوموان ذكرت الجمعية بأن المغرب ليست له أي سيادة على اقليم الصحراء الغربية الذي أقرت منظمة الأمم المتحدة بأنه اقليما غير مستقل للقيام بتنظيم مبادرات دولية فيه. كما تأسفت الجمعية لكون الحوار الوحيد الذي يعتمده النظام المغربي حاليا بإقليم الصحراء الغربية حوار المطرقة وانكار ثراء الثقافة الصحراوية وإقصائها من البرامج المدرسية والاعلامية في العيون .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.