13 شخصية مقترحة لإدارة الحوار    رئيس الدولة يتطرق مع وزير الخارجية المالي إلى الدور المحوري للجزائر في مسار التسوية بمالي    الريع .. نقمة قبل نعمة ؟    التمويه .. لغة الخشب الجديدة    المديرية العامة للأمن الوطني تضع مخططا أمنيا بمناسبة مقابلة نهائي «الكان»    إيداع وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب الحبس المؤقت في قضية «كيا»    عمار غول وزوخ أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا اليوم    طائرة خاصة من آخر طراز «بوينغ737» لجلب الخضر من القاهرة ظهيرة يوم السبت    تاريخ كأس إفريقيا .. الفائز في مباراة الدور الأول هو نفسه الفائز في المباراة النهائية    هل يحضر زيدان نهائي كأس الأمم الأفريقية    أنفانتينو: «الجزائر منتخب كبير وحظ موفق للجميع وخصوصا للحكم»    تقارير عن استبدال حكم المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل    مزايا جديدة بتطبيق"غوغل ترانسليت"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    جراء المعارك المتواصلة منذ ثلاثة أشهر    الأئمة‮ ‬يحتجون‮ ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮: ‬    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    فيما تحدثت عن بلوغ‮ ‬ذروة تاريخية في‮ ‬إستهلاك الكهرباء‮ ‬    في‮ ‬إطار مواصلة التحقيقات في‮ ‬قضايا الفساد    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    "الكاف" تفرض على الفاف غرامة ب 10 آلاف دولار مع وقف التنفيذ    شاشات عملاقة عبر الولايات    بن صالح‮ ‬يحضر لقاء‮ ‬الخضر‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف ثلاثة عناصر لدعم الإرهابيين‮ ‬    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    ينحدرون من المناطق الداخلية بعين الدفلى‮ ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    بين المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬وتحالف المعارضة‮ ‬    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    الإطاحة بعصابة تبتز رجال المال والأعمال    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    عين على البكالوريا و أخرى على كأس الأفريقية    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    27 هكتارا من الحصيدة و الأدغال تتحول إلى رماد بسعيدة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    «فوز الفريق الوطني أمنية الحجاج»    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    رعب واستنفار بسبب بعوض النمر في تيبازة    الأئمة يحتجون تنديدا بما آلت إليه الأوضاع في قطاع الشؤون الدينية    الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018    مجلس وزاري مشترك يدرس آخر التحضيرات الخاصة بظروف اقامة الحجاج بالبقاع المقدسة    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بطولات من أغوار التاريخ    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسبب في اختلالات إدارية و مالية للصندوق
نشر في النصر يوم 14 - 01 - 2019

تهاون مديريات يحرم عمالا من امتيازات الضمان الإجتماعي
توضع المديريات التنفيذية بولاية برج بوعريريج، و مديرية التربية التي تحصي أزيد من 26 ألف عامل، على رأس قائمة المتعاملين الأقل التزاما بالتصريح بالوعاء الاشتراكي السنوي، لمصالح الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعيه للعمال الأجراء، خلافا للمؤسسات الاقتصادية في القطاعين العام و الخاص التي تلزم بدفع عقوبات التأخير بما يعادل نسبة 15 بالمائة من المبلغ الإجمالي للاشتراكات، في حين لا تطبق أي عقوبات مالية على الادارات العمومية، ما جعلها تتغاضى عن التصريح، رغم تسببه في حرمان العمال و الموظفين من عديد الإمتيازات.
و أكد مدير وكالة برج بوعريريج، للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، على إطلاق حملة تحسيسية لفائدة أرباب العمل، لإعلامهم بإلزامية التصريح السنوي بالوعاء الاشتراكي، قبل نهاية شهر جانفي الجاري، و إلا ستتعرض لعقوبات و غرامات مالية عن التأخر، مشيرا إلى تحقيق مثل هذه الحملات لنتائج ايجابية، حيث ارتفعت نسبة التصريحات السنوية بين المؤسسات الاقتصادية الخاصة والعامة خلال السنوات الثلاث الفارطة من نسبة اجمالية تتراوح بين 84.67 بالمائة إلى 90 بالمائة، بما فيها تصريح المديريات العمومية، حيث بلغت نسبة التصريح بالوعاء الاشتراكي المؤسسات الاقتصادية العمومية إلى نسبة 100 بالمائة و 91 بالمائة في القطاع الاقتصادي الخاص، خلال السنة الفارطة، في حين لم تتجاوز نسبة 60 بالنسبة المديريات العمومية، كونها غير معنية بالغرامات المالية المترتبة على التأخر، عكس باقي المؤسسات الأخرى.
و دعا ذات المتحدث المديريات التنفيذية بالولاية، إلى الالتزام بالإجراءات المعمول بها على مستوى الصندوق التي تهدف إلى ترقية الخدمات و منح امتيازات إضافية للعمال، من خلال فتح البوابة الإلكترونية و وضع قاعدة بيانات وطنية، يمكن من خلالها حفظ حقوق المؤمنين اجتماعيا، و تمكينهم من الخدمات و الامتيازات التي تم توفيرها في إطار عصرنة القطاع، حتى إلى مرحلة التقاعد، و كذا التطلعات للاستجابة لانشغالات المؤمنين مستقبلا بالاعتماد على منصة وطنية في عملية التعويض دون الحاجة إلى تنقلهم إلى الولاية مكان التأمين، و التحيين الاتوماتيكي لبطاقة الشفاء على مستوى الصيدليات وطنيا و دون الحاجة إلى تحيين الملف على مستوى مكان التأمين كما كان معمول به من قبل .
و أشار ذات المسؤول إلى أن مصالحه تقدم جميع التسهيلات للمديريات التنفيذية و أرباب العمل، من خلال المرافقة و إمكانية تنقل موظفين من الوكالة للتعاون معهم في إعداد تصاريح الوعاء الاشتراكي السنوي، و منحهم البرمجيات التي تسهل العملية مستقبلا، و ذلك لتسهيل عمل مصالحه في تحديد كتلة الاشتراكات و توزيعها على مختلف الصناديق، حيث يتم خصم 35 بالمائة من أجور المؤمنين، لكنها توزع على مختلف الصناديق، أين يستفيد صندوق التقاعد من الحصة الأكبر بنسبة 18.25 بالمائة، أي ما يعادل 52 بالمائة من النسبة الإجمالية للاشتراكات، في حين تخصص نسبة 13.5 بالمائة التعويض عن المرض و 1.5 بالمائة التعويض عن حوادث العمل و توزع النسبة المتبقية على باقي الصناديق منها صندوق التأمين على البطالة بنسبة 4 بالمائة و الأفانبوس بنسبة 0.13 بالمائة.
كما أشار إلى أن التصريح بوعاء الاشتراكات و القائمة الإجمالية للإجراءات و الأجور، لا يعني إلزام المتعاملين مع الصندوق دفع اشتراكاتهم كاملة، بل يمكن تسوية إلزامية التصريح كإجراء إداري للتعاون مع مصالح الصندوق، و دفع الاشتراكات فيما بعد، لتجنب الاختلالات الإدارية و المالية التي عادة ما تحدث بسبب تأخر إيداع هذه التصريحات أو عدم القيام بها كليا على غرار بعض المديريات التنفيذية التي لا تولي لها أي أهمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.