دراسة حديثة: العالم يشهد ظهور ملياردير كل يومين    وزارة الصحة: 11 مليون إمرأة بالجزائر بلغت سن الزواج    عرض التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية    حرب الأرقام    تسهيل الحصول على العقار والتكوين المستمر، عاملان حاسمان للنهوض بالقطاع    أسعار السيارات “رايحة تريب”.. وانتظروا المفاجأة!    الشروع في ربط 27 ألف مؤسسة تربوية و4 آلاف مؤسسة صحية    الأسرة الإعلامية بوهران تحت الصدمة    مواطنون عاديون ينافسون الشخصيات السياسية في سحب الاستمارات وجمع التوقيعات    عامل بالسكك الحديدية.. عون إدارة ومسير ملبنة يطمحون للقب «رئيس الجمهورية»    سعداوي: لو إستطعت الحرڤة لفعلت في الثمانيات    من داخل المركبات بحسين داي    للمخرجة الجزائرية‮ ‬ياسمين شويخ‮ ‬    بجائزة‮ ‬يمينة مشاكرة    من قوات حفظ السلام    خلال سنة‮ ‬2018    أكد امتناعه عن الحضور لأسباب بروتوكولية فقط    بعد فوزه على أهلي‮ ‬بنغازي    البطولة العربية للأندية لكرة الطائرة    في‮ ‬إطار حملة الحرث والبذر    غارة جديدة على دمشق من قبل الصهاينة‮ ‬    الصين تعزز تواجدها بالجزائر    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    لوح: جرائم تحويل الأموال إلى الخارج لا تتقادم    الدالية تتحدث عن إستصدار البطاقة الاجتماعية للسكان قريباً‮ ‬وتكشف‮: ‬    الفلاح غير مسؤول عن إتلاف البرتقال    ترشيح 10 مشاريع جزائرية    تنديد صحراوي بمصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق الصيد    كشف مخبأ يحوي 6 صواريخ غراد بتمنراست    توقيع عقد لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة    عمادة الأطباء تدعو لحوار حقيقي لتفادي هجرة الأطباء ويؤكد :    ماي من جديد أمام البرلمان لعرض خطة بديلة للبريكست    نهضتنا الحضارية بين الأفكار الخاذلة والأفكار المخذولة    قمة نارية بسطيف وداربي واعد بين بارادو والحراش    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة - الحلقة الثامنة-    فضل بر الوالدين    من أذكار الصّباح والمساء    حماس تحذّر الاحتلال من إغلاق مدارس أونروا شرقي القدس    رئيس الائتلاف السوري: المنطقة الآمنة ملاذ للمدنيين    إيبولا يفتك ب370 شخصا في الكونغو    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    « أنطونيو بويرو باييخو» .. وجه آخر    « المسرح .. ومرايا عاكسة ...»    نحن مؤسسة مواطنة ولا يوجد زعيم في العمل الثقافي    «كناص» تعوض 700 مليار سنتيم للمؤمنين    محطم المركبات بداعي السرقة بحي السلام في قفص الاتهام    نفوق 400 رأس ماشية و900 إصابة    جني 16 ألف قنطار من الزيتون    إنجاز مشروع رياضي طموح الإدارة    تأكيد على ترسيم الصعود    مباراتان ضد الحراش وحجار    جرأة لجنة تحكيم لمسرح سقيم    20 ألف تلميذ مصاب بقصر النظر و 10 آلاف آخرون بحاجة لمعالجة الأسنان    مناقشة واقع الكتاب الأمازيغي وتحدياته    قرابة 10 أسابيع بدون هزيمة    لقاء التأكيد أمام غزلان الصحراء    دب قطبي يروع غواصة نووية    الحمام يقتل شخصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مظاهرات 11 ديسمبر 1960: تلاحم قوي بين الشعب الجزائري وثورته
نشر في النصر يوم 11 - 12 - 2018

أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني اليوم الثلاثاء بعين تموشنت أن مظاهرات 11 ديسمبر 1960 عبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وثورته.
وأبرز الوزير في كلمة ألقاها بالمركز الجامعي "بلحاج بوشعيب" بمناسبة إشرافه على إنطلاق الإحتفالات الوطنية المخلدة للذكرى ال 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 والتي تنظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن هذه المظاهرات "ذكرى من أعظم ذكريات وطننا الغالي والعزيز حيث خرج في مثل هذا اليوم الشعب في تظاهرات عارمة إنطلقت شرارتها بعين تموشنت وعمت باقي أرجاء الوطن تلبية لنداء جبهة التحرير الوطني ليصدح الشعب الجزائري وعلى قلب واحد أنه قد حسم في خياراته وإلتفافه حول قيادته السياسية والعسكرية وعبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب وثورته".
كما اكتست هذه المظاهرات أهمية بالغة ومحطة حاسمة في الكفاح لأجل إنتصار الإرادة الحرة - يقول السيد زيتوني- "وغيرت مجرى تاريخ البشرية والإنسانية جمعاء بعد تبني هيئة الأمم المتحدة قرارها رقم 15/14 الصادر في 15 ديسمبر 1960 الداعي إلى تصفية الإستعمار" وشكلت هذه المظاهرات أيضا " نقلة نوعية في معركة التحرير والترابط القوي بين الشعب وثورته".
وشملت مراسم إحياء هذه الذكرى التي تقام تحت شعار "11ديسمبر ...إنتصار الإرادة الحرة" توجه وزير المجاهدين رفقة الأسرة الثورية والسلطات الولائية المدنية والعسكرية الى مقبرة الشهداء بعين تموشنت حيث تم رفع العلم الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأبرار.
كما أشرف الوزير بالمركز الجامعي لعين تموشنت على افتتاح أشغال ملتقى وطني بعنوان "مظاهرات 11 ديسمبر 1960: انتصار إرادة الشعب في التحرر". وبذات المؤسسة للتعليم العالي قدم تلاميذ المدرسة الإبتدائية "نصر الدين ديني" لوحة فنية تصويرية عن مظاهرات 11 ديسمبر 1960 تعبر عن مجيء الجنرال ديغول إلى ولاية عين تموشنت بتاريخ 9 ديسمبر 1960 وإنتفاضة التموشنتيين الرافضين لهذه الزيارة قبل أن تعم المظاهرات كافة أرجاء الوطن.
كما قدم تلاميذ مدارس أخرى مجموعة من الأناشيد الوطنية التي تحاكي تعلق الجزائريين بوطنهم.
وإنتظم بذات المركز الجامعي معرض للصور التاريخية الخاصة بمظاهرات 11 ديسمبر 1960 والتي عبرت عن خروج الجزائريين إلى شوارع مختلف مدن الوطن مناهضين للمستعمر الفرنسي وحاملين لشعارات "تحيا الجزائر حرة مستقلة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.