بلماضي يختبر البدائل والمنافسة تشتعل..    حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المجاهدين يكشف: نحو مراجعة قانون المجاهد و الشهيد
نشر في النصر يوم 16 - 02 - 2019

كشف وزير المجاهدين ، الطيب زيتوني ، أول أمس، عن مسعى مصالحه إلى « مراجعة قانون المجاهد و الشهيد من أجل ضمان تكفل صحي " أمثل " بالمجاهدين و ذوي الحقوق، ودعا إطارات القطاع لجمع أكبر عدد ممكن من الشهادات الحية من قبل المجاهدين من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية
وأوضح الوزير ، في ختام لقاء تقييمي مع المدراء الولائين للقطاع، أن هذه «المراجعة قد تمس بعض المواد التي تخص التكفل الصحي بالمجاهدين و ذوي الحقوق ، الواردة في قانون رقم 07-99 المؤرخ في 5 أبريل 1999، المتعلق بالمجاهد»، مضيفا أن هذه المراجعة ، ستتم ب»التنسيق» مع كل من المنظمة الوطنية للمجاهدين وكذا المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء والمنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين والجمعيات التابعة للقطاع وذلك لبلوغ مراجعة شاملة ودقيقة تصب في مجملها خدمة المجاهدين و ذوي الحقوق.
كما أبرز الوزير بالمناسبة، إمكانية « صياغة مشروع قانون يخص تصنيف كبار معطوبي حرب التحرير الوطنية بغية التكفل بهذه الشريحة و تلبية احتياجاتها سيما ما تعلق بملف السكن و الرعاية الصحية».
وفي هذا الصدد، شدد زيتوني على ضرورة «التنسيق بين المدراء الولائيين للقطاع ومدراء السكن من أجل التكفل بهذا الملف وفق الأطر القانونية»، مؤكدا على «الحرص الشديد» الذي يوليه المجاهد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لهذه الشريحة .
كما وجه الوزير، جملة من التوجيهات للمدراء الولائيين تمحورت حول ضرورة الإسراع في التكفل بملف المنح الخاصة بالمجاهدين وذوي الحقوق، حاثا إياهم على استغلال الإمكانيات المادية و البشرية المسخرة من قبل الوزارة سيما ما تعلق بعصرنة القطاع وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية.
كما طالب زيتوني ، من إطارات القطاع جمع أكبر عدد ممكن من الشهادات الحية من قبل المجاهدين واصفا هذا العمل ب «الواجب الوطني المقدس «الذي من شأنه الحفاظ على الذاكرة الوطنية التي تعد «نبراسا للأجيال القادمة».
وفي موضوع آخر، يتعلق بالامتيازات الخاصة باقتناء المجاهدين و ذوي الحقوق للسيارات المركبة في الجزائر ، أشار زيتوني إلى وجود « تنسيق بين وزارة المجاهدين ووزارة المالية ووزارة الصناعة و المناجم» في هذا الملف.
وفيما يتعلق بالجانب الثقافي، أكد وزير المجاهدين على ضرورة» برمجة نشاطات ثقافية و ندوات تاريخية دورية على مستوى المتاحف و المؤسسات التابعة للقطاع لتنشيط الذاكرة الوطنية و الحفاظ عليها وتعزيز الروح الوطنية لدى الناشئة».
ولم يفوت السيد زيتوني ، السانحة للحديث عن رئاسيات 18 أفريل 2019 ، واصفا إياها ب «الحدث المفصلي في تاريخ الجزائر، «مؤكد في نفس الوقت «التفاف الأسرة الثورية حول المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وذلك من منطلق قناعتها ( الأسرة الثورية) بأن تكريس مبدأ الاستمرارية يعد السبيل الوحيد لتمكين الجزائر من مواجهة مختلف التحديات الوطنية الإقليمية و الدولية».
من جانب أخر، وخلال إشرافه على افتتاح ندوة نظمها المتحف الوطني للمجاهد بالتعاون مع جامعة العلوم و التكنولوجيا -هواري بومدين- بمناسبة إحياء الذكرى 59 للتفجيرات النووية ، أكد الوزير على ضرورة «تعميق البحث العلمي في هذه الأحداث الرهيبة التي لازالت تأثيراتها شاهدة على ذلك الجرم الذي فاقت فضاعتها الحدود وزرعت الموت و الرعب ...ألخ
وحث الوزير، بمناسبة هذا اللقاء الذي نظم تحت شعار» التفجيرات النووية الفرنسية المسمومة في الصحراء الجزائرية: ضحايا وكوراث بيئية»، الباحثين وأهل الاختصاص تقديم حوصلة أبحاثهم بغية توفير تكفل علمي، قانوني، نفسي وصحي جراء أثار هذه التفجيرات النووية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.