جمعيات خيرية تتكفل بالمرشحين الأحرار بتبسة    كان 2019 : الجزائر تلتقي بالسينغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    سوداني يوقع رسميا في صفوف أولمبياكوس اليوناني    معاناة مريرة لمرضى انفصام الشخصية في الجزائر    جاب الله ينعي محمد مرسي    مسار حافل بالعطاء من الثورة إلى ما بعد الاستقلال    استرجاع شبلين بعد سرقتهما من حديقة التجارب بالحامة    ارتفاع أسعار النفط بنسبة 4 بالمئة    سنن يوم الجمعة    ” الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب وليست لقمة صائغة لهواة المغامرات”    عليق: ” هناك غموض بخصوص الديون العالقة في إتحاد العاصمة”    القيمة التسويقية لماندي تقفز إلى 16 مليون يورو    مسؤول عن إقامة الخضر : “جهّزنا للمنتخب كل وسائل الرّاحة حاجة ماناقصة !! “    مصر ترفض اتهامات هيومن رايتس بإهمال رعاية مرسي    ما هي الحقيبة السرية التي تحدث عنها مرسي قبيل وفاته؟    إقتناء شاحنات صهاريج للتزويد بمياه الشرب بورفلة    عار على جبين المجتمع الدولي    توقعات بإنتاج مليون قنطار من الحبوب بالشلف    فضائل سور وآيات    وزير السكن يتوعد المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء    6014 حاجا يحجزون تذاكر السفر الإلكترونية    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    أردوغان يدين موقف المجتمع الدولي حول وفاة “محمد مرسي”    عنصر دعم للجماعات الإرهابية في قبضة الجيش بتيسمسيلت    بكالوريا 2019: التسجيلات الجامعية تنطلق في 20 جويلية    التحقيق مع إطارات من ONOU حول صفقات طحكوت    المنصف المرزوقي ينهار بالبكاء على مرسي    التأكيد على تشجيع التصدير وتعزيز الشراكة مع الأجانب    قسنطينة: مقتل زوجين في حادث سير    جلاب: الازمة السياسية لم تمنع عديد الدول من المشارك في المعرض    تبسة: إقصاء 12 مترشح في امتحان البكالوريا أغلبهم أحرار    الفاف تعقد اتفاقية شراكة مع نظيرتها القطرية    بالبوني في عنابة: حبس شخصين بتهمة بيع لحوم فاسدة    المسيلة: حبس مدير المحافظة العقارية بمقرة و موثق وسمسار عقاري    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    بلاتيني يعتقل بسبب قضية فساد اخرى بمنح حق تنظيم كأس العالم لقطر 2022    بوهدبة يؤكد على ضرورة تعزيز التواجد الأمني    مخصصة لإنجاز محطة تلفزية جهوية منذ 2013 : إلغاء استفادة حداد من قطعة أرضية على مساحة 1555 مترا مربعا بالمسيلة    الكشف عن سبب وفاة “محمد مرسي” والأمراض التي عانى منها    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    سوء المعاملة والاعتداءات تتربص بأطفال الجزائر    مؤتمر وطني حول المؤثرات العقلية    ككل يوم ثلاثاء … تجمع الطلبة في ساحة الشهداء    عطال يكشف عن لاعبه المفضل !    الأمم المتحدة تتوقع بلوغ عدد سكان العالم نحو 11 مليار نسمة بحلول عام 2100    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    للمهرجان المغاربي‮ ‬للفيلم بوجدة    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    نحو بناء قصور جهوية للمعارض ب 12 ولاية    الرئيس الصيني في أول زيارة إلى بيونغ يونغ    ف.. لحيط رسالة المسرح عن الحراك الشعبي    المسرح والنقد الصحفي    ما تبقى من «أنيمون»    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    خلاف حاد سببه الغربان!    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحيل أحد أعمدة الأغنية السوفية أحمد التومي
نشر في النصر يوم 13 - 09 - 2011

أغاني "بده الخوص" لا تغيب عن أعراس و أفراح مدينة الألف قبة
شيع يوم أمس الأول جثمان الفقيد الفنان أحمد التومي بمقبرة الصحن بعاصمة الولاية الوادي عن عمر يناهز ال 50 سنة بعد صراع طويل مع المرض الذي ألزمه الفراش طيلة ال 03 أشهر الماضية.
ويعدّ الفنان المرحوم أحمد التومي المكنى ب " بده الخوص" من أعمدة الفن الشعبي السوفي على غرار الفنان محمد محبوب والمناعي.
وولد الفقيد الذي خسره محبوه ومحبي أغانيه سنة 1954 بولاية الوادي أين بدأ مسيرته الفنية في ريعان شبابه كعازف على آلة الزرنة التي لم تفارقه طيلة مسيرته الفنية.
وبعد سنوات من عزفه على آلته المحببة شكّل الفنان المرحوم فرقة موسيقية سماها" نور سوف" والتي عملت على إحياء الأفراح والأعراس الشعبية بالولاية لسنوات عديدة قبل أن يختار مجال الغناء والطرب ويحتل مكانة كبيرة بين أعمدة وكبار الأغنية السوفية، حيث تميز المرحوم بآداء الأغاني التراثية مضيفا عليها آداء عصريا مع الحفاظ على الطابع والايقاع التراثي للأغنية.
وكان المرحوم يتميز بشكله ومظهره الخاص طيلة مسيرته الفنية حيث كان يظهر دائما بالزي التقليدي للمنطقة أثناء أداء حفلاته سواء داخل الولاية أو في مختلف ربوع الوطن وحتى خارج الوطن حيث كان يفضل لبس الشاش أو ما يعرف بالعمامة و القندورة.
ورحل الفنان بده الخوص كما يسميه الجميع بالولاية تاركا خلفه إرثا فنيا كبيرا يتمثل في 30 شريط غنائي هذه الأشرطة التي تحتوي بدورها على أغاني ظلت طيلة مسيرة الفنان من أروع ما غنى ولا زالت ومن بين هذه الأغاني أغنية "أدنادانة وخيتي"، "سعد أيامي دوم عليا"، "قمرة وقادة"، "الوالدين فتحوا الباب للذرية"، "صلوا على رسول الله"، "حن الحنين وأعطاني ربي" وغيرها من الأغاني التي كانت ولا زالت من أروع الاغاني الشعبية السوفية التي أسرت معانيها الصغار والكبار مما جعل الجميع يرددونها في كل حين وفي كل مناسبة حيث لا يخلو حفل أو عرس إلا وصدح صوت الفنان المرحوم بتلك الأغاني التي ستظل خالدة مخلدة لذكراه في أوساط الجميع.
وكانت مديرية الثقافة بالوادي قد كرمت قبل شهرين الفنان أحمد التومي وهو على فراش المرض والذي بدا ساعتها متأثرا، حيث أكد ساعتها أنه لن ينسى الالتفاتة التكريمية التي خصّ بها والتي زادته قوة وإرادة في مقاومة المرض الذي لم يعد خائفا منه على حد تعبيره كما يتمنى العودة لعطائه الفني بعد تماثله للشفاء إن كان له في العمر بقية، إلا أن القدر حكم بحكمه بوضعه لنقطة النهاية لمسيرته الفنية الطويلة واختار له الرحيل ومفارقة محبيه وإلى الأبد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.