يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بئر العاتر
نشر في النصر يوم 23 - 01 - 2011


اعتصام عشرات البطالين بمقر الوكالة المحلية للتشغيل
عاود البطالون الذين كانوا بالعشرات يوم أمس اعتصامهم السلمي المفتوح داخل وخارج مقر الوكالة المحلية للتشغيل ببئر العاتر الذي لم يتسع للأعداد الهائلة من البطالين من أبناء المدينة وكلهم يرددون كلمة واحدة نريد العمل، كما وقفت على ذلك جريدة النصر التي تنقلت إلى مكان الاعتصام أين تحدثت مع عدد من هؤلاء المعتصمين الذين لمسنا لديهم إصرارا على مواصلة اعتصامهم حتى يتحقق هدفهم وهو إيجاد عروض عمل في وظائف عمال و أعوان أمن في المؤسسات الاقتصادية الموجودة بتراب البلدية ، ومنح فرص التوظيف للأعداد الهائلة من الشباب المتخرج من الجامعات والمعاهد حسب التخصصات .
و أكد شاب متحصل على 5 شهادات دولية في الإعلام والشبكات ومسجل على مستوى مكتب الوكالة منذ 2006 أنه لم تتح له فرصة العمل ، وشباب آخرون لديهم رسائل توجيه وهمية للعمل في مؤسسة "فارفوس" منذ 2007 و 2008ولكنهم لم يتحصلوا على مناصب عمل لحد اليوم هذا وقد طرح ممثلو البطالين المعتصمين جملة من الانشغالات الأخرى كالشروط التعجيزية - حسب قولهم - في العروض المقدمة من المؤسسات ، والتأخير غير المبرر في نتائج المسابقات المهنية ، ناهيك عن حيرة الطلبة المتخرجين منذ سنوات من الجامعات المسجلين بمكتب الوكالة ولم يتحصلوا على وظيفة إلى اليوم . واستغربوا في الوقت ذاته من توظيف أشخاص متقاعدين و آخرين مستفيدين من نصف تقاعد كعمال و أعوان أمن بصفة تعاقدية مع المؤسسات الاقتصادية و يهمل بالمقابل بقية البطالين ، كما تأسفوا لتملص مفتش العمل من مسؤوليته المتعلقة أساسا بمراقبة عمليات التشغيل بالمؤسسات المذكورة. وتساءل البطالون كذلك عن سبب إحجام إدارة فرع الإنتاج التابع لسوناطراك وإدارة مديرية الأنبوب العابر للمتوسط عن تقديم عروض عمل فيما يخص الإدماج في حين أن المؤسسات الاقتصادية معنية بهذا النمط طبقا لما ورد في الجريدة الرسمية ، فضلا على التماطل المستمر من طرف مؤسسة "فارفوس" في تقديم عروض عمل في وظائف عمال بسطاء .وكشف المتحدثون أن التشغيل عن طريق الإدماج مبهم وغير واضح فيما يخص العقود على المستويات الثلاثة ،بالإضافة إلى عدم الإعلان عن نتيجة الاختبار المهني لوظيفة لحام التي أجريت منذ 4 أشهر خلت بمؤسسة "فرفوس" وكذا عدم توفير مناصب عمل في وظيفة أعوان أمن منذ سنوات بنفس المؤسسة .من جهة أخرى يتساءل ممثلو المعتصمين عن سبب عدم تعويض إدارة أنبوب العابر للمتوسط العمال الذين أحيلوا على التقاعد والذين استقالوا منذ سنوات بعمال آخرين لإعطاء الفرصة لبطالي البلدية ، كما طرحوا أيضا انشغالهم بخصوص مشروع بلاد الحدبة التابع لمركب الفوسفات ببئر العاتر والمرتبط بمشروع بوشقوف للحامض الفوسفوري والذي يقال أنه تم تجميده وكان بأمكانه توظيف أكثر من 500 عامل .ويذكر هؤلاء المعتصمون المدير الولائي لوكالة التشغيل بوعوده التي قطعها على نفسه خلال اللقاء الذي التأم بمقر الوكالة ببئر العاتر وجمعه برئيس البلدية ومفتش العمل ومدير الوكالة المحلية ومفتش العمل وممثلين عن البطالين ،أين أكد على فتح تحقيق فوري وعاجل في إدارة الوكالة وسير عملها ، ووعد بالتدخل فيما يخص العروض التعجيزية المقدمة من طرف المؤسسات الإقتصادية الموجودة بتراب البلدية والعمل على تغيير طريقة التسجيل أو التأشير الخاصة ببطاقة طالبي العمل، بالإضافة إلى برمجة وعصرنة مهام ومصالح الوكالة لتوفير منهجية وشفافية العمل أثناء عمليات التوظيف مع التكفل بالتنقل مع رئيس البلدية و إطارات الوكالة إلى المؤسسات الاقتصادية لتوفير عروض عمل للبطالين وبصورة استعجالية ، وكذا التأكيد على توفير العدالة والشفافية في السير الحسن لدى المصالح الولائية لتشغيل الشباب البطال في فضاءات العمل المختلفة.مفتش العمل بدوره اعترف صراحة بمشروعية مطالب البطالين إلا أنه يرى استحالة وصعوبة تطبيقها عمليا نظرا للتغيير الفصلي والسنوي والظرفي للقوانين الداخلية للمؤسسات الاقتصادية ، واعترف صراحة بغياب التعاون مع الجهات الوصية فيما يتعلق بالاتفاقية الموقعة في فيفري 2008 مع الوالي السابق و رئيس البلدية و أعيان المدينة والوكالة المحلية للتشغيل ومفتشية العمل والتي تنص على عدم تشغيل و إعادة العقود للعمال غير القاطنين بتراب البلدية والأفراد المتعاقدين ونصف المتعاقدين لعدم قانونية تشغيلهم و منح الفرص للبطالين من أبناء البلدية..أما رئيس بلدية بئر العاتر وفي معرض تدخله فقد تقبل وتفهم مطالب المعتصمين و رآها شرعية وأقر ببعض التجاوزات على مستوى المؤسسات الاقتصادية ، إلا أنه صارح الجميع بمحدودية مهامه وصلاحياته وطالب بإلزامية إشراك كل القوى الممثلة للمجتمع المدني والإدارة وتعهد الجميع بتنفيذ هذه القرارات والتوصيات المنبثقة عن الاجتماع والاعتراف بشرعية المطالب وبعد مرور عدة أسابيع على هذا اللقاء الذي كان يعلق عليه البطالون آمالا عريضة ظلت دار لقمان على حالها ولم يتجسد أي وعد من الوعود كما يقول ممثلو البطالين حيث لم يتم لحد الساعة توظيف أي بطال داخل هذه المؤسسات ، مناشدين والي الولاية بالتدخل لتمكينهم من حقهم في العمل . مدير الوكالة المحلية للتشغيل وفي رده على ما يطرحه البطالون أكد للنصر أنه قام رفقة مستشاري الوكالة بزيارات عديدة للمؤسسات الاقتصادية للبحث عن أماكن عمل لصالح البطالين إلا أنه لازال في انتظار الردود من هذه المؤسسات واعدا ببذل كل المجهودات لإفتكاك مناصب عمل ومنحها لعدد ممكن من البطالين في انتظار مناصب أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.